أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 01-19-2010, 04:51 AM   #1





ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد




مذهله عبدالرحمن بن مساعد , مساعد , منتديات عبدالرحمن بن مساعد , الامير عبدالرحمن بن مساعد , البرواز عبدالرحمن بن مساعد , الشاعر , الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , اشعار عبدالرحمن بن مساعد , تحميل قصائد عبدالرحمن بن مساعد , ديوان , ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , يسعد صباحك عبدالرحمن بن مساعد , شبيه الريح عبدالرحمن بن مساعد , عبدالرحمن , عبدالرحمن بن مساعد ويكيبيديا , قصايد عبدالرحمن بن مساعد , قصائد , قصائد الامير عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد عبدالرحمن بن مساعد , قصائد عبدالرحمن بن مساعد مسموعه , قصيدة فقير عبدالرحمن بن مساعد , كلمات قصائد عبدالرحمن بن مساعد

ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد

{ نبذة عن حياة شاعر الشعب الأمير عبدالرحمن بن مساعد }


بسم الله الرحمن الرحيم ،،،، وبعد ،،،



بإختصار ،،،
دعونا نقراء كلماته عن نفسة بقلمة ،،،
-----
أنا عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز ال سعود ..ولدت في 18-8-1967م الموافق 12-6-1387ه


- ولدت في باريس ..رجعت إلى الرياض ثم ذهبت إلى لبنان ودرست إلى أن بلغ عمري ثماني سنوات.. وعلى فكرة كنت أعيش طفولة عادية ولكن الظروف جعلت طفولتي لا تحس بإحساس الأمير..كنت أعيش في شقة في بيروت عيشة عادية كمعيشة أي طفل عربي إلى أن أصبح عمري ثماني سنوات وهذه مرحلة مهمة في تكوين الإنسان.



- هل تصدقون...أنا لم أعرف أنني أمير إلا بعد أن عدت بعدها إلى الرياض وعمري ثمان سنوات..درست بعدها في الفيصلية ثم مدارس الرياض..ثم درست في كلية الهندسة أربع سنوات..


- والدي له فضل كبير علي في كل حياتي..بفضله حفظت القران كاملا في سن مبكرة..كنت أقرأ كثيرا والسبب والدي..وأمي كان لها فضل كبير علي أيضا وأخي عبدالله كان له فضل كبير علي أيضا..


- متزوج من ابنة عمي ..البندري بنت هذلول بن عبدالعزيز ..وعندي بنتان الجوهرة ونورة..


- الحمد لله مبسوط في حياتي ..مبسوط أنني سعودي..مبسوط أن جدي عبدالعزيز ووالدي هو مساعد..مبسوط بإخواني وأصدقائي..


- أطمح لان أخرج من هذه الدنيا بأقل خسائر ممكنة لكن بدون أن أمشي بجانب الجدار..



- بس ..هذا كل شيء ،،
-------
عرفت أنني ولدت في باريس . وباريس مازال لها مكانة خاصة لدى عبدالرحمن بن مساعد . في السنة الأولى من الولادة (بعد شهرين تقريبا) .. انتقلت مع العائلة إلى بيروت . وفي هذا المكان اختزنت الكثير من الذكريات . أذكر جيدا أننا سكنا أنا و أبي و أمي و أخوتي في شقة متوسطة المستوى والحجم . هذا المكان يشحن الذاكرة بالكثير من البدايات وأطياف الطفولة .


بدأت المرحلة الدراسية * انتظمت في مدرسة تعتمد في تعليمها الأساسي على الجانب الإسلامي * والدي كان ومازال يهمه هذا الجانب * يهمه أن ينمي فينا الجانب الديني * ويعتبره عمود العلم .


ولم يكتف والدي أطال الله في عمره بالاعتماد على المدرسة * بل أخذ يدرسنا الدين الإسلامي بكثافة * من خلال حلقات دورية ولم يكن وجودنا في الخارج فقط هو الذي دفعه إلى هذا الحرص * بل لإن منهج حياته قائم على هذا الجانب.


كان والدي يدرسنا بحزم * ولكن بلا قسوة * ويعلمنا بشدة لكن بلا ضرب * كان مثلا لا يقبل الخطأ اللغوي * وأي خطأ في التشكيل يعتبره جريمة كبرى تستحق العقاب * خاصة وأنه فصيح اللسان * ويمكن أن يلقي خطبة كاملة مدتها نصف ساعة دون أن يلحن .


حفظت القران صغيرا * وأفادني ذلك كثير * في ثقافتي وفي تربيتي * ولغتي وكذلك أخوتي .


بعد ثلاث سنوات تقريبا من دراستي في بيروت * قرر الوالد العودة بنا إلى الرياض * وكان الرحيل لأفارق ما يسمونها (مرابع الطفولة) .. وأعود إلى الوطن .


وأكبر تحوّل حدث في حياتي بعد الانتقال هو اكتشافي أنني (أمير) * لم يخطر في بالي يوما من قبل أن أكون في مثل هذه المكانة الاجتماعية * فالحياة التي عشتها سابقا تخلو من المميزات . ولكن طريقة الاستقبال * ثم المعاملة بعد ذلك أوحت إلي أنني أتمتع بمكانة خاصة * ثم علمت تدريجيا ماذا تعني كلمة (أمير) .. ما هي تبعاتها الاجتماعية ومسؤولياتها ؟ .. وعرفت بعد ذلك أن لي جدا عظيما تتحدث عنه أقاصي الدنيا هو الملك (عبدالعزيز) - طيب الله ثراه- الذي سمعت ودرست سيرته العظيمة * وسكنت تتردد في عقلي .. ولم أستطع ترجمتها حتى أتيحت لي فرصة كتابة أوبريت الجنادرية * فوضعت الكثير من أفكاري في (كتاب مجد بلادنا) .


ولكن اكتشافي أنني أمير لم يخلّ باتزاني * ولم يدفعني لاستخدام صلاحيات لم تكن متوفرة لدي * فأنا أساسا عشت حياة بسيطة لم أحب أن أفرط بها * ولم أضغط على نفسي لأتعامل مع الآخرين برسمية أو تكلف * تمسكت بحياتي السابقة* وتعلمت الاندماج بالآخرين أفضل من الابتعاد عنهم بحجة الوجاهة أو الاحتفاظ بالمنصب* أو القيمة الاجتماعية .. فالقيمة وجدتها ترتفع وتزداد كلما اقتربت من الناس* وفي الرياض كان الاحترام واضحا لمكانة الإنسان الاجتماعية.


علاقتي بأخوتي .. عميقة إلى درجة تستعصي علي التعبير* وفي الوقت نفسه هي وطيدة إلى درجة لا تحتاج إلى تعبير* فكل منا يعرف مشاعر الآخر تجاهه دون أن يقول* إذا رجع أخي عبدالله من السفر .. لا أسلم عليه بالأحضان والقبل .. فقط (يمسيك بالخير يا عبدالله ويعرف هو من دون أن أعبر له أنني افتقدته في الأيام الماضية واشتقت لوجوده بيننا* فالعلاقة ثابتة ولا تحتاج إلى تصنع .


بانتقالي إلى الرياض وجدت وتيرة الحياة تسير بشكل أفضل وأعطتني الإحساس بالاستقرار والثبات* رغم أنني افتقدت وتيرة حياة عشتها* لكنني لم أتحسر عليها* الرياض أعطتني الإحساس بالأمان والقوة* وبيروت أعطتني الإحساس بالاختلاف* وحفزت مشاعري* وضختني بالمشاغبة. كنت في المدرسة متفوقا * ولكنني أهوى المقالب.


أتذكر أنني لا أحب حصة الرسم* لأنني لا أجيد هذا الفن * وفي إحدى الحصص فشلت في رسم ما طلبته منا المدرسة فقمت بسكب المحبرة على ورقتي * لكي أخفي رسمي السيئ . ثم أخبرت المدرسة أن زميلتي (أمل) التي تجلس بجانبي سكبت المحبرة على ورقتي* فنالت (أمل) العقاب .. ونفذت أنا !!


كنت متفوقا في دراستي* واستمر التفوق عندما كبرت ولكن بتقدير أقل* فالتفوق لم يصبح هدفا بقدر هدف الاستمتاع بالحياة.


في بداية دراستي في الرياض واجهت صعوبة في التأقلم وتغيّرت أجواء الدراسة لديّ خاصة وأنني كنت في بيروت ادرس في مكان مختلط .. أما فقدت فيها ذلك الاختلاط بين الطرفين.


ولكنني تأقلمت بسرعة* لأنني كما أعتقد إنسان اجتماعي بطبيعتي.


لذلك أقول أقول أنني عشت طفولة طبيعية جدا* استمتعت بكل ما فيها على قدر ما سمحت به الظروف* وتفوقت وكوّنت علاقات جيدة* وكان أخي عبدالله يمثل قدوة لي* في قراءته* وشخصيته* كذلك أمي التي لعبت دورا مهما في تكوين شخصيتي .. فقد كانت تعاملنا بلطف وحزم في الوقت ذاته* تدللنا ولكنها لا تتساهل معنا* سواء في الدراسة أو التصرفات اليومية.


في طفولتي أحببت القراءة* قرأت ديوان المتنبي* وأبي كان حريصا على تنمية هذا الجانب* درسنا القرآن وحفظته* كذلك تفسير ابن كثير والتاج والأحاديث .. هذه مسلمات في القراءة لابد منها* ويكون التنويع في المجالات الأخرى. وفي رمضان خاصة تزداد قراءة القران بتشجيع من الوالد.


وبعد القرآن* بدأ اهتمامي الشديد بالشعر* بدءا بالمتنبي الذي حفظت الكثير من أشعاره فأصبحت أقرأ كل ما يقع تحت يدي.


وعندما بلغ عمري السابعة عشر* بدأت القصائد الشعبية تشدني.


عرفتها من خلال الأغاني* كانت ثقافتي عربية أكثر منها خليجية* في الأغنية لا أسمع إلا أم كلثوم وعبدالوهاب وفيروز .. ولكن قصائد بدر بن عبدالمحسن شدتني* فبدأت أتابع له بكثافة* لم يكن له ديوان ولكنني أقرأ كل ما ينشره.


بدر بن عبدالمحسن بالنسبة لي شيء عظيم* وهو الذي دفعني للكتابة* رغم أنني كنت أكتب بالفصحى* وأول قصيدة كتبتها بالفصحى عرضتها على مدرس العربي* فقال لي : إن معانيها جيدة* لكنها غير موزونة.


كان الوزن عائقا أمامي* لكنني تجاوزته* لأنني أملك أذنا موسيقية تكشف الخلل* فالموسيقى موجودة في حياتي بشكل أو بآخر* فأي وزن أحفظه أتمكن منه* وإن كان عندي قناعة أن الشعر هو فكر أكثر من وزن* لذلك لم يعد الوزن هو همي في الكتابة.


أتذكر أن التحول من كتابة الفصيح إلى العامي بدأ عندما أحببت لأول مرة* أحسست أن التي أحبها لن تفهم الفصيح ..


لكن هناك شيئا غريبا .. هو أنني لا أذكر متى خفق قلبي لأول مرة* ولمن ؟ لا أعرف من هي أول حبيبة في حياتي .. تخيلوا ؟!


ربما لأنني كنت أحب الحالة نفسها* وليس المرأة* ربما كنت أرغب أن أكون معذبا* فكانت البداية من هذا المنطق* وشعرت أنني يوما سأكون شاعرا جيدا.


استمريت في كتابة القصائد العامية .. حتى عرفني الجمهور من خلاله ..
---
تعتبر أمسية الأمير عبدالرحمن بن مساعد والتي أقامها في دولة البحرين عام 1995م هي الانطلاقة الحقيقة له في عالم كتابة الشعر . فكان الجمهور قبل هذه الأمسية يعرف الأمير عبدالرحمن من خلال قصائده المغناة فقط ..


فقد لفت سموه أسماع الجمهور إلى قصائده الإنسانية والاجتماعية .. وقد برع سموه في هذا النوع من الكتابة .. حتى لقب بشاعر الأنسانية.



]d,hk hgahuv uf]hgvplk fk lshu] < rwhz] l`igi uf]hgvplk fk lshu] lshu] lkj]dhj uf]hgvplk fk lshu] hghldv uf]hgvplk fk lshu] hgfv,h. uf]hgvplk fk lshu] hgahuv hgahuv uf]hgvplk fk lshu] hauhv uf]hgvplk fk lshu] jpldg rwhz] uf]hgvplk fk lshu] ]d,hk ]d,hk hgahuv uf]hgvplk fk lshu] dsu] wfhp; uf]hgvplk fk lshu] afdi hgvdp uf]hgvplk fk lshu] uf]hgvplk uf]hgvplk fk lshu] ,d;dfd]dh rwhd] uf]hgvplk fk lshu] rwhz] rwhz] hghldv uf]hgvplk fk lshu] rwhz] hgahuv uf]hgvplk fk lshu]








انشر الموضوع




  رد مع اقتباس


قديم 01-19-2010, 04:52 AM   #2





افتراضي رد: ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد




أرى ان الشعر أكبر من ان يكون مجرد رسالة عشق من رجل إلى امرأة وان كان هذا غرضا شعريا مطلوبا، وأنا عندما ارى ان الشعر اكبر من ان يكون مجرد عاطفة بين رجل وامرأة هذا لكي نخرج من فئة الشعراء الذين تنطبق عليهم الآيات الكريمة (والشعراء يتَّبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل وادٍ يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيراً وانتصروا من بعد ماظلموا) هناك استثناء والانتصار في الآية هو الانتصار للحق.
عبدالرحمن بن مساعد
أخطيت
أنا مدري وش إحساسك
ومدري وش تظنيني
أنا الصادق في عينك كنت
و صرت الكاذب الخوّان
أنا أخطيت ما انكر ولافيه عذر يكفيني
سِـوا اني احبك حيل واني دايما ً انسان
انا ادري بمدى جرحك
وادري الحظ جافيني
يطول الوقت ما أخطي
وإذا أخطيت كل شي ٍ بان
انا شفت الزهر مايل
وظنيته يناديني
قطفته .. يوم ضميته .. لقيته للأسف ذبلان
عرفت انك زهر عمري
عرفت انك بساتيني
وغيرك قيض مايروى .. سرابٍ يشقي العطشان
انا لو ماحصل ماكان وشهو اللى يدرّيني
بأنك ماسواك انتى .. سكنتى القلب والوجدان
انا اسف على اعذاري
عجزت ألقى عذر فيني
يليق بغلطتي في حقك ويرجع كل شي ٍ كان
احبك كثر أخطائي
وادري انك تحبيني
وادري لو تفارقنا فلا نقدر على النسيان
اذا تقوي على فراقي وبعدي عنك .. خليني
انا مليت من دور الكرامة
ولعبت الغفران
قليل العمر ياللي انتي دموعك ما تساويني
حرام انه يضيع فراق
هي من قلها الأحزان ؟؟

اجهلك

أجهلك .. و لي سنين اتخيلك
اتمثلك في كل طيف .. والقاك في قسمات ضيف
كل المشاعر له تقول .. حنـّا هلك

أجهلك .. ولي سنين اتخيلك
القاك في بعض الوجيه .. ويمرني طيفك واجيه
يا باكر اللي اجهله .. ارقتني الأسئلة
وابطى العمر يستعجلك ..

أجهلك .. ولي سنين اتخيلك
بالعيوب وبالمزايا .. بالألم
لامن هجرتي يجتاحبي ضلوع وحنايا
اتخيل شكوكك وظنك .. اتخيل التقصير منك
حتى الجفا اتخيله .. وكيف انا باتحمله .. واتحملك

أجهلك .. ولي سنين اتخيلك
وجهك اللي قد حبسته داخلي في غمضة عيوني
واللي ياما قد رسمته .. من عبث طيشي وجنوني
وجهك اللي دوم يظهر لما ألقى نشوة الفكرة الجديدة داهمتني
لما القى انكساراتي قصيدة واكتبتني
وجهك اللي دوم يظهر في اعاصيري وسكوني
في الجبال الشاهقة في أجمل خيالي
في السفوح الخافقة بين نبضي وانفعالي
وجهك اللي قد نحته في عظامي والجوارح
وجهك اللي قد حفظته وبتفاصيل الملاح
بالنهار في بسمته .. بالضيا اللي في ورودة
بالعبوس في غضبته .. بالتضاريس وحدوده
من جنوحه في البها .. لين اقصى نقطة في كاسر جماله
للعذوبة .. من شروق النور في ضيه
للشعر في غروبه
من شطوط الكحل في عيونك لنحرك
من بياض الثلج في خدك لجمر ٍ قاد في ثغرك
وجهك اللي ما ابد يوم لمحته .. او عرفته
لي سنين اتخيله .. واتخيلك
ياللي كلي بك معرفة .. واجهلك
ما اصعبك .. كيف الاقيك
ما اسهلك .. لو الاقيك
ياللي دوم اتخيلك
مملكة حسن الزمن
وأنا الملك

استاهلك

ابسألك .. هو أنا استاهلك ؟!
استاهل الدمع اللي جرّح وجنتك ؟
استاهل اني اعشقك ؟
ابسألك عن حالنا .. انتي وانا
ياللي احس .. انك انا
حالنا ما هو غريب
انـّا نكون متأكدين ان الفراق ما هو بعيد
بالرغم من جرح السنين
عشقنا دايم يزين
ماهو غريب .. اني لو مرة في همي
نسيت وبكلمة جرحتك
قبل ما تتألمين .. اللي ينزف هو دمي
ابسألك ماهو غريب .. استاهلك
ابسألك لو قلت لك ان الحنان اللي في قلبك
ينبت من الصخر الزهر ..
وان النهار اللي في خدودك يخلي النسمة عطر ..
وان العذاب اللي في عيونك يعلـّم الناس الشعر ..
ولو قلتلك اني احبك اكثر من هموم البشر
وكثر الجفا وكثر السهر ... لو قلت لك
وانك اقرب من عيوني للنظر
كل الذي اقدر اقوله
واللي ما اقدر اقوله
استاهلك .. حبيبتي ؟!
وباجاوبك .. للأسف ما به احد يستاهلك

البحر

على مدى الأيام .. كان البحر بالنسبة لي
هو البحر
رمل .. أمواج .. صخر
كان البحر بالنسبة لي بس البحر
وعلى مدى الأيام ماقد لمس فيني المشاعر
الا ذاك اليوم .. يوم انك معي
يومها كان الوداع
وكان البحر دفتر والموج بيت من شعر
وبيتٍ ورى بيت .. وموجه ورى موجه
تكتب قصيدة حبنا
وتمحي الجراح بجراح
ومثل الفرح في دنيتي كان الفجر
عمره قصير .. وبكل حب اهدا نسيمه وراح
وتشرق الشمس .. لجل الخلايق كلها تقرا
قصيدة حبنا
ويومها ماكان للشمس اي نور
وبعض السبب كان الوداع
وباقي السبب انتي خذيتي .. من سماها النور
ولجل الصدق .. يومها كنتي انتي الشمس
وكان البحر عينك .. وادموعك امواج الشعر
وخدك الدفتر
آه يا اللقى ماخذت من طبع البحر
ما للبحر آخر
آه يالفراق .. ماخذت من ذوق الفجر
يمرنا عابر
وآه يالعيون اللى انا منها عرفت
ان البحر دفتر وان القصيد امواج
وإن الغرام شاع
البرواز

قلتيلي انسى
ومن يومها وانا كل ليلة .. قدامي البرواز
حبر العيون ودمع القلم .. في دفتري
وصورتك .. رغم الألم .. ورغم انها خذت من اطباعك كثير
وخانت البرواز .. اشوفها في خاطري
حبيبتي مابيدي حيلة
لاصرتي الصورة .. وعيوني البرواز
وشلون ابنسى

اتعبتي الصورة مشاوير
وتعبت انا بلقى لغدرك معاذير
وصورتك اللي سجنت بروازها طول السنين ..
كانت جسد وبروازها الروح
ويوم انزعت منها الجسد .. تجرّحت اطرافها
وبجروحها راحت لمين ؟
لبروازها الثاني !!
مسكين .. بيسجنك ويبقى سجين
مسكين
تشبهلك اقداره .. خانته
وصورتك يجي يوم وتخونه
حبيبتي ..أو للأسف حبيبته
لاصرتي الصورة .. وجفونه البرواز
وشلون ينسى ؟!

حبيبتي لجل انسى جرحك واستريح .. ببكي
وبعد البكى .. ببكي
وأكيد فيه لحظة بتجي .. وبيجف دمعي
وعندها صورتك اللي في عيوني
بتموت من ظلم العطش ..
بروازها بيصبح نعش
وبتمرني الدمعة الأخيرة ... تاخذ معاها صورتك وتطيح
وكني بالمسافة تطول مابين عيني .. ودمعتي .. وخدي
وكني بقلبي الحاير المسكين
نبضه يقول لا تودع الفرقى .. الدمع مايرقى
وعندها لانزلت الدمعة لمثواها الأخير
وفارقت وجهي
بغمض عيوني .. واكسر البرواز
وانسى

الصبر

الصبر ... مالي انا الا الصبر
الغدر .. وشلون جاء منها الغدر
ياقلب ابي منك العذر
انا ما هقيت ان الفجر يقدر يخون وقت الفجر
وان السنين تقدر تمر ابلا عمر
لا ماهقيت ان الوفا في قلبها ماله قدر
واني انا محتاج مني الصبر
ياقلب ابي منك العذر .. وان مارضيت مالي جدى كود الصبر
ياجرحي في كل الدهر فارقت انا الدنيا
يا طعنةٍ وسط الظهر .. لابد انا انساك
بنسى انا كل اللي راح .. بنسى الفرح لجل الجراح
بنسى قصيدي والشعر .. بنسى سنيني والعمر
مع الهجر يمكن في يوم اسلى
وان ماسليت او ما نسيت
منك العذر .. مالي جدوى كود الصبر
ياللي خذلتي مدمعي .. ان كان ودك ترجعي
عندي طلب .. لاترجعي
ياللي خذلتي مدمعي .. ان كان ودك ترجعي
شرطي صعب ! ..
لو تجمعي آهات قلبي اللي انجرح
وتنسي السعادة والفرح
وتتعذبي
وبعد العذاب تتعذري

النظره الخجوله


ما سألتوا صاحب النظرة iiالخجولة كيف يسهرني وله وجهٍ iiصبوح
كيف يظلمني وله طهر iiالطفولة كيف يسكنّي وهو دايم iiيروح
وكيف أنا ألقى ربيعه في iiفصوله دام كذبه صادق وصدقه مزوح
له صفاتٍ تورد العاشق ذهوله مستكين و صامت وكله iiجموح
أصعب الأشياء و أكثرها iiسهولة أغمض الأشياء و أكثرها وضوح
سهل تغرم به وصعب انك iiتنوله غامض فـ طبعه و واضح في الجروح
أسعد بشوفه ولكن ما iiأطوله كنّي الوادي وهو أعلى iiالسفوح
يبتسم لا منهم عنّي حكوا له ولا حكوا لي عنه أعماقي iiتنوح
لي بقلبه شي لكن ما iiيقوله وله بقلبي كلّ لكنّي iiأبوح
كنّه الغيمة و انا أرجي هطوله ما نزل غيثه ولا برقه iiيلوح
ما عرفتوا ليه تسهرني iiفعوله وليه يسكنّي وهو دايم iiيروح
هو يبيني بسّ أطباعه iiخجوله وما يبي أغفى وهو وجهه iiصبوح



تجاعيد

تجاعيد ..
في وجه الزمن صاروا ..
تجاعيد ..
رماهم حزنهم اوراق ..
خريف وعاث بالعشّاق ..
عطاهم الأمل لحظات ..
ورسم أوقات الآلام ..
وللذكرى مواعيد ..
وتجاعيد ..
في وجه الزمن صاروا ..
تجاعيد ..
جروح تؤلم الإيلام ..
عذاب يضج باستفهام ..
متى قد كانت الدنيا مع العاشق ؟
متى قد كانت أعظم خاتمة للحب ..
ما هي افراق .. !!
هذا طبعها الأيام ..
كذوبة كانت الأحلام ..
بالتأكيد..!

تفاؤل زاد في الإغراق
وصدّق بهجته عشاق
خذلهم .. بدّل ضحكهم تنهيد ..
وتجاعيد ..
في وجه الزمن صاروا ..
تجاعيد










  رد مع اقتباس

قديم 01-19-2010, 04:52 AM   #3





افتراضي رد: ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد




تخيلوا
يااللي قريتوني شعر ..
وشفتوا ملامح حبها ..
بين المعاني والحروف ..
يااللي عرفتوني صبر ..
وفراق .. وجروح .. وحزن ..
وظروف خانتها الظروف..
تخيلوا..!!
إن القصيد إللي كتبت ..
كل القصيد ..
أصبح كذب ..
تخيلوا..!!
أصدق إحساس فـ زماني ..
يصبح كذب ..
تخيلوا..!!
إني ماكنت الوحيد في قلبها ..
تخيلوا ..!! إني الوحيد ..
إللي أبد ..
ما قد سكن في قلبها ..!!
والغريب .. أحبها .. إلى هلحين ..
أحبها..
تخيلوا ..!!
ما ودي جراحي تطيب ..
لأنها الشيء الوحيد ..
إللي بقالي منها .. تخيلوا..!!


تدرين وادري

تدرين وادري بنفترق
تدرين قلبي بيحترق
حنا اتفقنا في كل شي الا الزمن
عيى الزمن لا نتفق
ولاتزعلي لو نفترق
قلبك خلي
وقلبي انا اللي بيحترق

ياوردة في كل الفصول
يافرح عيّى لايطول
قولي واقول
ان كان عندك لي حلول
يافرحة القلب الحزين
الوقت يمر ..
ومالك عذر
كانك تبين ننسى العمر ..
ننسى السنين
وانذوب في حب وحنين
تدرين وش سر الحكاية
الوقت يمر .. ولكل شي لابد نهاية
وحنا قربنا من النهاية
ومالك عذر
يابسمة الثغر الخجول
ان كان عندك لي حلول
وان كان ودك نتفق
والا ترانا بنفترق
ولاتزعلي لو نفترق
قلبك خلي
وقلبي انا اللي بيحترق

ياحب .. يادنيا جديدة
يا احلى ابيات القصيدة
ان كان جرحي ما كفى
انزفلك جروح ٍ جديدة
وان كان شعري ماوفى
انسى الحكي وانسى القصيدة
يا احلى ايام العمر
كثر الحكي وش بيفيد
ومابقى عندي صبر
والجرح في قلبي يزيد
مالك عذر
يابسمة الثغر الخجول
ما اظن عندك لي حلول
وما اظن ودك نتفق
واحنا ترانا بنفترق
ولاتزعلي لو نفترق
قلبك خلي
وقلبي انا اللي بيحترق




تسلم عيوني

ياطيب حظي كان انا حلم iiدنياك ياللي تقول اني أمانك iiوخوفك
تحبني؟ ..أدري حكالي iiمحيّاك رعشة يدينك وارتباكة iiحروفك
ياللي الوفا هو بعض أصغر مزاياك حملي ثقيل ووافياتٍ iiكتوفك
تشيل همي دوم كنّي أنا اياك صارت ظروفي مو ظروفي ..ظروفك
إن جيت ابحكي عن بهاك iiوسجاياك كيف اوفي أخلاقك وباهر iiوصوفك
وان جيت الاقي لك خطايا iiخطاياك أطيب قلوب الخلق ساكن iiبجوفك
وشلون ما احبك وهذي سواياك؟! وشلون ما أهديك عمري iiفكفوفك؟!
ياقلب قلبي وش حياتي iiبلياك؟! تسلم عيوني دامها هي iiتشوفك


تعالي


تعالي مابقى حولي .. سوى ظلي وبُعدك
بَعدك ألهب أيامي أنا قيض الملل
في بُعدك ضاع من ليلي الدفى والأمل
غدت متشابها الأيام .. تلاشى النوم والأحلام
أنا لحالي .. تعالي

تعالي .. مالقيت أصحاب
يحلف لك .. أنين الباب
انه مابقى حولي .. سوى ظلي وبُعدك

ماغدى للشمس معنى .. من تركتي ..
سوى القيض
وماغدى لليل معنى .. من هجرتي ..
الا الكدر والغيض
وماغدى للأجوبة في خاطري .. الا سؤال !
ليه .. ليـــــــــه ؟!

يالأمان اللي أبيه ..
في غيبتك .. مابه ربيع و ورد
يالأمان اللي أبيه ..
في غيبتك مافي العمر الا الشتا والبرد

من رحلتي .. مابقى في مسمعي الا بُكى الريح
ومابقابي من البُكى .. سوى قلب ٍ جريح
ومابقى حولي أحد يسمع سؤالي ..
من فيني يبالي ؟؟؟
من غيرك في بالي ؟؟

تعالي .. مالقيت أصحاب
يحلف لك .. أنين الباب
انه مابقى حولي .. سوى ظلي وبعدك

تعالي ... تعالي
ضاعت الأحلام ..
وماظني بلاقيها لحالي ..
تعالي .. نبعد الألام من حولك .. وحولي
تعالي ..

لجل حربي مع الغربة .. مع الوحدة ..
أبيلي سلاح حبك ..
لجل حربي مع اللي جاي
بلاقي قوتي في ضعفك
لجل حربي مع نفسي ..
أبيلي سلاح منك
أبيك انتي .. تعالي
أبيك انتي .. تعالي

باكر أجمل .. من خيالك
أو خيالي

تعالي .. وان لقيت أصحاب ..
مايسكت أنيين الباب ..
الا لو لقى حولي دفى حبي وحبك
تعالي

حكاية

نحكيلك أجمل حكاية ..
عن قصة حب وقلبين
صارت بك دنياهم أجمل .. يا أغلى من ضيّ العين
جيتي وصرتي انتي الأبدا .. انتي الدنيا والأيام
انتي الحاضر .. انتي باكر ..
انتي العذب من الأحلام
ربي يخلي هذي الضحكة ..
تملا عمرك فرحة ونور
ربي يخلي .. ربي يسلّم
ويحميكِ من كل شرور

بكرة لما الحلوة تكبر ..
والقامة تطّول شبرين ..
لما تمسك قلم ودفتر ..
وتدرس علم وعربي ودين
ولما تكبر .. اكثر واكثر
ويتمّم ربي بالخير
ولما انشوف الأم الحلوة ..
تحكي حكاية عن قلبين


دخون

هو فيه مثلك .. ياللي الحسن ظلك
ليه العطر ؟!
وانتي انفاسك دخون
وليه الكحل
وانتي ماغيرك عيون
وليه تفكيرك يكون
انك تكوني دايم اجمل
انتي اجمل
من جمالك
من دلالك
من خيالك
ياللي كل افراح قلبي والحزن
في المسافة بين فرقاك ووصالك
وليه يالقلب الحنون
تاخذك فيني الظنون
ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون
ياللي احبك .. ليه احبك ؟
او ليه ماحبك .. ؟!
وانتي علـّمتيني ان الحب كله اسئلة ما تنتهي
ليه ما احبك .. ؟!
وانتي علـّمتيني ان الحب لا غدا لمثلك .. ابد ماينتهي
ياللي علـّمتك عذابي والهجر .. ليه ما احبك ؟!
ياللي علـّمتك تكوني ..في ضعف ضعفك .. اقوى مني
يا انتي ضحكاتك تغني .. وابتساماتك شعر
يا انتي ضحكاتك تغني .. وكل ما شفتك اصر
انك اجمل من جمالك .. من خيالك .. من دلالك
على حبك انا .. بقفل ابوابي
وبطيوفك انا.. بسقي اهدابي
يا انتي .. يا انتي احبابي
تصدقين .. تصدقين .. صدقي
قلبي لكي وحدك . .صدقي
ماقوى على بعدك دقايق .. بس دقايق
ياظلي .. يا داري
يا اجمل ..افكاري ..
تظلميني لوتقولي اني عاشق .. بس عاشق !!
ياللي وحدك تسمعي صمتي وكلامي
ياللي ضيك ..اتعب همومي وظلامي ..
صدقي اللي في قلبي لك ِ ..
اكبر من افكار القصايد والحكي
تصدقي انك اجمل في عيوني من جمالك من خيالك من دلالك
لا يالقلب الحنون
لا تاخذك فيني الظنون
رحل
رحل اشتاق لجراحه
رحل
اشتاق لجراحي ... رحل
يحق له طيبتي ماتحتمل
قليلة في وقت الهموم
ما كنت اعاتب أو ألوم
يحق له ما يحتمل .. هذا الملل
اسدلت أيامي لعناده
حبيته في قربه .. وبعاده
متعبه هذي السعادة
رحل اشتاق لجراحه
رحل
رساله


إنه أمامي .. العاشق الأصدق
في صمته المُدوي .. يبُثني شكواه
إنه يحب .. وحبه في هذه الدنيا
هو الأصدق
إنه أمامي .. يا لها من نظرةٍ حزينة
تحجب النهار .. تطل من عينيه
يا لها من وجنةٍ في دمعته
يقرأ في ملامحها الضياع
كأنها بحّار قد ا ُنسي العوم
ومن حوله تنهد الموج
ولا يرى مرساه
إنه أمامي ساءت في طباعه .. الطباع
لا يقبل اللوم .. يبكي على ليلاه
إنه أمامي يا لها من قصةٍ حزينة
تطل من عينيه
تطل من عينه تلك .. سنينه العجاف
والذكرى
وتلك التي أحبها .. سنين
تلك التي رمت به في البحر
ومع غيره ركبت سفينة
وتركت له المجداف للذكرى
أحمق
يا له من أحمق هذا الذي أمامي
العاشق الأصدق
لها هذه الرسالة
لمن علمته الصبر والغضب
لها لعلها تلقى من الإحساس ما يكفي
لكي ترثي حاله
لها لعلها تعلم إنه إن أدبرت
أو أقبلت هالكٌ .. هالكٌ
لا محالة
لمن علمته الصبر كتبت هذه الرسالة
كتبتها ألقيتها في ماء هذا الغاضب الأزرق
في البحر
كتبتها كي أنقذ الأصدق
هذا الذي أمامي العاشق الأصدق
كتبت في الرسالة .. تحياتي حبيبته سلامي
إنه أمامي .. له من المتاعب ما يكفي لكي يُعشق
فجرحيه بأن تريحيها .. له روحٌ أبت إلا على يديك أن تـُزهق
فقتليه بالرحيل .. أو تعالي وأزهقيها
لمن يحب كتبت هذه الرسالة
فعلت ما علي كتبتها .. ألقيتها
في ماء هذا الغاصب الأزرق
في البحر
كتبتها كي أنقذ الأصدق
هذا الذي أمامي العاشق الأصدق
يا صاحب لا اعرفه في الشاطئ الآخر
لربما ستلقى ما كتبت
لربما ستقرأ الرسالة
اقرأ من الأخر .. إن كنت تعرف من يحب
خذها لها .. وقل لها إن الذي أمامي
لا.. لا.. لا
يا صاحبا ً لا اعرفه مزّق الرسالة
مزق الرسالة واضحك على المأساة
اضحك على المأساة
عرفت من أمامي .. إنها المرآة
سألتها

سألتها ..
لية البحر ساكن عيونك ؟!
جاوبتني .. للغرق
سألتها ..
ليه السواد اللي في عيونك ؟!
جاوبتني .. للأرق
سألتها ..
ليه الخدود ؟
قالت .. عبق
سألتها ..
هي رقتك مثل النسايم والورود ؟!
قالتلي .. لا .. يمكن أرق
سألتها ..
عن حسنها كنّه يقول : ما للشعر فيني حدود؟!
قالت .. صدق
سألتها ..
يا اغلى الأنام .. وشهو الغرام ؟!
قالتلي .. انك ماتنام .. وأوهام .. وتنتظر شمس اللقا
وماتجي شمس اللقا
مشوار مايعرف وصول .. ولحظة بها كل الفصول
وقلب واحد يحترق .. وبعض الصدق
وقتٍ عصيب يتبعه وقتٍ عصيب
وليل يتعدى الصباح ..
وجراح تدمى لو تطيب
وفي الأخير ..
خل عن خل افترق
في الأخير .. كل النهايات الفراق
مافيه فرص ..
مافيه نهايات بلقا .. إلا في خيالات القصص
سألتها ..
وشهو الوفا ؟!
قالت .. كفى ..
النور من ضيي اختفى
والليل في عيوني غفى
اترك كثير الأسئلة ..
اسأل عن عيوني وكفى
اسألني .. ليه البحر ساكن عيونك ..
ليه السواد اللي في عيونك
سألتها ..
جاوبتني .. للغرق .. للأرق
سألتها عن حسنها كنه يقول : ما للشعر فيني حدود ؟!
قالت .. صدق










  رد مع اقتباس

قديم 01-19-2010, 04:53 AM   #4





افتراضي رد: ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد




سبعة ارقام وجفا

بيني وبينك سبعة ارقام وجفا
عندي بقايا جرح وعندك بقايا وفا
لاجزا الله هالدنيا خير
في كل لحظة طبع غير
ياللي جفاك طوّل
ترى المغيب اقبل
وما عاد به شي ٍ نخافه
لامن غدت كل المسافه بيني وبينك سبعة ارقام
سبعة ارقام وجفا

بيني وبينك كان شي ٍ يسمى حب
كنا بنقطع به درب ٍ طويل ٍ صعب
فيها الحسد والخوف
فيها العذول اللي يستمع بالشوووف
فيها الرجوع اصعب من النسيان
فيها الصديق اقسى من الانسان لامن جرح انسان
ياللي احبك غصب
الدرب ماله درب
وكل شي صرنا نخافه
دام انها كل المسافه .. بيني وبينك
سبعة ارقام وجفا

ياللي ضيعتي الوفا
اليوم ضيعني الوفا !
اقبلي مني الجفا .. واقبلي عمري اللي ضاع
وارضي لي بـ الهم رفيق
ولا لمحتي مركبي في بحر حبك غريق ..
ابعدي .. لاتضعفي .. لا تمدي لي الشراع
ياللي قتلتي كل شي
ما ابغى منك الا شي
حققي لي اللي ابي واقبلي مني الوداع
ولاذكرتي ما مضى ... اكتبي سر الضيااع
سبعة ارقام .... و دفا ,,,


سيد جروحي

سيد جروحي شمس عمري iiوظلي البعد طوّل والخطأ منك واضح
اذا غرورك يمنعك تعتذر iiلي تعال جنبي وابتسم لي iiواسامح
تدري احبك لكن الموت iiذلّي ادوس انا قلبي لو الشوق جامح
الله عطاك الحظ واصبحت iiخلّي والله عطانياك طاغى iiملامح
سألتني يا ياسميني iiوفُلي ياكيف يشفى الورد .. والشوك جارح
مثل العيون اللي لها كل كلي زايد حلاها لكن الدمع iiمالح
وش تنتظر يكفي دلال iiوتغلي الوقت ماهو للوصل دوم iiسانح
مادمت ترحالك ومادمت حلي ان صرت انا خسران ماصرت رابح
لا تعطي الفرصة لعذالنا iiاللي لكل ماهو يهدم الحب طامح
مالك صبر عني ومالي iiتسلي والوقت خيل صوب الآجال iiرامح
سيد جروحي شمس عمري iiوظلي الحب بعد وقرب .. مخطي iiوصافح
اذا غرورك يمنعك iiتعتذرلي لا تعتذرلي قول اسمي iiواسامح


شبيه الريح


شبية الريح
وش باقي من الآلام
والتجريح
وش باقي من الأحلام
وش باقي من الأوهام
غير اني .. الاقي في هجيرك فيّ
الاقي في ظلامك ضيّ
واوقد شمعتي في الريح
شبية الريح
اذا تسمح بغيب شوي
ابجمع همي الباقي
وادفن صبري الذابل في أوراقي
و برجع لك اذا باقي بنفسك شي

شبية الريح
أنا مقدر أكدر صفوك العاصف
شبية الريح
أنا من لي سوى إحساسك الجارف
بقايا زيف أشواقي
سما أمطار أحداقي
شبية الريح وش باقي
ابي أعرف
متى تسكن رياحك
وابي أعرف
غرورك هو متى يطلق سراحك
وابي أعرف
متى تعصف
متى تعطف
متى تنزف جراحك
وابي أعرف
إذا باقي في بحرك موج اكسر فيه مجدافي
وابي أعرف
إذا باقي في همك هم ماشالته أكتافي
وابي أعرف
إذا باقي في هالدنيا حزن مامرني واستوطن أطرافي
وابي أعرف
إذا باقي من المعجز في هالدنيا
سوى العنقاء
والا الغول
والا خلك الوافي
بقايا زيف أشواقي
سما أمطار أحداقي
شبية الريح وش باقي ؟!

سنيني يم
وقلبي المركب المتعب وانت الريح
مجاديفي عذاب وهم
وزادي الوجد والتبريح
وصبري صبر بحّارة
بغوا في اليم محّارة
غشاهم موج كان من الغضب أغضب
وكانوا للهلاك أقرب
لولا كثروا التسبيح
شبية الريح
حبيبي الأصدق الأكذب
عجزت اوصل شواطي طبعك الأعذب
تعبت أنطر في وسط العاصفة
قلب وشعور وعاطفة
تعبت أجمع ألم كل الموادع
في المواني وأحضن أطيافك
تعبت السهد في ليل الشوارع
والثواني تنطر انصافك
تعبت الظلم واجحافك
شبية الريح
أنا ودي أكدر صفوك العاصف
شبية الريح
أنا كني نسيت إحساسك الجارف
بقايا زيف أشواقي
سما أمطار أحداقي
شبية الريح
كيف أسألك : وش باقي ؟
وأنا الباقي من إحساسي
ذرته الريح
الشهر
ياللي تحبيني شهر ..
ثم ٍ تجافيني شهر
ثم ٍ تحنيلي شهر .. وتفكري كيف الرجوع كذا شهر
وترجعيلي في شهر ..
ماقد خطر في خاطرك .. ان السنة اثنعشر شهر ؟!
وقتي معك نصفه هموم
ونصفه الباقي اسى .. ولو طبعك القاسي نسى
وبالصدفة جاء مرة صباح .. وكلمة منك فرحتني
لابد ما همس الجراح .. تسمعيني في المسا
ولو تعتب جروحي عليك .. وتشتكي منك إليك
بترجعي تحبي شهر .. ثم ٍ تجافيني شهر
ثم ٍ تحنيلي شهر .. وتفكري كيف الرجوع كذا شهر
وترجعيلي في شهر ..
ولا يجي في خاطرك ان السنة اثنعشر شهر

اعذريني لو اقول .. حبك نسى معنى الفرح
اعذريني لو اقول .. وشلون يذكرنا الفرح ؟!
مادام اذا كنتي قريبه .. كل تفكيري يكون ..
بُعدك متى ؟! .. وإلى بعتي ابلا سبب
الاكيد بترجعي .. بس الأكيد هذا متى ؟!
ولو تعب مني الصبر .. وملّ من صبري العذول
وقلت ياناس اسألوها .. الحب هو كله هجر ؟!
ردك يجيني في شهر ..
قالوا تقول :
" ماينتظر .. بس يشتكي !
يصبر عليّ .. ترى السنة اثنعشر شهر " ؟!


عيونك
عيونك آخر آمالي وليلي اطول من iiاليم
كيف ألقى كلامٍ عذب يوصف دافي iiاحساسي
عشقتك قبل ما اشوفك وشفتك صرت كلي iiحلم
ابي رمشك يغطيني وابيك اقرب من انفاسي
يهمك تعرفي انك قتلتي في سنيني iiالهم
قتلني ضحكك وجدك قتلني لينك القاسي
رميت اقداري في دربك وصرتي في عروقي iiالدم
احبك كثر ماسالت دموع وما نسى iiناسي
يجول الحزن في ضلوعي بردت وذاب فيني العظم
و يا كثر الحطب حولي وعندك انكسر iiفاسي
سألتك بالذي زانك تحبي فيني حتى iiالظلم
تحبي عيوبي وغدري تحبي المر في iiكاسي
انا من كثر ما احبك ابيك كثر رمل iiاليم
وابيك فوق الناس وابي ماينحني iiراسي


قالت احبك
واحضنتي ثم ٍ قالت من انت ؟؟
وضحكت .. ثم ٍ بكت
ثم ٍ حكت .. ثم ٍ سكتت
ثم ٍ قالت لي من انت !!

اللي جرى .. ماهو غريب
الزمن فعله .. عجيب
نسّاها اسمي ..
نسّاها حبي ..
نسّاها دمعي ..
في يوم انا ..
في احضانها طفل وحبيب !!

ياهي جرحتني .. يوم نكرتني
حاولت اداري عبرتي .. بس ماقويت
خانتي دموعي .. وبكيت
وبعدت عنها واتبعتني وامسكت يدي
واحضنتي ومسحت دمعتي من فوق خدي
رجعت البسمه لشفاي
نسيت انا همّي وشقاي
صرخت للدرب الطويل
لا مانستني .. مستحيل
الزمن او اي شي ..
يقدر يقسيها علي
يقدر ينسيها هواي
وفجاءه سكتت
ثم ٍ ضحكت
ثم ٍ قالت لي من انت ؟
قالوا ترى


قالوا ترى مالك امل في قربها لو iiيوم
ابعد وجنّب دربها .. هذا هو iiالمقسوم
قلت اتركوني واسكتوا .. خلو العتب واللوم
قدني غرقت في بحرها .. ولاعاد يفيد العوم
قالوا ترى في حبها ويل .. وأسى .. و هموم
قلت ان قتلني حبها .. حسبي تقول iiمرحوم
قالوا انسى ذكرها .. منتب بها iiملزوم
قلت ابشروا ياعذلين .. بنسى لذيذ iiالنوم
قالوا بتلقى غيرها .. واترك هواها اليوم
قلت العفو ياحسدين .. ما ابدل قمر iiبنجوم
قالوا لغيرك حبها .. قلت الجواب مفهوم
دام انها متهنيه .. وشلون اصير iiمحروم
بقضي الليالي انتظر .. صابر على iiالمقسوم
متعلق بطرف الأمل .. يمكن يجيني iiنوم
قالوا ترى مالك امل .. في حبها لو iiيوم
ابعد وجنب دربها .. وهذا هو المقسوم











  رد مع اقتباس

قديم 01-19-2010, 04:54 AM   #5





افتراضي رد: ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد , قصائد الشاعر عبدالرحمن بن مساعد




قد الحروف
قد الحروف
قد الحروف اللي في اسامي العاشقين بحبك
قد الثواني
والدقايق والسنين ،، بحبك
قد الهموم اللي في قلوب البشر
قد العيون اللي كحلها السهر
قد ما ليلي اشتكى من نار حبك ،،،
قد ما ليلي حكى عن طول بعدك

ليه القمر غالي عليا ؟؟
يمكن عشان في نوره وبعده في حاجه منك
ليه الشتاء ،،، في قلبي حزين ؟؟
يمكن عشان برضه بقساوته ،،، في حاجه منك
ليه السحاب بعشق بياضه ؟؟
يمكن عشان زي قلبي ،،، في قربي منك
ليه المطر ،، بيصعب عليا ؟؟
يمكن عشان يشبه دموعي ،،،، في بعدي عنك
ليه لما تبعد .... عن عنيا ،، بخاف عليك ،،، وبرضه منك
ليه لما اشوف في السماء نجوم كتير ،،، منها بغير ؟؟
يمكن عشان قد السماء وقد النجوم ،،، بحبك


[SIZE=5]لجل اوصلك

َبفارق فراقك وبخنق iiعبرتي واجرّح اضمادي واسافرلك iiمعك
بشد للماضي واقدم iiساعتي واعاند اعنادي واقودك واتبعك
بجامل احزاني واجافي فرحتي واعادي خلاني واحبك iiواخدعك
بصير انا طبعك وأنتي iiطيبتي وبيحزنك ضحكي .. وهلّي بمدمعك
بسامر دموعي واعزّي iiضحكتي وبهدي انا ضلالي .. ضلال ٍ ياسعك
بلبس انا ذلك .. وقيسي عزتي وبتصيري ذنوبي وخيري بيطبعك
بحارب في ضعفي وافر في iiقوتي وإلى رضختيلي لموتي بدفعك
ولجل اللقاء برحل وتمضي رحلتي وإلى حصل شوفك بكون iiمودعك
اببعد واوصلك وبسبق iiخطوتي وبنثرك فيني وانسى iiاجمعك
بضم أنا هجرك في قربك iiوحدتي وتدلك عيوني وقلبي iiمضيّعك
واذا اضلمت دنياي بطفي iiشمعتي واذا كثر زادي بجوع iiوبشبعك
شردتي رقادي وسمعتي iiنضرتي وغمضت أنا عيوني لجل ما اسمعك
صرخت في سكوتي ولمستي صرختي وقربتي وجهك لي لجل ما iiاصفعك
عند الحزن تثقل خطاكي iiدنيتي وعند الفرح قالت خطاكي iiمسرعك
قصيدتي يكفي .. غبية iiكذبتي حبيبتي آسف بخونك .. بس iiمعك


ما اضن
ما أظن الصبح .. يدري iiبالليالي وماأظن الليل يعنيه iiالصباح
و ما أظن في يوم قد زارك iiخيالي وماأظنك حاسبٍ عمري اللى iiراح
ياقديم الظلم ما فارقت iiبالي ومافي بالك لي سوى هم وجراح
لو همومي تسعدك .. زد لا iiتبالي ولو معي اخطيت اطلبك iiالسماح
تبعد دروبك اذا اقبل iiوصالي ولجلك دروبي يضيقبها iiالبراح
رغم بعد البعد جرحك هو iiظلالي كنك الرامي وفرقاك الرماح
يالغرام السجن والسجّان غالي والسجين يخاف إطلاق iiالسراح
لو هو في الأوراق قدر الغصن عالي بتاخذ الاوراق اقدار الرياح
للكسر غصنك وانا يمضيبي iiحالي ولضمى اورقي خلق ربي قراح
بسبقك للصبح مليت iiالليالي واتركك في ليل ناسيه iiالصباح

ماهو عادي

كان هالليلة بهاكي ماهو عادي
كنتي انتي
وانتي لمّا تكوني انتي
ماهو عادي
كنتي إعجاز وسحرر
كنتي دنيا من طهر
كان نورك في جبين الكون بادي
كان في صمتك طرب
كان في عيونك شغب
كان حسنك للحسن يرسي مبادي
كنتي في أجمل حضورك
كنتي في أعدل غرورك
ولمّا طافتبي عيونك
واستقرت في فؤادي
كنت أنا اتخيلك
وكنت أنا أتأملك
كنت أنا أتأملك وأتخيلك
وأنتي معي
والكون هادي
كان إحساسي مهيب
كنت أحس اني مهاجر أو غريب
وانتي ياعمري بلادي


آه لو باكر لأمسي يلتجي
يترك الليلة ليالي ومايجي
آه أنا من غدر باكر كم أخاف
ياخذك مني وأنا لقلبي شغاف
حزنها في غيبتك مر وشجي
آه أنا من غيرك أنتي وش وجودي ؟
آه أنا كم أبي باكر لو تعودي
آه من ذكرى بتشعلبي سهادي
لمّا كنت أتأملك
ولمّا كنت أتخيلك
لمّا كنت أتأملك وأتخيلك
وأنتي معي
والكون هادي
كان إحساسي مهيب
كنت أحس اني مهاجر أو غريب
وانتي ياعمري بلادي

يا ملاذي ومنتهاي وأولي
إيه أحبك فوق ماتتخيلي
ليت أنا يا بعد قلبي لي قلوب
لجل مافي كل لحظة بك أذوب
كل إجاباتك أنا
لا تسألي
ما أبي شمسك يواريها مغيب
لو جروحي منك
مادودي تطيب
ياللي سعدك منتهى غاية مرادي
آه كم أشتاقلك
آه كم أحتاجلك
آه كم أشتاقلك وأحتاجلك
في القرب والا في بعادي

أنتي إحساسي الأكيد
وأنتي دمي اللي بيجري
في الوريد
أنتي ياعمري بلادي
مذهله

مُذهلة .. !
ماهي بس قصة حسن ...
رغم ان الحسن فيها بحد ذاته .. مشكلة

مُذهلة ..
كل شي فيها طبيعي .. ومو طبيعي
أجمل من الأخيلة
طيبها .. قسوة جفاها ..
ضحكها .. هيبة بكاها ..
روحها .. حدة ذكاها ..
تملأك بالأسئلة ..
مُذهلة ..

مُذهلة ..
تملأك بالأسئلة ..
هي ممكنة والا محال ..؟!
هي أمر واقع .. أو خيال ؟!
هو سهلها صعب المنال .. ؟
أو صعبها تستسهله !

مُذهلة ..
تملأك بالأسئلة ..
ليه كل معجز مر هذا الكون .. فيها له صلة ؟؟
ليه كل شي فيها تظن انك تعرفه .. تجهله !؟
ليه كل (لا معقول) فيها ورغم هذا تعقله !؟
طيبها .. قسوة جفاها ..
ضحكها .. هيبة بكاها ..
روحها .. حدة ذكاها ..
تملأك بالأسئلة ..
مُذهلة ..

يا بدايات المحبة ..
يا نهايات الوله ..
كيف قلبي ما احبه ؟
وانتي قلبك صار له !
يا أعذب من الأمنيات ..
يا عالم من الأغنيات ..
يا أجمل الشعر البديع ..
من آخره لين أوله ..
ما راودتك الاسئلة ؟!
ليه عمري ما لقى لبرده دفى ..
الا دفاك ِ !
ليه قلبي ما بدقاته عزف لحد ٍ ..
سواك ِ !
ليه أنا عيني تشوف وماتشوف ..
الا بهاك ِ !

يا أجمل من الأخيلة ..
هذا جواب الأسئلة ..
كي تكوني من حنيني ..
وبس فيني .. ومو بدوني مُذهلة

مساء الخير[/SIZE

]
مساء الخير .. والإحساس iiوالطيبة مساءٍ .. مايليق الا باحبابي
مساءٍ غير غصن لطير يحكيبه عن اللي مسكنه جفني iiواهدابي
هلا باللي احبه كثر iiتعذيبه وكثر ماهو يغيب وكثر iiترحابي
حبيبي هو ولو ماقصّر iiالغيبة ولو عن بسمتي قد طوّل iiغيابي
اعرفه زين وعيتني iiاساليبه عدوي يوم .. ويوم اقرب من اصحابي
ملكني بين ترغيبه وترهيبه يفارقني وهو واقف على بابي
به الصادق به الغارق iiباكاذيبه يبي بعدي .. ودمعه بلل iiثيابي
به القسوة .. به الرقة .. به iiالهيبه به الضعف القوي به نشوة iiاغضابي
هلا باللي يصيب العطر بالريبة يقول العطر .. انا زايل ويبقابي
هلا باللي يقول الورد وش iiليبه من المهدى ؟ .. انا او هو iiلأطيابي
هلا باللي عجزت ألقى iiعذاريبه هلا باللي تحبه .. كل iiأسبابي
مساءٍ فاق كل الشعر iiترحيبه بجية من سكن جفني واهدابي
مساءٍ فاض بالإحساس iiوالطيبة مساءٍ .. مايليق الا باحبابي




مليت
قالت لي مليت .. ودي بحد غيرك
جمّع جروحك .. لمّلم مشاويرك
واذا قضى صبرك .. جّرب صبر غيرك
لو اشغلك وعذبك طيفي .. ابكي
واذا بكيت اكتب بدمعك شعر .. اشكي لمراسيلك
وبوعدك اذا صرخ جرحك ونادى .. دمعتي تنزل عليك
بضحك على ايامي معك .. واخذ على غدري عهد مايخلص لغيرك
اعذرني .. مليت

ماتبيني .. ملّت الصدق المشاعر ..
يانور ايامي وسنيني اللي مضت
يالظلام اللي بيديني ..
مابقى فيني بقايا اتركيني
سل الحزن لغدرك خناجر .. ومالقاني فيني
وجرحي نادى .. يامحاجر الدمع مايكفيني
ضاعت بداياتي .. بقيت نهاياتي .. واسأل اجاباتي ..
هو أنا اخطيت ؟!
هو بقى في اللي بيجي ياليت .. ؟1
ماتت اجاباتي
قالتلي .. مليت

يا اكثر جروحي الاخيرة ..
لو عرفتي اليوم قلبي ودعك
يا آخر جروحي الكثيرة ..
ماعرفتي اليوم ما عاد اذكرك
وما اذكر من اللي مضى .. الا غرامك والفراق
و بعض اللقاء والإشتياق ..
وكل الاحاسيس الصغيرة ..
يابرد عمري و يا هجيره .. تخطين لو يخطر في بالك
انك في بالي كل دقيقة ..
وانك خيالي والحقيقة
واني احبك مهما كنتي ..
يابرد عمري وزمهريرة
ان كان قلتي اني فقدتك .. ماصدقتي
وان كان قلتي مانسيتك .. ماصدقتي
لو عرفتي مااذكر من اللي مضالي الا انتي
وما اذكر من اللي مضى الا انتي
وما اذكر الا اني بكيت
وفي ليلة مافيها وفاء .. قلتيلي مليت
يا انتي اخر أولي ..
لاتصدقي اني نسيت !!
وش تبين

وش تبين ؟!
تجرحي ؟! ..
افرحي .. مابقى مني أنا غير الجراح
وش تبين ؟!
تعذبي ؟! ..
ابشري .. الفرح من دنيني ولىَ وراح
والحين سويتي كل اللي تبين ..
اتركيني دمعة في خد الجراح ،،،

الثواني عمر .. والفرقا دهر
والحقيقة كذب .. والدنيا حذر
حبك انتي شمس .. ناسيها الغروب
بالحيل تحرقني .. ولا منها هروب
وش تبين ؟! .. اشكي !؟
والا تبين ابكي !؟
ياللي الملل طبعك ،،
طبعك نسى همي ،،

كانك تبين الكل يدري بقسوتك ,,
عليّ أنا سمي ,,
بَعاهدك أني أقول انك قتلتيني ,,
و اكتبت على صدر السما ..
أصدق قصيدة حزن ,,
واني كثر عشقي لكِ ..كنتي تجافيني
و ان شككوا في ضعفي فيك وفي قسوتك ,,
كونك جرحتيني ,,
أبوعدك أني .. أسقي العِدا دمي
ياعذبة الخد

يا عذبة الخد ياللي اشتاك الصد
اليوم عيدك ..
لا .. انتي عيد اليوم
ياللي عذابي فيك اكثر من سنينك
تصدقي اني في عيدك مادري وش اهديك
اتعبني الأرق باهديك شي مثلك
قالوا لي ورد واتعبني الأرق
قالوا اكيد أرق شي الورد
قلت الاكيد ان انتي أرق
في حل وحيد ..
لو تسمحي لي فيه ..
اهديك انا للورد
ياللي خذيت الشمس

ياللي خذيتي الشمس
لو تتركي لليل بعض النور
ياللي جرحتي أمس
ماعاشك إلا يوم .. وودّه يكون شهور
يا أغلى من دمعي.. واقرب لي من إحساس
ياشوفي يا سمعي
لو تتركي للناس بعض الدفا والنور
دامك خذيتي الشمس
داوي جروح الليل.. واهدي الحزن بسمه
لا تجرحين الصبح.. وتخفي الحسن عنه
مدي جسور الهمس
قولي أحبك حيل..
لاجل امحي أحزاني
واحيا فـ زمن ثاني
حيث الزمن غيرك .. فيه الفرح مهجور
يا أغلى من دمعي
واقرب لي من إحساس
يا شوفي يا سمعي
لو تتركي للناس بعض الدفا والنور
دامك خذيتي الشمس
ياللي الحسن دربك وموت الفرح دمعك
ان كان مابه شمس
لو تظهري خدك أو همس من عطرك
علّه يدفي الليل
الليل عذّبه الجفا والناس في برد وظلام
و منك الدفا يبغا الدفا
والنوم وده لو ينام
ياعذبة الضحكه كفا
كل الفصول صارت شتاء .. من يوم اخذتي الشمس




يسعد صباحك
يسعد صباحك .. يا حبيبي
حالي طيب
كل شي مثل اللي كان
المدامع .. والمواجع ..
والأمان اللي اختفى لحظة غيابك
والليالي اللي مضت .. مثل الليالي اللي مضت
الهم عازف .. والدمع نازف ..
والعمر في غيبتك حاير وخايف
حتى جراحك وسط قلبي مثل ماهي
وفي شفاهي باقيٍ نفس الكلام اللي بقى .. آخر لقا
مثل منتَ يا حبيب الروح شايف
كل شي مثل اللي كان
وحالي طيب
يسعد صباحك .. يا حبيبي

هذا انت
كل ما ضاقتبي الدنيا تغيب ...
وكل ما ضاقتبك الدنيا تجيني
هذا انت
ان كساك الهم صرت أوفى حبيب
وان نساك الهم تتباهى بـ أنيني
مثل منت .. دايم تجي فـ وقتك حبيبي
بعد ما وقتك يروح
يا آخر دموعي وشجوني ..
وأول إحساسي جروح
ما بقالي من عذابي يا حبيبي .. الا انت
وهذا انت يا حبيب الروح شايف ..
كل شي مثل اللي كان
وحالي طيب
يسعد صباحك .. يا حبيبي

هذا ضي الصبح .. او هو بعض نورك ؟!
هذا همس الورد .. او دافي شعورك ؟!
منهو مثلك في غرورك ؟!
جيت متأكد بسامح ..
راسم الطيبة ملامح
ماهو بدري !! ..
انت تدري
ما قتلني غيابك اكثر من حضورك
ايه كان العمر داكن ..
ايه كان الهم ساكن .. وقتي بعدك
بس أنا يا ضيّ عمري ..
كنت عودت الأماكن تألف بعادك وصدك
ياللي ما يرضيني ضعفك ..
ما ادري انثر فوق كتفك أغلى دمعي .. او أردك











  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
قصائد عبدالرحمن بن مساعد بدون موسيقى - قصائد صوتيه بدون موسيقى ~ Mίśs ЭтiκαŤ قصائد صوتيه , قصائد مسموعه 11 02-19-2011 05:48 AM
ديوان الشاعر عبدالرحمن بن مساعد صوتي لبىآ توـآصيفك ~ قصائد صوتيه , قصائد مسموعه 4 02-19-2011 05:16 AM
صور الامير عبدالرحمن بن مساعد - صور الامير عبدالرحمن بن مساعد جديده ŇăβĐë صور اللاعبين , صور مباريات , صور متحركة للاعبين 5 05-06-2010 07:05 PM
عبدالرحمن بن مساعد : لا مجال للتفريط بوعبادي نقاشات رياضيه , تقديم مباريات , تصريحات رياضيه 0 12-30-2009 05:36 PM
لقاء سمو الأمير عبدالرحمن بن مساعد عبر برنامج مقابلة مـَلآمِحْ يـgسِفيّـه..] نقاشات رياضيه , تقديم مباريات , تصريحات رياضيه 1 06-05-2009 12:50 PM





الساعة الآن 05:52 PM.


Privacy-Policy-Copyright
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1



تنبية :كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبة ولا يمثل رأي إدارة الموقع




تطوير : دكتور ويب سايت