٭ أنا عندي مشكلة أتمنى أن أجد الحل عندك.
انا اشعر يا دكتور احمد بنعاس وخاصة خلال أوقات المحاضرة في الكلية مع انني احياناً أنام سبع ساعات واحياناً انام ايضاً ثماني ساعات، ولكن يأتيني نعاس لا اقدر على اليقظة بشكل كبير أحياناً احس انني مستيقظ ولكن فيني نعاس وأحاول استوعب الموضوع أو المحاضرة ولكن لا استطيع واحياناً أغفي لمدة 2 ثانية أو 1 ثانية أو حتى 5 ثواني عمري الان 22 سنة ولا اشكو من امراض الحمدلله ممكن حساسية في الصدر ولكنها خفيفة جداً غالباً لا تأتي اعيش في غرفة لوحدي مع اهلي نومي طبيعي جداً في الاستغراق اصحو بمنبه وأقوم عادي، ولكن النعاس اقوى مني احاول ان اتغلب عليه ولكن لا جدوى.
هل يا ترى مرض؟ أم أحتاج إلى نوم أكثر؟ أم ماذا؟
(عثمان)



- أهم سبب لزيادة النعاس اثناء النهار هو عدم الحصول على ساعات نوم كافية أثناء الليل وهو سبب شائع يتعلق بنمط حياة الشخص وظروف عمله ولن نتطرق لهذا السبب في حديثنا هنا حيث ان تعديل نمط الحياة يؤدي عادة إلى زوال المشكلة.
ولكن هناك عددا من اضطرابات النوم العضوية التي تسبب زيادة النعاس. والمربح في الأمر أن اكثر هذه الاضطرابات يمكن تشخيصها تشخيصا دقيقا وعلاجها والحصول على نتائج جيدة إذا حضر المصاب إلى الطبيب المختص في وقت مبكر. توضع الخطة العلاجية لكل مريض على حدة بناء على تشخيص حالته ونتائج دراسة النوم. وأود هنا أن أؤكد على أهمية دراسة النوم في تحديد التشخيص الأكلينيكي للحالة. والحديث عن علاج كل اضطراب يطول ولا يتسع له السياق ولكن المهم ان يعلم الشخص المصاب بزيادة النعاس أنه يمكن علاج معظم الحالات وبفعالية كبيرة وتكون نتيجة العلاج سريعة في أغلب الحالات طالما توفرت الأجهزة والامكانيات اللازمة للتشخيص والعلاج.