لن تؤذي محاولة هذا الأمر. يحتمل أكثر أن يبقى المني في مهبلك وحول عنق الرحم مما لو كنت واقفة. مع ذلك، توجد الملايين من الحيوانات المنوية في كل عملية قذف، لذا سيكون هناك الكثير منها في مهبلك حتى لو وقفت مباشرة بعد انتهاء عملية الجماع.

إذا كان لديك الوقت والرغبة في ذلك، قد يجدي البقاء في السرير لمدة نصف ساعة بعد الجماع. كما عليك محاولة الاستلقاء على ظهرك مع ردفيك مرفوعين إلى أعلى بوسادة لتشجيع المني على الدخول عبر عنق الرحم والرحم وقناتي فالوب. ولا يعتبر الأمر فكرة جيدة إذا كنت معرضة للإصابة بالتهاب مجرى البول ونصحتك طبيبتك بإفراغ مثانتك مباشرة بعد الجماع.

وهناك حركة أخرى تؤمن بها بعض النساء، هي الاستلقاء على ظهرك والقيام بحركة الدراجة في الهواء بساقيك لمدة بضعة دقائق بعض انتهاء الجماع.

المسألة الأساسية التي يجب تذكرها عندما تحاولين الحمل هي أن المجامعة بانتظام تساعد حقاً على الإخصاب.

إذا كنت تحاولين الحمل منذ سنة أو أكثر من دون نجاح (أو منذ ثلاثة إلى ستة أشهر لو كنت في سنّ 35 فما فوق)، أو كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، من الأفضل أن تزوري طبيبتك.

كتبه وحرّره فريق "بيبي سنتر آرابيا"
تمّ اعتماده من قبل مجلسنا الاستشاري الطبي

المزيد من آخر المواضيع من نفس القسم: