صعوبات الحمل بعد سن الثلاثين 2017 1476281913681.jpg

حقيقة: فرص المرأة فى حدوث حمل تنخفض مع التقدم فى السن، ومنتصف الثلاثينات هو الوقت عندما تأخذ الأرقام منحى أكثر وضوحاً. فى الواقع، يبدأ انخفاض الخصوبة بطيئاً فى العشرينات، يكتسب زخماً فى الأربعينات، عندما تصبح الاحتمالات أقل للغاية.

  • نسبة الاجهاض تصبح أعلى فى الثلاثينات من العمر، كما أن فرصة إنجاب طفل بعيوب وراثية تزيد. الطفل الذى يولد لأم فى سن ال25 لديه فرصة واحدة فى 1300 فرصة للإصابة بمتلازمة داونز (الناجمة عن إنقسام الخلية الخاطئة التى تترك الطفل مع ثلاثة بدلاً من نسختين من كروموزوم رقم 21).
  • فى سن الـ30، تصبح احتمالات الإصابة إلى واحد فى 1000 ؛ وفى سن الـ35 تصبح واحد فى 400 مولود، وفى سن الـ45 تزيد إلى واحد فى 35 مولود.
  • أسباب انخفاض الخصوبة مع التقدم فى السن
  • واحدة من الأسباب التى تؤدى إلى انخفاض الخصوبة هو أنه، مع مرور الوقت، تصبح المبايض أقل حساسية للإشارات الهرمونية الصادرة من المخ لاقناعها بإطلاق سراح البويضة. فى الوقت نفسه، فإننا لدينا عدد محدود من البويضات، وهى تقل بشكل طبيعى على مر السنين. تولد الأنثى بأكثر من مليون بويضة. عند سن البلوغ يصبح لديها ما يقرب من 300000 بويضة، فقط حوالى 300 منهم سوف ينضجون ويُطلقون خلال الإباضة. مع التقدم في السن يكون الاحتمال أعلى من حيث الإختلالات الوراثية حيث أن البويضات تخضع لانقسامات الخلية فى مرحلة مبكرة قبل وبعد تلقيحها بالحيوانات المنوية.