ما هي افضل و اسرع طريقة لضبط مستوى السكر في الدم

أكدت دراسة بحثية جديدة أن تناول نصف فنجان من المكسرات يومياً بدلاً من الحلوى يساعد مرضى السكر على التحكم في مستويات السكر والكوليسترول الضار في الدم.
الدراسة الجديدة أجراها باحثون من جامعة تورنتو الكندية على عينة قوامها 117 شخص بالغ من مرضى السكر من النوع الثاني، حيث قسّم الباحثون العينة إلى مجموعتين: الأولى تم إعطاؤها نصف فنجان من المسكرات غير المملحة يومياً بدلاً من الأطعمة الكربوهيدراتية المعتادة، أما المجموعة الثانية فاستغنت عن الكربوهيدرات بتناول الحلوى المصنوعة من القمح الكامل، مع عدم إضافة أي سكريات، وذلك لمدة ثلاثة شهور.
ولقد وجد الباحثون أن نسبة الكوليسترول الضار ونسبة السكر في الدم لدى الأشخاص في المجموعة الأولى قد سجلت انخفاضاً ملحوظاً، بينما لم تحقق العينة الثانية التي تناولت القمح الكامل أي انخفاض في نسبة الكوليسترول أو السكر في الدم.
ولقد استنتج الباحثون من ذلك - حسبما ذكر موقع رويترز للأنباء - أن إضافة المكسرات في الوجبات اليومية لمريض السكر قد يساعد على ضبط مستوى السكر و الكوليسترول في الدم. وأرجع رئيس مجموعة الباحثين - الطبيب سيريل كيندال Cyril Kendall- السبب في ذلك إلى أن المكسرات غنية بالدهون غير المشبعة التي تعمل على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب، كما أن المكسرات تحتوي على البروتين، ونسبة قليلة من الألياف، وكمية من مركبات البولي فينول التي تعمل كمضادات للأكسدة، لكنه حذر أيضاً من الإفراط في تناول المسكرات لأنها تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية. لذا فإنه ينصح بعدم الاعتماد على تناول المكسرات لضبط السكر، بل يمكن إضافتها كعنصر في الوجبات الغذائية الصحية لمريض السكر.
أما بالنسبة لمرضى السكر الذين لا يحبون تناول المكسرات في الطعام، فينصح رئيس فريق الباحثين باللجوء إلى مصادر أخرى للدهون غير المشبعة، مثل زيت الزيتون والأفوكادو، بدلاً من الأطعمة الأخرى الغنية بالكربوهيدرات.
ويؤكد رئيس فريق الباحثين أن القاعدة الأساسية للحفاظ على مستوى السكر في الدم لدى كل مريض هي: تناول الغذاء الصحي المتوازن وممارسة الرياضة بانتظام، بالإضافة إلى الانتظام في أخذ الأدوية.