الهيكل العظمي
مقدمة
لعلك تلاحظ أن بعض النباتات المتسلقة بعد إنباتها تحتاج إلى دعامة من الخشب أو البوص ، لتنمو عليها ، ولعلك تلاحظ أيضًا أن الشجيرات الصغيرة تربط سيقانها إلى دعامات من الخشب حتى تستقيم هذه السيقان ، وعندما تنمو ويشتد عودها يتم الاستغناء عن هذه الدعامات ، فجذوع الأشجار تعمل دعامات لما تحمله الأشجار من أغصان وأوراق وأزهار وثمار.
كذلك الحال تحتاج الحيوانات إلى دعامات (هياكل ) تقوي أسامها وتكسبها شكلاً خاصًا .
فالطيور والثدييات وبعض الأسماك لها هياكل داخلية من العظام ، تكيفت لتلائم الطريقة التي يعيش بها الحيوان ، فعظام الطيور خفيفة لتلائم وظيفة الطيران ، والأبقار تحتاج إلى عظام قوية لتتحمل أوزانها الثقيلة ، والأسماك لها هياكل تحفظ شكلها ، والحشرات مثل الصرصور والقشريات مثل الجمبري والرخويات ( القواقع والمحار مثل أم الخلول ) ليس لها هياكل عظمية ومع ذلك تجد أجسامها مغطاة بهياكل خارجية تقيها وتكسبها شكلها الخاص .
من ذلك ترى أن الهيكل للكائن الحي ضروري لتدعيم الجسم وإكسابه الشكل الخاص به

الهيكل العظمي لجسم الإنسان
افحص نموذجًا للهيكل العظمي لجسم الإنسان أو لوحة له وتعرف على مكوناته
سوف تلاحظ أنه يتكون من :
1- الهيكل المحوري :
يتكون الهيكل المحوري من ثلاثة أجزاء هي:
أ - الجمجمة :
هي علبة عظمية جعلها الله -سبحانه وتعالى- لحماية المخ بداخلها ، وتحتوي على تجاويف للعينين والأنف والأذنين والفم، وتتصل بها عظام الفكين العلوي والسفلي
ب - العمود الفقاري :
يتكون من 33 فقرة وتوجد غضاريف تعمل كوسادة بين الفقرات لتمنع احتكاك الفقرات ببعضها عند الحركة
ويعد العمود الفقاري بمثابة محور الهيكل العظمي لجسم الإنسان حيث تتجمع حوله بقية أجزاء الهيكل والعمود الفقاري يسمح للجسم بالانحناء في الاتجاهات المختلفة ويحمي عضوا رئيسيًا من الجهاز العصبي المركزي وهو الحبل الشوكي الذي يوجد في قناة بداخل العمود الفقاري.
ت - القفص الصدري :
يتكون من 12 زوجًا من الضلوع تتصل من الخلف بجزء من العمود الفقاري وتتصل العشرة أزواج الأولى من الأمام بعظمة القفص أما الزوجان السفليان سائبان ويسميان بالضلوع العائمة ومن أهم وظائف القفص الصدري حماية القلب والرئتين والمساعدة في عمليتي الشهيق والزفير.
2- الهيكل الطرفي :
ويتكون من عظام الطرفين العلويين والسفليين :
أ - عظام الطرفين العلويين ( الذراعين )
افحص نموذجًا أو صورة لعظام أحد الذراعين ولاحظ أنه يتكون من ثلاثة أجزاء أساسية هي :
عظمة العضد
عظمتي الساعد: الزند والكعبرة .
عظام اليد
ويتصل كل من الطرفين العلويين بالقفص الصدري من الخلف بواسطة عظمة مثلثة الشكل تسمى لوح الكتف .
ويقوم الطرفان العلويان بتأدية الأعمال التي يقوم بها الإنسان مثل :
تناول الطعام والشراب .
الكتابة .
حمل الأشياء والإمساك بها .
ب- عظام الطرفين السفليين ( الرجلين ) :
افحص نموذجًا أو صورة لعظام أحد الطرفين السفليين ( الرجلين ) لاحظ أن كلا منهما يتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية هي :
عظمة الفخز
عظمتا الساق : الشظية والقصبة .
عظام القدم .
ويتصل الطرفان السفليان بالعمود الفقاري بواسطة عظام الحوض
ويقوم الطرفان السفليان بعدة وظائف منها :
المشي والجري والوقوف والجلوس
حمل بقية أجزاء الجسم.


المفاصل
لك أن تتصور لو أن الهيكل العظمي لجسم الإنسان يتكون من عظام ملتحمة مع بعضها بقوة فهل يستطيع الإنسان الحركة ؟ بالطبع لا يستطيع الإنسان الحركة ، ولسهولة الحركة تتصل العظام مع بعضها بواسطة المفاصل

تركيب المفصل
افحص الشكل الذي يوضح بعض المفاصل ولاحظ ما يلي:
يتكون المفصل من اتصال طرفي عظمتين حيث تغلف أطراف العظام بغضاريف لينة تقلل من احتكاك العظام ببعضها.
يوجد بين الغضاريف سائل زلالي لتسهيل الحركة.
توجد عند المفاصل أربطة متينة تقوم بربط العظام مع بعضها البعض بقوة حتى لا تنفصل عن بعضها

أنواع المفاصل
لتتعرف على أنواع المفاصل يمكنك القيام بالنشاط التالي :
حرك إحدى ذراعيْك إلى الأمام وإلى الخلف وإلى أعلى وإلى أسفل، بل حاول تحريكها حركة دائرية حول مفصل الكتف ، هل تستطيع ذلك ؟
عندما تحاول تحريك الساعد حول مفصل المرفق إلى الأمام وإلى الخلف هل تستطيع ذك؟
حاول أن تحرك الساعد حركة دائرية حول مفصل المرفق هل تستطيع ذلك ؟
من هذا النشاط يمكن استخلاص ما يلي :
يوجد نوعان من المفاصل هما :
مفصل يتيح الحركة في جميع الاتجاهات ويعرف هذا النوع باسم مفصل واسع الحركة ومن أمثلته مفصل الكتف ومفصل الفخذ ومفصل المعصم ومفصل الرسغ .
مفصل يتيح الحركة في اتجاه واحد ويعرف هذا النوع باسم مفصل محدود الحركة ، ومن أمثلته مفصل المرفق ومفصل الركبة

دور العضلات في أداء الحركة
عندما تنقبض العضلة الأمامية للعضد وتنبسط العضلة الخلفية له يتحرك الساعد نحو العضد .
وعندما تنبسط العضلة الأمامية وتنقبض العضلة الخلفية يتحرك الساعد بعيدًا عن العضد
مما سبق نستنتج أن :
الهيكل العظمي يعمل كدعامة للجسم ويحمي الأعضاء الداخلية كالمخ والحبل الشوكي والقلب والرئتين ويساعد في حركة الجسم عن طريق المفاصل والعضلات وكذلك يعتبر مصنع لخلايا الدم المختلفة.