فيتامين d يحسن من نتائج الحقن المجهري 2017 256640511.jpg

فيتامين D هو أحد هرمونات الستيرويد التي تُنتج في الجلد كنتيجة للتعرض لأشعة الشمس، كما تُمتص من بعض الأطعمة المدعمة بفيتامين D. وهو من الفيتامينات المرتبطة بصحة العظام، إلا أن أحدث الدراسات أشارت بارتباطه بالخصوبة في الثدييات.
أشارت دراسة نُشرت في صحيفة "Clinical Endocrinology & ****bolism" حيث تم عمل تجارب على تأثير فيتامين D على عملية الحقن المجهري، وقد أفصحت الدراسة عن نتائج مبشّرة حول ارتباط فيتامين D بزيادة نسبة نجاح الحقن المجهري كما أنه مرتبط بأجنة ذات صحة أفضل.


وقد قام الباحثون بإجراء الدراسة على 154 سيدة كانوا يعانون من نقص فيتامين D و 181 سيدة لديهم وفرة في نسبة فيتامين D بالدم. وقد وُجد أن السيدات اللاتي لديهن نسبة جيدة من فيتامين D تزيد لديهن فرص الحمل من خلال عملية الحقن المجهري بنسبة الضعف مقارنةً بالسيدات اللاتي يعانين من نقص فيتامين D.


وتُعد نسبة 20 نانوجرام لكل مللي من الدم من فيتامين D هي نسبة كافية، أما نسبة 30 نانوجرام لكل مللي من الدم هي النسبة التي يُنصح بها لصحة جيدة.


كما أشارت النتائج أن نقص فيتامين D يساهم في العقم، وهو ما أشار إليه الباحثون بجامعة ميلان يإيطاليا والذين قاموا بإجراء الدراسة البحثية.
وتُعد هذه الدراسة خطوة هامة في عالم الخصوبة والإنجاب وخاصةً أن فيتامين D من المكملات الغذائية الغير مكلفة مع تمتعه بآثار جانبية قليلة.


لذا ينصح الباحثون بصفة عامة السيدات اللاتي يخططنّ للحمل بتناول كبسولات الفيتامينات المتعددة، واتباع نظام غذائي صحي والتعرض لأشعة الشمس، مع تناول الأطعمة الغنية بفيتامين D مثل عصير البرتقال، اللبن، الجبن، صفار البيض، أسماك التونة والسلمون.

المزيد من آخر المواضيع من نفس القسم: