أبو زيد

كم تسر العين ونحن نشاهد حلقات تحفيظ القرىن في كل مكان وهي تتطور لتواكب العصر بأساليبها الرائعة ونشاطاتها المتميزة ، وكم نفرح عندما نراها وقد انتشرت في شتى البقاع .. إنها خطوة رائعة للنهضة الإيمانية بالأمة ..

ولكن .. ومع انتشار الحلقات .. يتساءل الكثير : كيف لي أن أقيم حلقة أو مكتبة ناجحة بكل المقاييس .. فالحلقات كثيرة ، ولكل منها ثماره ، ولكن ليس كل حلقة ناجحة .. فكيف لي أن أنجح ..
تتبادر الكثير منا الهموم : كيف لي أن أخرج حفاظ ضابطين للقرآن ، مستقيمين على دينهم ، ناجحين في حياتهم ، إنها هموم تؤرق الجميع .

فأقول ولا أزعم أنني قد أقمت حلقة ناجحة بكل المقاييس ، لكن ( رب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ) ..
أقول :
لابد في بداية المشوار من أن أحدد الهدف من إنشاء الحلقة ، وأستطيع أن أقسم الحلقات في هذا الزمن إلى 3 أقسام :
1- الحلقات المتقدمة .
2- الحلقات المبتدئة .

فالحلقات المتقدمة هي الحلقات التي تهتم بالقرآن الكريم ، إضافة لإقامتها البرامج المصاحبة ، وهذه البرامج نوعين :
1- برامج خاصة بطلاب الحلقة .
2- برامج خدمة المجتمع .

فالحلقات المتقدمة مع اهتمامها بجانب القرآن وحفظه تقيم برامج مساعدة خاصة بطلاب الحلقة ، وأخرى لخدمة المجتمع ، وقد يغلب أحدهما على الآخر فتتسم الحلقة به .

وأغلب الحلقات يكون جل اهتمامها بالبرامج الخاصة بطلابها ؛ لتنشئة الطلاب تنشئة قويمة على حفظ كتاب الله والتخلق بأخلاق القرآن .
وهناك من الحلقات من كان جل اهتمامها بخدمة المجتمع ، فمع اهتمامها بحفظ القرآن جعلت جانبا كبيرا من اهتمامها لخدمة المجتمع من إقامة الدروس والدورات العلمية والمشاريع الخيرية والدعوية ونحو ذلك حتى اشتهرت في المنطقة كلها .

ولا يمكن تفضيل أحد النوعين من الحلقات المتقدمة على الآخر ، فكل منهما يؤدي غرضا لا يقل أهمية عن الآخر وكما قيل : (كلٌ على ثغر ) ، إضافة إلى أن لكل منطقة في المملكة ما يناسبها .

أما الحلقات المبتدئة فهي الحلقات التي تهتم بحفظ القرآن فقط دون إقامة برامج منتظمة للحلقة ، وإن حصلت فتكون قليلة جدا ، وإنما اهتمامها منصب إلى حفظ كتاب الله ومراجعته .

وسأقوم بتوضيح أكثر لقسمي الحلقات وبعض برامجها في مقال آخر إن شاء الله .

بعد أن تحدد نوعية الحلقة التي ستقيمها ، تحدد فريق العمل الذي سيعمل في هذه الحلقة ، ومن هم المشرفون ، فكلما كان عدد المشرفين مناسبا ، وكانوا أكثر خبرة وتقى كان العمل ناجحا ، وهذا لا يعني أن قلة العاملين يجعل العمل فاشلا ، فبعض الحلقات تقوم على شخص واحد ، ولكنه متمرس ومحنك جعل من تلك الحلقة أنموذجا في حيه ، لكننا لا نغفل جانب العدد ، فهو أمر مهم .
عند تحديد المشرفين وفريق العمل ، يجتمع معهم وتوزع المهام مبدئيا ، ويوضع جدول مبدئي للحلقة وبرامجها ، وأهداف الحلقة وعدد الطلاب تقريبا ، وآلية العمل ، ولا أنسى أن أنبه إلى أن اتفاق وجهات النظر بصورة دائمة أمر غير ممكن ، فلندع مجالا رحبا للتغاضي .
ثم يعلن عن الحلقة ويفتح باب التسجيل لمدة أسبوع وفي يوم الاثنين يجتمع بالطلاب وتطرح لهم طريقة الحلقة وبرامجها بصورة تقريبية ، ويحمس الطلاب لذلك ، ويعرف العدد المشارك .
وفي يوم الثلاثاء : تبدأ الحلقة كبداية ليعرف كل طالب حفظه ومقداره وكل ما يخص ليكون مستعدا .
وفي يوم الأربعاء : تكون أول رحلات الحلقة ، حيث يجتمع الطلاب في المسجد ثم ينتقلون إلى الاستراحة ، ويقترح أن يكون البرنامج كالتالي :
- العصر : رياضي ( كرة قدم ) .
- المغرب : طرح نصائح وتوصيات من المشرفين حول الحلقة .
- العشاء : برنامج مبسطة ( مسابقة سريعة مثلا ) .. ثم حفل رياضي ومسابقات متنوعة .

ويوم الخميس أو الجمعة يكون الاجتماع الثاني للمشرفين ، ليتم توزيع المهام وجدول العمل بشكل واضح ، وليتم الحسم لأنظمة الحلقة وبرامجها ، مع التنبيه على جعل ملف للاجتماعات ، بحيث يسجل لكل اجتماع ورقة .. يسجل فيها الحاضرون وما طرح في الاجتماع والنتائج النهائية وموعد الاجتماع القادم ومكانه ..
ومن الأمور المتبعة في الحلقة : أن يكون لكل مشرف مجموعة من الطلاب يتابعها في الحلقة من ناحية الحفظ ، ويشاركهم همومهم ويحل قضاياهم ويوجههم دراسيا وتربويا ..
ومع الأيام ستتطور الحلقى شيئا فشيئا .

أخيرا .. يطيب لي أن أذكر توصيات سريعة أحسبها - بإذن الله - مفيدة :
1- حاسب نفسك واختبر نيتك في بداية العمل ، وأخلص العمل لله تفلح .
2- اجعل علاقتك قوية وواضحة مع أولياء الأمور ، وليكن لك معهم اجتماع كل فصل دراسي .
3- استفد من مشرفي الحلقات الأخرى ، ومن تجاربها وبرامجها .
4- لا تنس أن تقوم بزيارة موقع صيد الفوائد قسم الحلقات على الربابط التالي : http://saaid.net/Quran/index.htm
5- ليكن عملك رسميا ، وواضحا ، وقم بتجهيز أختامك وملفاتك وطباعة أوراق لكل عمل ستعمله ، وابتعد عن كل ما قد يسبب لك المشاكل .
6- اجعل هدفك الرئيس في طلابك : حفظ القرآن الكريم وضبطه ، وتنشئتهم على الخير والاستقامة .
7- اربط حلقتك بالجمعية وشارك في اختباراتها ، وقدم نتائج فصلية لعملك .
8- نظم عملك ، ورتب برامجك قبل العمل ، وضع أهدافا لكل عمل ، وبإذن الله ستنجح .
9- كن ومشرفيك قدوة حسنة لطلابك ، فالقدوة أبلغ من ألف كلمة .
10- قم بتفعيل جانب الوعظ من المشرفين والنصائح ، وإلقاء الكلمات بين وقت وآخر ، وتكليف الطلاب أحيانا بذلك .
11- لا تهتم بكثرة الطلاب ، بل ليكن همك ماذا حصلوا .
12- اهتم بالجانب الدراسي للطلاب فهو أكبر ما يهم الآباء .
13- حاول تفعيل المواهب في الطلاب ، فلكل موهبته الخاصة ، فأحيها فيه ، واحرص على التكامل بين الطلاب ، فلا يكن كلهم في جانب واحد ، بل لكل عمله المتميز .
14- لا تميز بين طالب وآخر ، بل ازرع فيهم محبة بعضهم وإيثار الآخرين .
15- لا تيأس ،، فبعض الطلاب لا يظهر إلا أخيرا .. وربما يكون القائد .
16- تذكر : أن ما كان لله بقي .
17- لا تنس أن للمشرفين أعمالهم ومشاغلهم أيضا .. وما لا يدرك كله لا يترك كله .
18 - حاول أن تزرع في الطالب هم الدين ونشره والدعوة إلى الله ، فإن نجحت في هذا سهل الباقي .

أسأل الله أن يبارك في جهودك .. وأن يرفع درجتك في الدنيا والآخرة .