الرمان غني بالكثير من #الفيتامينات والتي من بينها فيتامين أ، ج، هـ، إضافة لاحتوائه على#حمض_الفوليك، و #المعادن ومنها #البوتاسيوم، #الكالسيوم، و #الحديد، كما ويحتوي الرمان على#المضادات_المؤكسدة والتي تحارب #ظهور_الشقوق الحرة، فهو يحتوي على كمية أكبر من تلك الموجودة في #الشاي_الأخضر، وتلعب دوراً في حماية جسمها من التعرض للالتهابات كما ويقيها من الأورام الخبيثة ويزيد من قوّة الجهاز المناعي
يقي عصير الرمان من #الإصابة_بالإمساك نظراً لغناه #بالألياف، فكوب العصير الواحد منه أو من حبوبه يحتوي على نحو سبعة غرامات من الألياف وهو ما يعادل 25% من حاجة الجسم اليومية للألياف، إذ إنّ جسم الحامل يحتاج قرابة 25-30 غرام بشكل يومي من #الألياف، والتي من شأنها أن تسهّل #عمليّة_الهضم
يقي من التعرّض لفقر الدم #الأنيميا، لاحتوائه على فيتامين ج الذي يحفّز امتصاص الجسم للحديد، إذ أن نقص حصول الجسم على هذا العنصر وبكميات مناسبة يزيد من خطر حدوث خلل في #وزن_الجنين أو التسبّب بمشاكل صحيّة تهدّد حياته.
يوفر #عصير_الرمان الحماية اللازمة لدماغ الجنين، من خلال حماية #أنسجة_المخ من التعرّض للتلف، إضافة لتقليل نسبة #ولادة_طفل بعيوب خلقية نتيجة لما يحتوي عليه من الفولات
يحتوي على #فيتامين_ك، المسؤول عن تعزيز #تجلطات_الدم و #تقوية_عظام_الأم و #الجنين.
إنّ شرب عصير الرمان أو تناول ثماره لا يشكل أي خطر على الجنين أو على صحة الأم ولا يتسبب بأي تأثيرات جانبية ، ويكون الضرر بتناول مستخلصات الرمان من القشور فهي تتسبّب بحدوث تقلّصات #لجدران_الرحم ويزيد من فرص حدوث الإجهاض