وقفات معأسم الله



اللطيف



وهو اللطيف بعبده ولعبده واللطف في أوصافهنوعان
إدراك أسرار الأمور بخبره واللطف عند مواقعالإحسان
فيريك عزته ويبدي لطفه والعبد في الغفلات عنذا الشان


المعنى اللغوي

لطفبالفتحمن البر والتحفي يقال الطفته وألطفهأتحفته
ولطفبالضممن الدقه
وقيل هو ما غمض وخفي إما حقيقته أومعناه
معنىالاسم في حق الله
ينتظم هذا الاسم في ثلاثةمعاني:
1- اللطيف : بعباده الرفيق بهم الذي يوصل إليهم مصالحهم بالطرق الخفية

يقول السعدي:


ومن لطفه أنه يسوق عبده الى مصالح دينه , ويوصلها اليه بالطرق التي لايشعر بها العبد ولايسعى فيها ويوصله الى السعاده الابدية والفلاح السرمدي من حيث لا يحتسب

2- اللطيف: الذي لطف علمه ودق حتى أحاط بالخفيات من الأمور

قال ابن السعدي:


اللطيف الذي يدرك بواطن الأشياء وخفياتها وسرائرها

3- الذي لطف عن أن يحاط به أو يدرك بالكنه والكيفية يقول تعالى (( لاتدركه الأبصار # وهو يدرك الأبصار وهو اللطيفالخبير))

من مظاهر لطفه جل وعلا اللطف فيالقضاء والقدرأنه يقدر عليهم انواعا من المصائب وضروبا من البلايا والمحن فيوفقهم للقيام بوظيفهالصبر فيها ويوجد في قلوبهم حلاوه روح الرجاء وانتظار الفرج لكشف الضر فيخف ألمهموتنشط نفوسهم ثم ينيلهم رفيع الدرجات وعالي الرتب كما أبتلى يوســــــــف بالسجنفأعطاه الملك

ومنلطفه فيقضايا الأرزاقأنه يقدر لهم أرزاقهم بعلمهبمصلحتهم لا بحسب مراداتهم فقد يريدون شيئاً وغيره أصلح فيقدر لهم الأصلح وان كرهوهلطفاً بهم

قال تعالى (( الله لطيف بعباده يرزق من يشاءوهو القوي العزيز))

إن تأمل لطف الله لنا في شرعه يجعلنا نستأنسبه ونمارسه بفرح في جميع الأحوال فلو استشعرت النساء لطف الله بهن بتشريع الحجابلما كان هناك حجاب للمناسبات وآخر للسوق



وقفه



كل تكليف يكلف الله به عبده يمنخه معه المعونه إذا أداهفي وقته إما إذا تلكأ وتكاسل عن أدائها في وقتها رفع الله المعونه عنه فأصبحتالعباده ثقيله عليه ولذلك يشعر الانسان بثقل هذاالتكليف

لكل من قرائها ارجو الدعاء لوالدتي بالشفاءالعاجل