منتدى البرونزية النسائي يقدم لكم أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل والمرأة وطرق العلاج 2017

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل والمرأة وطرق العلاج 2017 attachment.php?s=902


من أبرز المشاكل التي تهدد العلاقات الأسرية بشكل كبير في مجتمعاتنا هي عدم الإنجاب والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى وقوع الطلاق، وذلك لأن هناك مفهوم شائع بأن الزواج هدفه الأسمى والأهم هو التكاثر بإنجاب الذكور والإناث، ولا بقاء له بانعدام وجودهم، ومن هنا تحرص النساء على إجراء فحوصات دورية منذ بداية الزواج خوفا من تأخره أو من وجود عائق يمنعه كمشاكل صحية عندها أو عند زوجها أو في بعض الأحيان وجود مشاكل مشتركة بين الزوجين، ومع تقدم وسائل الطب الحديثة تزايدت فرص علاج مشاكل الإنجاب عن طريق تناول بعض الأدوية الصناعية أو العشبية أو استخدام عمليات التلقيح الصناعي “طفل الأنابيب” والتي أثبتت نجاحا باهرا في الآونة الأخيرة عربيا وعالميا.

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل:

ـ عدم القدرة على إفراز السائل المنوي داخل المهبل أثناء عملية الجماع بسبب العنة، سواء المرضية نتيجة مرض عضوي كداء السكري أو ارتفاع ضغط الدم، أو بسبب قصور في الدورة الدموية والعصبية للذكر.
ـ سرعة القذف: والتي لا تمكن الرجل من إكمال عملية الجماع وخروج السائل المنوي في وقت مبكر قبل وصوله إلى مكانه الطبيعي في مهبل المرأة.
ـ عيوب انسدادات ممرات السائل المنوي إلى قناة مجرى البول مثل: انسداد الوعاء الناقل والبربخ.
ـ الحالة النفسية والضغوط العصبية والإكتئاب النفسي، وتعاطي المخدرات.ـ عيوب خلقية في الجهاز التناسلي للرجل تمنعه من توصيل السائل المنوي إلى المهبل مثل: العيوب الخلقية في قناة مجرى البول.
ـ قصور في مركبات السائل المنوي.
ـ قصور في إنتاج الحيوانات المنوية.

أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة:ـ خلل في انتاج الهرمونات المسؤولة عن الإباضة نتيجة بعض الأمراض مثل تكيس المبايض و وجود أكياس في المبيض أو وجود ألياف في الرحم.
ـ قصور في قنوات فالوب الأمر الذي يمنع وصول الحبيبات المنوية إلى البويضة بغية بدء عملية الإخصاب أو عدم قدرة قنوات فالوب على استرجاع البويضة المخصبة إلى تجويف الرحم لأسباب منها: الإلتهاب المزمن بالحوض، وحمى النفاس، وعدوى السل.
ـ قصور في وظيفة الجسم الأصفر اللازم لإتمام عملية التبويض والإخصاب.
ـ خلل في الغدد النخامية المسؤولة عن وظائف الغدد في الجسم.
ـ قصور مرحلة الدورة الشهرية الناتج عن نقص هرمون الإستروجين.
ـ وجود أكياس أو أورام سواء كانت حميدة أو خبيثة بالمبيض.
ـ عدم وجود مجرى المهبل أو الحاجز المهبلي، وكلها عيوب خلقية.
ـ العيوب الخلقية مثل الإلتصاقات.
ـ قصور في وظيفة عنق الرحم.
ـ حالات قصور الغدة الدرقية.
ـ ارتفاع افراز هرمون الحليب في الدم.
ـ الزيادة المفرطة بالوزن.
ـ سوء التغذية الحاد.
ـ السكري.




المزيد من آخر المواضيع من نفس القسم: