أعلن مسؤولو كلية الطب البيطري في جامعة الملك فيصل، عن عزمهم إدراج «الرفق بالحيوان» كمادة دراسية جديدة ضمن الخطط الدراسية المستقبلية للطلاب والطالبات على حد سواء. وكان مدير الجامعة الدكتور محمد العوهلي، وقع على المعاهدة الخاصة ببروتوكول الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون الخليجي، وذلك على هامش الاحتفالية الخاصة بافتتاح فعاليات معرض «كلية الطب البيطري والمجتمع» بمقر الجمعية الطبية البيطرية السعودية الدائم في رحاب الجامعة.
وشهد المعرض، تواجد أول طبيبة بيطرية سعودية، وهي الدكتورة نور عزت فطايرجي، الحاصلة على شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة البيطرية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عام 2016، حيث كانت هذه الفعالية فرصة سانحة لمسؤولات الجامعة وزائرات المعرض لسبر أغوار تجربتها الفريدة في مجال دراسة الطب البيطري. كما فتح المستشفى البيطري التعليمي أبوابه للجمهور في محاكاة مصغرة باهرة ليحكي مسيرته الخدماتية العلاجية على مدى عقود، والتي امتدت على مساحات الوطن العربي، وعلى وجه الخصوص دول مجلس التعاون الشقيقة لتبرز ماثلة للعيان قصة نجاح أطباء تصدروا مراتب الريادة على الصعيد الدولي في الطب البيطري، وتمكنهم بجدارة متناهية من تشخيص وعلاج سائر الحيوانات بلا استثناء وإجراء أدق الجراحات على الإطلاق.

المزيد من آخر المواضيع من نفس القسم: