٭ اعاني منذ طفولتي من الاحلام المزعجة والكوابيس واستمر هذا الحال وكنت انام لساعات طويلة واصحو من النوم وانا مجهدة وكأني لم انم وزاد من اضطراب النوم عندي ان معظم احلامي تتحقق مما جعلني اخشى النوم إلى ان بلغت الخمسين من عمري وذهبت إلى الطبيب واعطاني (موتيفان) وعند اخذه انام ساعات اقل فقط.

فما هي اسباب الاضطراب عندي وما هي أسباب الكوابيس وما هو العلاج؟




- تحدث الكوابيس بكثرة عند الأطفال ولكن بصورة غير مستمرة، حيث يعاني 20 - 50% الأطفال من سن 5 - 10 سنوات من الكوابيس أحياناً، وأظهرت دراسة أجريناها على طلاب وطالبات المدارس الابتدائية في مدينة الرياض أن 5% من الأطفال يعانون من الكوابيس بصورة شبه مستمرة، وقد تؤثر الكوابيس المتكررة على نشاط الأطفال في النهار، وفي العادة تقل الكوابيس عند تقدم عمر الطفل، ويوصى بتشجيع الأطفال على سرد وذكر الكوابيس التي يرونها في أحلامهم للوالدين وللمعالجين، حيث أظهرت الدراسات أن مجرد سرد الأحلام المزعجة للوالدين يساعد على اختفائها.
أما بالنسبة للكبار فإن الكوابيس تحدث بصورة أقل بكثير وتكون عادة نتيجة للضغط والتوتر النفسي أو نتيجة لحوادث مؤلمة ولكن نسبة من المرضى وبالذات السيدات قد يعانين من توقف التنفس أثناء الآلام وهذا ما يسبب الكوابيس وعلاج توقف التنفس قد يحل المشكلة وقد وجدنا في دراسة أجريناها على السيدات السعوديات المصابات بتوقف التنفس أن توقف التنفس يحدث في الأساس خلال مرحلة الأحلام .
لذلك أنصحك بمراجعة طبيب مختص.