أولى خطوات العناية بالبشرة
هو معرفتك لأهمية العناية بالبشرة ، وهذا يعني أنك في الطريق الصحيح للحصول على بشرة جذابة و نضرة. و مهما كان عمرك في السادسة عشر أو في الستين ، فإن اهتمامك ببشرتك مفيد جداً ليس فقط في الحصول على بشرة جذابة ولكن يعطيك وقتاً كافياً للانتباه إلى نفسك والعناية بشرتك جزء من العناية بالجسم كله .

و إليك بعض الخطوات الأساسية للعناية بالبشرة .

أولاً : استعمال منظف لطيف للبشرة قابل للشطف بالماء و ذلك مرتين يومياً ، صباحاً و مساءً . يقوم هذا المنظف بإزالة آثار المكياج دون أن يسبب تهيج بالبشرة أو العينين و يجعل البشرة تبدو منتعشة و حيوية و ليست مشدودة أو غير مريحة .

ثانياً : استعملي مرطب للبشرة مناسب لبشرتك ، و إذا كانت بشرتك دهنية فاختاري مرطب يمتص الدهون و يجف على البشرة مكوناً طبقة مسويّة للجلد دون مضايقة . أما إذا كانت بشرتك جافة وقابلة للتقشّر أو كانت بشرتك مشدودة فتحتاجين للمرطب الذي يحتوي على الزيوت النباتية مثل الصبار و فيتامين إي E أو المرطبات الدهنية مثل الجليسرين و حمض الهيالورونك ، وإذا كنت لا تعلمين أي الأنواع تناسب بشرتك ، يمكنك تجربة هذه الأنواع يوما بعد يوم حتى تتوصلين للمستحضرات المناسبة لبشرتك عندها تبدأين بملاحظة الراحة الكبيرة بعد العناية ببشرتك فلا جافة لحد التحنيط ولا دهنية لدرجة التلزج .

ثالثاً : استعمال كريمات واقية للبشرة من أشعة الشمس لاستعمالها يومياً مهما كانت حالة الطقس و في أي فصل من فصول السنة . فلقد ثبت علمياً بما لا يدع مجالاً للشك أن التعرض لأشعة الشمس يؤدي إلى تلف البشرة و ظهور التجاعيد على الوجه بشكل مبكر و كذلك البقع الداكنة اللون. و من المستحضرات المتوفرة للحماية من أشعة الشمس تلك التي تحتوي على الأفوبينزون و تسمّى ( بارسول 1789 ) حيث تعكس أو تمتص أشعة الشمس و تحول دون وصولها إلى البشرة . و هناك مستحضرات تحتوي على الزنك المؤكسد أو ثاني أكسيد التيتانوم حيث تغطي هذه المستحضرات البشرة و تحميها من أشعة الشمس .

__________________________________________
العناية بالبشرة تتطلب الاستمرار على الوصفة وليس عملها مرة واحدة