٭ ما هي المضاعفات التي تحصل بعد عملية تركيب اللولب؟
- نادية محمود



٭٭ قد يحدث أحياناً بعض المضاعفات التي تحصل بعد عملية تركيب اللولب فقد يحدث السقوط العفوي للولب خاصة عند الولادات ويحدث خلال السنة الأولى، وقد تظهر المرأة مظاهر عدم الارتياح المستمر أو الألم خاصة عند الولادات المسنات وقد يحدث اللولب النزوف الطمثية أو الرحمية أو يسبب تطاول الطمث مما يؤدي لفقر الدم. وقد يساعد اللولب على العدوى الحوضية الحادة أو المزمنة وهو أمر خطير الشأن وخاصة عند الشابات اللواتي لم يسبق لهن ان ولدن، لأن هذه العدوى قد تسبب لديهن عقماً دائماً أو مؤقتاً وقد تسبب اللوالب الحمل خارج الرحم إذ تزداد نسبته عشرة أضعاف أما النوع الهرموني من اللوالب فلا يساهم في حدوث الحمل خارج الرحم، ومن المضاعفات التي تنجم عن اللوالب عسرة الطمث والألم بين الطموث، وقد تصاب المرأة بما يدعي هجرة اللولب وانتقاله من الرحم إلى جوف البطن مما يتطلب عملية جراحية لاستخراجه وعلى المرأة ان تتأكد بنفسها بعد كل طمث من وجود ضبط اللولب بعد تنظيف يديها جيداً بالماء والصابون.