انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

العودة   منتديات احتاجك > المنتديات الأدبيه > منتدى القصص والروايات - روايات قصيرة- طويلة بـ أقلآم الأعضاء > روايات كامله للتحميل

طلبات الطلاب و المعلمين
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::



المواضيع الجديدة في روايات كامله للتحميل


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-12-2009, 05:02 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
| عضو |
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 13004
المشاركات: 1,050 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم: 217194
نقاط التقييم: 21718793
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] المنتدى : روايات كامله للتحميل
افتراضي رد: رواية ابوس راسك يازمن - تحميل رواية ابوس رااسك يازمن




وهادا البارت لعيونكم حبايبي





آلۈضع مـآ يطمن .. ۈأحس بمصيبـﮧ ..!!
لآ مآ آتشآئم .. بس هذآ شعۈريے ..
.
.
يمڪن فرآق .. ۈهم .. ۈدنيآ ڪئيبـﮧ ..
يمڪن جديد فـ دنيتڪ عآش دۈريے !!


في بيت فيصل

على دخلت لمى للبيت كان التلفون الثابت يرن بشكل مستمر
رفعت ليان السماعه وهي مستعجله
ليان : الوو
فيصل : هلا حبي زين اللي رديتي
ليان : ماعليه ياعمري عندي ضيوف ومشغوله ليه تبي شي
فيصل : لا بس اشتقت لك وجوالك على طول مشغول والبيت ماتردون عليه
ليان وهي محرجه انها الى الان ماستقبلت لمى ولا سلمت عليها : حبي انت رايق وانا مشغوله اخليك الحين بااي
فيصل : ول وش هالطرده طيب حبي ترى بجي انا وليد بعد صلاة العشاء جهزو لنا العشاء
ليان : الله يحييه يله حبي باي
قفلت منه وسلمت على لمى اللي اخذتها في الاحضان وبينت انها مشتاقه لها حيل
لمى : ساحرك فيصل ونساك حتى اهلك
ليان : الدنيا كلها ماتنسيني اهلي لكن وش تبيني اسوي اذا اهلي مايبوني
لمى : ليان فيه كلام كثير بقوله لك بس مو قبل لاتضيفيني ونجلس مع منالوه شوي قبل لاتذبحنا
منال : زين تذكرتو اني مازلت موجوده
ليان : ههههههههههه وربي نستني شوفتها كل شي عن اذنكم دقايق بقولهم يجبون الضيافه ويجهزون العشاء لفيصل وضيفه
لمى : ليان متى بيجي زوجك
ليان : بعد صلاة العشاء بس ليه تسألين
لمى : فشله نجلس وهو موجود عشان كذا قبل لا يجي بنمشي
ليان : وربي ماتطلعون قبل لاتعشون ونسهر مع بعض واذا على فيصل بيجي معه وليد وبيتعشون هنا يعني بيكون مشغول معه
منال : اذا كذا اجل احسبي احسابنا في العشاء
ليان وهي تبوس منال على خدها : فديت الحلوين اللي يجبرون بخاطري مو اختي اللي تدور الفكه
لمى وهي تسوي نفسها زعلانه : الحين انا اللي طلعت شينه وادور الفكه عشاني ابيك تأخذين راحتك مع حبيب القلب وماابي نشغلك عنه
ليان وهي تضم لمى : آآآآآهــ يالمى لو تحسين بفرحتي بشوفتك وجلستي معك كان رحمتي حالي وماطلعتي من عندي (وهي تبعد عن لمى وتحضن وجه اختها بين ايديها الثنتين)وربي يالسعاده اللي احس فيها لو وزعتها على كل العالم لــ كفتهم وفاضت بس لو امي وابوي يسامحوني ويحننون قلبهم علي كان صرت اسعد مخلوقه على وجه الارض
لمى وهي تحضن اختها بصدق وحب لااول مره : ليان انتي مااخطيتي بحقهم عشان يسامحونك انتي اللي سامحيهم وسامحيني
ليان ودموعها على خدها : ربي يشهد يالمى انكم لو تقطعوني وترمون لحمي للكلب مسامحتكم ومحللتكم دنيا واخره
منال والوضع اللي يصير قدامها ابد ماعجبها وهذا اللي هي خايفه منه : ليان وين ضيافتك وحلاك ترى بغير رأيي واقول عنك بخيله
ليان بضحكه وهي تمسح دموعها : هههههههه دقايق وتكون عندكم احلى ضيافه واحلى حلا لــ احلى اخت وبنت عم
قامت ليان من عندهم واول مااختفت عن انظارهم
منال بعصبيه : قلبي يقول ان اللي صار قدامي صدق مو تمثيل
لمى بخوف : منال وربي كسرت خاطري خلاص شيليها من راسك وشيلي فيصل ترى مو من نصيبك
منال والشرر يطلع من عيونها : كذا بكل بساطه تقولينها وتبيني اتقبلها اجل لو قلت لك ان خالد ماراح يكون من نصيبك وش بتسوين
لمى بكذب بس عشان تبعد منال عن ليان : بقول الله يهنيه مع اللي يختارها لو ربي كاتبه من نصيبي ماراح يأخذ غيري ولو ربي كاتبه من نصيب غيري مافيه شي بيخليه يكون من نصيبي
منال بتهديد : كيفك بس لاتنسين اني قلت لك قبل ياتكونين معي او تكونين ضدي ولاتنسين صورك والاشرطه اللي عندي ومازلت محتفظه فيها واقدر اسوي فيها شي مايخطر حتى في بالك
لمى بخوف حقيقي لانها تعرف مدى حقارة منال : وانا قلتها لك قبل انا معك على طول وبدون ماتهددين بس وربي كسرت خاطري
منال : دامك معي سوي اللي اقولك عليه واتركي عنك هالتفاهات او وربي يالمى لا اقلب الدنيا عاليها واطيها علي وعلى اعدائي
لمى تغير السالفه : انتي اهدي ومايصير الا اللي تبين بس مو خايفه تشوف الرقم والرسائل وتتصرف قبل لايشوفها فيصل
منال بسخريه : اختك هذي من العصر الحجري وماتعترف بشي اسمه جوال تصدقين من جيت وانا اخذه جوالها ومسويه مكالمه مع سعود وهي ولا تدري وين جوالها فيه بس صراحه خفت لما اتصل فيصل على البيت قلت اكيد بيسألها وتنتبه بس انتي جيتي في الوقت المناسب وانشغلت فيك
لمى : بس مازال فيه احتمال وكبير بعد انه مايفتش جوالها او ان ليان تشوفه قبل
منال : حاطه هالاحتمال براسي وعشان كذا قلت لك تجين وضبطت الوضع مع سعود
لمى : اشلون مافهمت
منال : بعدين افهمك على كل شي بس ابي منك اذا جت ليان وجلست شوي تقولين لها انك تبينها بموضوع وخليها تأخذك لغرفتها على اساس تبغينها لوحدكم واذا طلعتي لغرفتها كملي المسرحيه السخيفه اللي من شوي ولاتنسين تنزلين كم دمعه عشان يضبط الدور وخلي جوالك على الهزاز عشان اذا اعطيتك رنه تقولين لها تنزل عندي وانتي بس تهدين وبتنزلين
لمى بأستغراب : وليه كل هذا
منال : اول ماتتركك وتنزل حطي هالصوره (وهي تطلع هالصوره من شنطتها) بدولابها تحت ملابسها وبعدها روحي اوقفي عند شباك جناحها اللي يطل على البوابه الرئيسيه بتشوفين سياره بيضاء صغيره واقفه قريب منها لاتتحركين حتى تمشي هالسياره البيضاء اول ماتمشي السياره تعالي ركض هنا
لمى وهي من جد خايفه من هالمخطط : طيب فهميني وش بنستفيد من كل هذا وش سالفة هالسياره
منال : بقولك بعدين على كل شي انتي بس سوي اللي اقوله والحين روحي راقبي الوضع ان شفتي العله جايه عطيني اشاره لاني بكلم سعود
قامت لمى وراحت لليان في المطبخ ومنال طلعت جوالها واتصلت على جوال سعود الثاني
منال : هلا سعود وينك
سعود : وش هالاسراف دام الخط الثاني مفتوح ليه ماكلمتيني منه
منال : ياقلبي الجوال الثاني مااقدر اطلعه اخاف يشوفونه معي المهم انت وينك
سعود : ويني يعني قاعد اتأمل هالقصر اللي شكلك بتورطيني مع اهله
منال : سعود عن الغباء وش اورطك هذا بيت جدي وبعدين انا بعرف وش مخوفك دام الشريحه سوا وبدون اسم وحتى السياره مو بأسمك
سعود : طيب صاحب هالبانوراما السوداء متى بيجي
منال : تقريبآ بعد صلاة العشاء لكن خل صاحبك يراقب زين
سعود : تطمني موقف على اول الشارع وبس يشوف سيارته بيتصل علي لكن ترى اخذ مني 5 الاف عشان هالخدمه
منال وهي عارفه انه يكذب لان كل ربعه مثله ذابحهم الفقر لو عطاهم 100 ريال وافقو : مو مهم بس اطلع من هنا اعطيك اللي تبي لو سويت كلامي بالحرف
سعود : افا عليك قلت لك اعتمدي انا سعود
منال : اوكي انا بقفل الحين بس لاتنسي تنهي المكالمه اللي على الجوال الثاني اول ماتشوف فيصل وتمشي من عند البيت
سعود : صار ياقمر
قفلت منه وطلعت جوال ليان تشوف الخط مازال مفتوح مع سعود او لا تطمنت ورجعت الجوال تحت مخدة الكنبه
اما فيصل فكان يتصل كل شوي ويشوف الجوال مشغول لان العله منال الغت خاصية الانتظار استغرب انه طول الوقت مشغول لان مو من عادة ليان تكلم كثير لكن ماهتم

ــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــ

بكيتني وأحزنتني وانسيتني معنى السرور
أرخصتني رخص التراب اللي تدوسه وبعتني
صار النهار بناظري كنه العتمه بسـحور
رفعتك فوق الراس وبالمقابل هنتني
لأنك ردي فوق الردى كلك على بعضك غرور
ودي تحط عينك بعيني وتعترف"ما صنتني"
قلبك الأسود غدى اقسى من صلوب الصخور
وصلتني لــ حد الجنون وللاسف دمرتني
والحين جاي تقول آسف !!!
ب"آسف ترى حبك غدا غبره تطيرها الطيور"

صحى من نومه وشافها مازالت بحضنه وهاديه حيل لكن كانت تناظر فيه بطريقه غريبه
حس طلال ان هالنظرات فيها لوم وعتاب وحزن ماله آخر على كثر ماتعبته هالنظرات لكنه فرح فيها توقع ان لين رجعت له وتعافت
طلال بلهفه : لين حبيبتي كيفك الحين
لكن لين مثل ماهي اللهم ان النظرات اللي لمحها طلال اختفت وحل محلها الجمود
طلال بحزن : لين ارجوك لوميني عاتبيني سوي فيني اللي تبين لو قتلي يريحك اقتليني بس ارجعي لين القويه ارجعي لين اللي اعرفها
ضمها على صدره مايبيها تشوف دموعه اللي خانته وهي كانت مثل ماهي جسد بدون روح مثل الدميه يحركها طلال بين يديه
طلال من اشد الناس كرهآ للظلم لانه تأثر بالظلم اللي صار لفيصل من اعمامه وانزرع هالشي بنفسه من صغره كره اعمام فيصل برغم انهم ماعمرهم اذوه بس لانهم ظلمو فيصل وعيشوه بمعاناه من صغره كرهم من ظلمهم لدرجة انه لما استلم شركات ابوه كان كل ماصحى الصباح يدعي ربه يكون مظلوم ولا يكون ظالم
تعوذ من ابليس وقام عشان يتوضى ويصلي اللي فاته لكن قبل لايدخل دورة المياه ناظر بلين اللي كانت تحرك عيونها بــ ارجاء الغرفه بخوف راح لها وجلس بجنبها على السرير
طلال وهو يمسح على شعرها : حبي انا بدخل اتجدد عشان الصلاه وبخلي الباب مفتوح
لكن هالشي ماسكن الخوف اللي تحس فيه ومسكت يد طلال دلاله على رفضها
احتار طلال مايدري وش يسوي صعب يستمر الوضع كذا ولازم يكلم كاميليا عشان تجي تسكن ولو بشكل مؤقت الين ماتتعافى لين
اخذها طلال معه لدورة المياه وتجدد للصلاه وطلع يصلي وهي تمشى معه مثل ظله
خلص من صلاته واخذها معه للصاله وكلم كاميليا شرح لها الوضع وطلب منها تجي تبات معهم كم يوم حتى تتحسن لين لانه صعب تنترك لوحدها لو ثواني
كان طلال واثق ان كاميليا ماراح ترفض لانه عارفه وش قد هي حنونه ومستحيل ترفض له طلب وفعلآ هذا اللي صار ووعدته انها بتجهز نفسها وخلال ساعتين بتكون عنده
(كاميليا هي السيده البريطانيه اللي كانت تهتم بطلال وبشقته خلال هالخمس سنوات حبت طلال كأبن لها لانها انحرمت من الاطفال بسبب عقمها وقدر طلال بأخلاقه يغير نظرتها للاسلام اللي الاعلام الغربي شوه صورته وصور المسلمين على انهم ارهابيين ومجرمين لكن معاشرتها لطلال واهله عرفتها ان كل اللي يروج عن الاسلام مجرد كذب وتضليل وهالشي حمسها انها تقراء الكتب اللي كان يهديها لها طلال واللي تتحدث عن الاسلام قراءة عن تحريم الاسلام للحم الخنزيز ولكل مايذهب العقل من المسكرات واللي الطب اثبت خطورتها على الانسان وهالشي خلاها تتركها وعن قناعه وبالفتره الاخيره كانت تحرص انها تحضر الندوات اللي تتحدث عن الاسلام واللي كانت تنظمها الجاليات الاسلاميه في لندن لكنها الى الان متردده انها تعلن اسلامها)
اخذ لين معه للمطبخ عشان يحضر لها شي تأكله لانها طول اليوم مااكلت غير كم ملعقه من الشوربه
وبحكم انه مايعرف يطبخ اكتفى بأنه يسوي سندويتشات مرتديلا وجبن ويصب لها كأس عصير لكنها رفضت تأكل واكتفت بأنها تشرب ماء وطلال سوى مثلها لان مو هاين عليه يأكل وهي رافضه الاكل
تذكر سؤال الدكتور له اذا هي بطبيعتها من الاشخاص اللي يخافون من الظلام او الحشرات وانه وعد الدكتور يسأل ويرد له خبر
لكن احتار مايدري مين يسأل لانه مايبي احد يعرف عن حالة لين وخطر في باله فيصل وانه ممكن يتصرف ويجيب له اجابه عن هالسؤال بدون مايثير شكوك احد لكنه اجل اتصاله لفيصل حتى تجي كاميليا وتجلس مع لين لانه مايبي يكلم فيصل وهي تسمع
اخذها معه للبلكونه اللي كان الجو فيها خيال برغم البروده جلس على الكرسي وجلس لين على رجليه ضمها على صدره بيد واليد الثانيه صار يمسح فيها على شعر لين تمنى يدفع عمره بس يعيش نفس هاللحظه مع لين وهي متعافيه لانه كان متأكد ان استسلامها له ورضاها بكل اللي يسويه نابع من حالة الضعف فيها ولانها مو مدركه لكل شي حولها والا لو كانت بوعيها مستحيل تسمح له حتى انه يقرب منها فما بالك بأنه يلمسها او يضمها

ـــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــ

استأذنت لمى من منال انها تبي ليان بموضوع خاص وتظاهرت انها بتقوم عشان تترك لهم المجال لكن لمى على طول تكلمت
لمى : لا والله ماتقومين انا بطلع مع ليان لغرفتها وانتي خليك مرتاحه
انحرجت ليان من منال لكنها كانت متلهفه تسمع الشي الخاص اللي بتقوله لها اختها
ليان : منال لاتكونين زعلتي ياقلبي
منال : وش يزعلني حبيبتي ولو بتعامليني كــ ضيفه ترى بمشي
لمى : اجل انطقي هنا الين نجي (وهي تمسك يد ليان وتقومها) بهالاسلوب ماراح تحس نفسها ضيفه
منال : ربي راحمك ان ليان فيه لكن مصيري انفرد فيك واطلع هالكلمه من عينك
لمى وهي تأخذ ليان وتمشي : زين نبهتيني عشان ماعاد اقابلك الا وليان معي
عرضت عليها ليان انهم يرحون للمجلس لكنها رفضت وتحججت انها بتشوف جناح ليان لانها ولا مره شافته
طلعو للجناح وجلسو في الصالون
لمى بأهتمام حقيقي : ليان طمنيني عن لين ماتدرين عن اخبارها
ليان : ليه هي ماتكلمكم
لمى : لا ياليان لين زعلانه على امي وابوي لانهم زوجوها طلال بالقوه بس انا وش ذنبي تقاطعني معهم
ليان بصدمه : اشلون زوجوها بالقوه انا سألتها لما كنا بالمزرعه وقالت لي انها مبسوطه وراضيه ان الزواج تم بسرعه لانها مقدره ظروف طلال وانشغاله
لمى : تكذب عليك لين ماتزوجت طلال الا بعد ابوي ماقطع جسمها من الضرب وحبسها بغرفتها بدون لا اكل ولا شرب
ليان وهي تحس ان كل السعاده اللي كانت فيها تبعثرت ومابقى مكانها غير الهم : وليه ابوي يسوي كذا وانتم وينكم ليه مارفضتو
لمى ودموعها تنزل : ابوي مقابل الفلوس يبيعنا ومايحتاج اقولك عنه اتوقع انتي اكثر وحده عارفته
ليان والعبره خانقتها : الله يسامحك يابوي .. تدرين ان حتى انا ماسمعت صوتها من اخر ليله كانت فيها بالمزرعه
لمى : توقعت انها تكلمك لانها ماتبي تكلمنا لكن دامها حتى انتي ماتتصل عليك فــ معناها ان طلال هو اللي مانعها
ليان : لا طلال طيب ومايسويها وانا البارح قلت لفيصل اني ابي اكلمها ووعدني يتصل على طلال ويجيب لي رقمها منه
لمى : ارجوك ياليان سلميلي عليها اذا كلمتيها وقوليلها اني احبها مهما اختلفنا وربي ياليان ماحسيت بقيمتكم الا لما بعدتو عني (وبدموع حقيقيه) من صغر عقلي كنت اغار منكم لانكم احلى مني
ليان وهي تضمها :يابعد عمري انتي ومن المجنون اللي قالك انه احنا احلى منك لمى ياقلبي كل انسان ميزه ربي بشي ممكن يكون الشخص ملك جمال بس مايكون فيه جاذبيه او تكون فيه صفات تنفر الناس منه والعكس يكون الشخص مافيه شي من الجمال ومع كذا تكون فيه جاذبيه او صفات تحبب كل الناس فيه وانتي يالمى حلوه وجذابه ومجنون اللي يقول غير كذا
لمى : ايه كلي بعقلي حلاوه
ليان : لا وربي اني اقوله صادقه وعشان اكون صادقه معك اكثر انتي تمتلكين وجه يسحر بس يبيلك تسوين شويت رجيم عشان تنزلين كم كيلو وبعدها بيكون جسمك خيال
لمى وهي تضحك من بين دموعها : ومن قالك ماسويت بس جسمي حالف ماينزل ولا كيلو الين ماتحطمت (وهي تحس بأهتزاز الجوال) خليك مني ومن وزني وانزلي لمنال قبل لاتزعل وانا دقايق بس اهدى وانزل لكم
ليان : لا ماراح اخليك وانتي كذا
لمى وهي تدعي بنفسها على منال وان ربي ينقذ اختها من شرها وينقذها هي من تهديد منال لها : لا حبي تراها مجنونه وممكن تزعل وتمشي انزلي لها ودقيقتين واكون عندكم
ليان : اوكي حبي بس دقيقتين ولو مانزلتي بطلع لك ووعدني مااشوف هالدموع في عيونك مره ثانيه لانها وربي تعذبني
لمى : اوعدك ياقلبي بس الحقي عليها قبل لاتزعل
طلعت ليان من جناحها ولمى راحت لشباك غرفة النوم لانه يطلع على البوابه الرئيسيه وشافت السياره البيضاء بس بسبب بعد المسافه ماقدرت تشوف الشخص اللي فيها مع انها كانت متأكده انه سعود تمنت انها ماتسوي كذا بس عارفه انها لو ماسوت هالشي سعود بيقول لمنال وساعتها من يفكها منها لكن بخصوص الصوره عقدت العزم على انها ماتحطها في دولاب ليان وبتكذب على منال وتقول انها حطتها

كان فيصل بسيارته وقرب من البيت وهو طول الوقت يتصل على ليان وجوالها مشغول لفت انتباهه سياره بيضاء صغيره واقفه عند البوابه وواقف بجنبها شاب يكلم بالجوال وينظر لفوق بس ماقدر يشوف وجهه لانه عاطيه جنبه وقف فيصل سيارته بيشوف وش سالفة هالشاب لكن الشاب واضح انه انتبهله لانه ناظر فيه ولف وجهه بسرعه وركب سيارته وانطلق فيها فيصل ماكان مستوعب اللي صار ناظر في السياره اللي تحركت ورفع عيونه فوق يشوف وش كان يناظر وانصدم لما شاف ظل شخص واقف على شباك غرفة نومه وبسرعه اختفى هالظل
راح يركض للبوابه وهو ينادي الحارس مروان عشان يسأله عن صاحب هالسياره
مروان : ايوا ياباشا
فيصل : من سيارته اللي كانت واقفه هنا
مروان : والله ماعرفوش ياباشا
فيصل بعصبيه : ودامك ماتعرفه ليه سامح له يوقف هنا اجل وش فايدتك
مروان بخوف : والله يافندم ان سألته وقالي انه ينتظر الاستاز فيصل وعرضت عليه ينتظرك بالضيافه جوا بس هو رفض وقال حــ ينتظرك هنا
فيصل والشرر يتطاير من عيونه : ثاني مره اذا احد قالك انا انتظر فيصل او من طرف فيصل او اي زفت تتصل تسألني مو تتركه يسوي اللي يبي وانت مكبر الوساده بغرفتك
مروان وهو مستغرب من معاملة فيصل لانه برغم هيبته وصرامته كان يعاملهم بأحترام : امرك ياباشا
فيصل وهو يحاول يتحكم بأعصابه : كم له واقف هنا
مروان : انا شوفته لف مرتين مع نفس الشارع قبل نص ساعه وبعدها وقف هنا من 10 دقايق تقريبآ
فيصل : لو شفته جاء ثاني مره هنا تمسكه انت والسواقين وماتخليه يتحرك وتتصل علي فاهم
مروان : فاهم يافندم
فيصل : دخل السياره جوا وبعد مايجي وليد قفل البوابه
تركه فيصل وراح يمشي على رجليه لمدخل البيت وهو يفكر بهاشاب وبظل الشخص اللي كان واقف على شباك غرفته طلع جواله من جيبه واتصل على ليان واستغرب انه يرن ومو مشغول

كانت ليان تسمع رنين جوالها بس مو محصلته
منال وهي تشوف ليان تدور على جوالها : من شوي شفته بجنبك وانتي جالسه على الكنبه
رفعت ليان المخدات الصغيره اللي على الكنبه وشافته تحته اخذته وردت على طول بدون لاتشوف الرقم
ليان : الوو
فيصل : اطلعيلي عند المدخل (وقفل)
استغربت ليان من اسلوبه بس على طول طلعت له وشافته واقف عند المدخل
فيصل : عندك احد
ليان : ايه لمى ومنال في الصالون
فيصل : عطيني جوالك واطلعي قوليلهم يدخلون في المجلس الداخلي او يرحون للصالون الثاني بطلع لغرفتي
ليان بخوف : فيصل وش فيه وليه بتطلع لغرفتك الحين مو تقول ان وليد جاي معك
فيصل وهو الى الان ماسك نفسه ويحارب الشك اللي بدا يكبر داخله : ليان عطيني جوالك وسوي اللي قلت لك عليه
ليان : مو قبل لاتقولي وش فيك
قرب فيصل منها ومسك يدها اللي فيها الجوال وحرره منها : مافيني شي بس بطلع اخذ لي اوراق مهمه تاركها بغرفتي
تركته ليان وهي مو مصدقه هالعذر لكن ماقدامها غير تنفذ رغبته وراحت للبنات وطلبت منهم يدخلون للمجلس الداخلي لان فيصل بيطلع فوق
منال وهي تتصنع الاحراج : يؤؤؤ فشله مو انتي قلتي بيجي معه صاحبه
ليان : لا فشله ولا شي ترى فيصل ولد عمكم ومو غريب وهو بيطلع فوق عشان يأخذ له اوراق مهمه وبعدها بيطلع
منال وقريب بيكون زوجي : امانه ياليان اذا كان مو بطالع قولي لنا عشان نمشي
ليان : تعوذي من ابليس وين تمشين خليني اروح اشوفه دقايق وراجعه لكم
تركتهم وراحت لفيصل لكنها انصدمت من شكله كان جالس على الكنب ومنزل راسه وسانده على يد واليد الثانيه كان فيها جوالها اللي شوي وينكسر بيد فيصل اللي كان شادها بكل قوته
قربت منه وجلست بجنبه وبخوف وهي تمسك يده : فيصل وش فيك اهلي فيهم شي لين صاير لها شي
قام فيصل بسرعه وهو مو متحمل قربها منه لكنه عاهد نفسه قبل لايعاهدها انه مايظلمها بعد كذا وبيعطيها فرصه انها تدافع عن نفسها وتثبت براءتها
فيصل : تعالي معاي فوق
تركها وطلع للغرفه وهي تمشي وراها ومو عارفه سبب هالتغير
دخلت الغرفه وسكرت الباب وهي ترجف وتدعي ربها انه يسلم لها اهلها واختها
ليان ودموعها بدت تنزل : فيصل تكلم وش اللي صاير
فيصل وهو يلف لها : من كنتي تكلمين وليه جوالك كان مشغول طول هالوقت
ليان بأستغراب : ماكلمت احد اصلآ مامسكت جوالي غير لما انت اتصلت علي وقلت تعالي للمدخل
فيصل وهو يرفع حاجبه : متأكده ؟
ليان : ايه متأكده وليه تقولها كذا كأنك مو مصدقني
فيصل : لا من قالي اني مو مصدقك .. طيب ماشفتي رسالتي اللي ارسلتها لك
ليان : لا ماشفتها اقولك مامسكت جوالي الا لما اتصلت
فيصل : بس اللي واضح عندي ان الرساله مفتوحه معناها انك شفتيها
ليان : اقولك والله ماشفتها وبعدين وش فيها الرساله فيصل لاتخوفني وقولي وش فيك
فيصل : فيني اني مت وانا ادق عليك وجوالك مشغول وحتى لما اتصلت على البيت وسالتك ليه جوالك مشغول طنشتيني وقلتي انك مشغوله ومو فاضيه سؤالي لك من هالشخص اللي كنتي تكلمينه طول هالوقت
ليان بصدمه : وربي ماكلمت احد وماكنت مركزه وانت تكلمني على الثابت لان لمى كانت توها داخله وبستقبلها عشان كذا قلت لك اني مشغوله
فيصل وهو يقرب منها ويحط الجوال قدام عيونها : ومن هذا اللي مسميته حبيب عمري وكان جوالك طول الوقت مشغوله معه
ليان وهي مو مصدقه اللي تشوفه ولا اللي تسمعه
فيصل لما شافه ماردت فتح على الرسائل المرسله وحطها قدامها عشان تقراءها : تعرفين تقرين والا اقراها لك ؟
قرت ليان الرسايل اللي كان يفتحها فيصل قدامها سوا المرسله والا المستلمه وفتح قدامها السجل عشان تشوف مدة المكالمات
وهي الصدمه شلت عقلها واعجزتها عن النطق
فيصل بصوت مهزوز وبمراره : وهذي رسالة الغبي فيصل اللي تبين تصرفينه
(آحبك..
........ يآبعد كل آلقصآيد وآلحكي وآلبوح
آحبك..
....... يآبعد كل آلوجيه آللي على بآلي ..)
قرتها ليان بعيون غرقانه بالدموع ومشت بكل هدوء لدورة المياه دخلتها وخلت بابها مفتوح وتوضت وضوها للصلاه وفيصل يشوف طلعت واخذت شرشف صلاتها وتحجبت فيه
فيصل بصراخ : كافي تمثيل ياليان كافي
لكن ليان ماردت عليه فتحت درج الكومودينه حقتها وطلعت منه المصحف وجت لعند فيصل وقفت قدامه حضنت المصحف بين يديها يد من تحته شايلته ويدها اليمين حطتها فوقه
وبصوت يرجف من البكاء : اقسم لك بالله العلي العظيم واقسم لك بكتابه الكريم اللي بين يدي اني ماكلمت غيرك واني مااعرف هالرقم ولا ارسلت هالرسائل ولا شفتها غير لما انت حطيتها قدامي
وبصوت اعلى من قبل وبكاها يزيد ويقطع القلب : فيصل هذا كتاب ربي بين يدي واقسمت لك عليه وانا طاهره وصادقه وربي مُطلع وشاهد يافيصل اذا اختصم اثنين ومافيه بينه على كلامهم حكم القاضي بينهم بالحلف على كتاب الله لان هالشي يرضي كل الاطراف ولان مافيه مخلوق بقلبه ذره من ايمان بيحلف على كتاب الله وهو كاذب ومافيه احد حلف على كتاب الله وهو كاذب الا وعجل له العقاب في الدنيا وعقاب الاخره اشد واعظم
فيصل ورب البيت ورب ورب هالمصحف الشريف اني ماعمري كلمت رجل مو محرم لي لا قبل لا تزوج ولا بعد ماتزوجتك
والله العظيم اني مااعرف هالرقم ولا كلمت عليه ولا ارسلت له اي رساله ولا استلمت منه اي رساله وربي ان حتى رسالتك ماشفته الا لما انت فتحتها قدامي
يافيصل من حلف بالله فصدقوه وانا حلفت لك بالله وعلى كتابه ليه ماتبي تصدقني انتي وعدتي ماتظلمني انا مالومك لانك شفت هالشي بعيونك بس وربي اني ماسويت هالشي اسآل الله العظيم انه يشل كل ماتحرك من جسمي وهاللحظه ان كان انا كذبت عليك
فيصل وهو يضمها على صدره : بسم الله عليك ومصدقك ياعمري بس لا عاد اسمعك تدعين على نفسك فاهمه
لفت يديها ورى ظهره وضمته لها اكثر وهي تبكي بكاء يقطع القلب كله ولا انها تخسر فيصل او حبه لانها مستحيل تعيش بدونه
تركها فيصل الين هدت وبعدها بعدها عنه واخذ المصحف من بين يديها وحطه على الطاوله وجلسه على الكنب وجلس بجنبها
فيصل : طيب ماشفتي احد مسك جوالك
ليان وهي تبعد الجلال عنها : لا وربي ماشفت احد اصلآ طول الوقت مرمي على الكنب حتى لما انت اتصلت قعدت احوس الين لقيته تحت المخدات
فيصل : ومن تتوقعين انه استخدمه
ليان : ماادري ومستحيل اشك بأحد لاني ماابي اظلم
فيصل وهو يتذكر سالفة الشباك : طيب من طلع لغرفتنا
ليان : وش دخل الغرفه الجوال كان تحت
فيصل : لان كان فيه شاب واقف عند البوابه ويناظر لشباك غرفتنا ولما شافني هرب وانا لمحت ظل شخص عند الشباك فـ تذكري زين من طلع لها احد من البنات او ندى او احد من الخدم
تذكرت ليان انها تركت لمى بالغرفه قبل وصول فيصل بدقايق وهي تعرف ان لمى تكلم احيانآ شباب واكيد هي اللي كانت واقفه عند الشباك لكن مستحيل تقول لفيصل وتفضح اختها حتى لو كان الثمن حياتها
ليان : محد طلع لها
فيصل وهو ملاحظ توترها وترددها : متأكده
ليان : ايه متأكده ماشفت احد طلع لها
فيصل والشك بدا يرجع له بس توتر ليان الواضح : حتى من الخدم محد طلع لها
ليان كانت متأكده ان لمى هي اللي كانت واقفه عند الشباك لان محد دخل الجناح كله غيرها فــ عشان كذا مستحيل تقول انهم الخدم لانها مستحيل تظلم احد : من العصر مافيه احد من الخدم طلع فوق
فيصل : طيب خذي المصحف واحلفي ان محد طلع غرفتنا ولا انتي طلعتي لها
ليان : اشلون احلف على شي انا مدري عنه انا طلعت مره وحده بس ومستعده احلف اني ماوقفت عند الشباك لكن غيره مستحيل احلف عليه
فيصل وهو يوقف : طيب انزلي شوفي لي الطريق بنزل لوليد اكيد انه وصل
ماصدقت ليان انه يقول بينزل تبي تتخلص من الشعور بالذنب انها كذبت عليه
طلعت بسرعه قدامه وبعد ماراح لوليد حاولت انها تمسح دموعها وتهدي نفسها شوي وتفكر في هالمصيبه اللي فيها( انا متأكده ان لمى هي اللي كانت واقفه عند الشباك بس مو هي اللي استخدمت جوالي لان المكالمه بدت قبل لاتجي لمى بس من ممكن يستخدم جوالي معقول تكون منال بس وش تبي بجوالي عندها بدال الجوال اثنين مو واحد بس اللي استخدم جوالي هدفه يورطني مع فيصل والدليل الرسائل )
طلعت ركض لغرفتها غسلت وجها وحطت ميك آب خفيف يخفي اثار البكاء ماتبيهم يحسون بشي وخصوصآ منال لانها شبه متأكده انها هي اللي استخدمت الجوال وكتبت الرسائل (آآآهــ ياندى ليتني سمعت نصيحتك )
نزلت ودخلت عليهم وهي راسمه ابتسامه على شفايفها وجلست بكل ثقه
منال وهي تتصنع ابتسامه بالقوه : مابغيتي تجين
ليان بضحكه :ههههههه احمدي ربك ان وليد جاء واجبره ينزل والا ماكان شفتوني
لمى بصدق : الله يهنيكم ويسعدكم ويبعد عنكم شر كل حاسد
ليان بنظرة عتب : آمين والله يرزقك باللي يستاهلك ويهديك
منال وهي شوي وتنفجر : اجل يله انا استئذن
ليان وهي توقف : الله معك (وهي تنادي دارين) دارين جيبي عباية الانسه منال
وقفت منال بقهر لانها حستها طرده وسحبت عبايتها من دارين بعصبيه وهي تلبسها : يله يالمى ماراح تمشين
لمى بخوف وهي توقف : لا اكيد بمشي
ليان : لمى خليك شوي بعطيك هدايا شاريتها ليزيد وراما بس لحظه بوصل منال للباب وراجعه لك
طلعت منال من البيت وهي شوي وتتعثر بمشيتها من القهر ومن عباية هالرأس اللي ماتعرف تلبسها وحطت كل حرتها بالشغاله المسكينه اللي جايه معها
تأكدت انها طلعت ورجعت لــ اختها وهي مستغربه من نفسها ومن هالقوه اللي جتها على فجاءه
لمى كانت بحاله لايعلمها الا الله ضميرها معذبها من جهه على اذيتها لاختها وخوفها من منال من جهه والمواجهه اللي بتصير بينها وبين ليان الحين
دخلت عليها ليان وشافت الدموع في عيون لمى وهالشي خلاها تنسى كل كلمات العتب اللي كانت محضرتها مهما كان هذي اختها
صحيح عمرها ماحست بأخوتها لكن لمى اليوم فيها شي متغير مو لمى اللي عرفتها طول عمرها
ليان بعتب : ضاقت عليك يالمى مالقيتي تواعدين غير في بيتي
لمى بأرتباك لانه واضح ان ليان مافهمت الحقيقه : ماواعدت احد
ليان : لمى لاتنكرين فيصل شافك مع شباك غرفتي ومحد طلع لها غيرك
لمى : فيصل عرف انها انا ؟
ليان : لا ماعرف ومستحيل اني اخليه يعرف حتى لو كانت حياتي هي الثمن صحيح فيصل زوجي وولد عمك لكن الموت عندي اهون من انه ينظر لاختي على انها ماتربت او يشك لو لحظه بشرفها
كانت كلمات ليان مثل السكاكين تنغرس بقلب لمى كرهت نفسها وكرهت منال وللاسف انها اكتشفت متأخر ان عندها اخت مو بس تستاهل الحب الا تستاهل انها تضحي بعمرها عشان سعادتها
ارتمت بحضن ليان وهي تبكي وتطلب منها السماح على كل شي شافته منها وعلى كل اذيه او كره عيشتها فيه
لمى من بين دموعها : ليان سامحيني وادعي ربي انه يسامحني على اللي سويته فيك
ليان وهي تبكي : مسامحتك يالمى مسامحتك دنيا واخره على اللي اعرفه واللي مااعرفه بس اوعديني تحفظين نفسك وتحفظين شرفك لمى اوعديني تحافظين على صلاتك وربي ان قلبي كانت يتقطع عليك كل يوم وانا اشوفك تاركتها
لمى بصدق : اوعدك بس انتي ادعيلي ادعيلي ياليان ان ربي يحفظني من شر نفسي ومن شر شياطين الانس اللي حولي
ليان وهي تمسك ايدين اختها وتناظر في عيونها : بدون ماتطلبين ربي يشهد اني عمري مانسيتك من دعاي ودايم ادعيلك بالهدايه بس انتي لازم تعقدين العزم على انك تتركين كل مايغضب رب العالمين وتحافظين على صلاتك وتلجئين لربك بالدعاء
لمى : ان شاء الله واوعدك اني من اليوم بتغير بس انتي خليك جنبي واذا كلمتي لين قوليلها اني احبها ومشتاقه لها حيل
ليان وهي تمسح دموع اختها : ولايهمك حبيبتي واوعدك اذا كلمتها بخليها تتصل عليك وتكلمك
لمى وهي تلبس عبايتها : انا لازم امشي بس ارجوك ياليان قولي لفيصل انه انا اللي كنت عند الشباك ماابيه يشك فيك
ليان : لا ماراح اقولك وهالسر بيندفن بيني وبينك ومحد بيعرف فيه وفيصل ان شاء الله ان ثقته فيني كبيره وماراح يشك فيني
طلعت لمى من عند اختها بقلب غير اللي دخلت عندها فيه وهي توعد نفسها انها تبتعد عن منال وسحر وتبدا صفحه جديده مع نفسها ومع كل اللي حوالها وترجع لصلاتها ولقرآنها اللي لها سنين هاجرته
اما ليان برغم فرحتها بتغير اختها لكن كان الهم محاصرها هم فيصل وشكه وهم لين اللي من سافرت محد سمع صوتها
وما صحاها من افكارها غير وصل عمتها نوره وخالتها ام طلال





من مواضيع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

فساتين اجنبيه 2011 , فساتين اجنبيات 2011 , فساتين اجانب 2011 , فساتين اجنبى 2011
وظائف بنوك 1431
اهداف مباراة القادسيه الكويتي و الاتحاد السوري - نهائي كاس الاتحاد الاسيوي 2010
فساتين سهره زهير مراد شتاء 2010 - ازياء سهره زهير مراد شتاء 2010
رابط نقل مباراة الوحده و الفيصلي - كاس فيصل بن فهد 2010 - 2011
توقيت مباراة الهلال و الاهلي - دوري زين 2011 مباراه مؤجله من الجوله السادسه 6
اهداف مباراة انتر ميلان و بريشيا - الدوري الايطالي 2010 الجوله العاشره 2010 - 2011
fashion 2011 , فاشن 2011
لفائف الزعتر من مطبخ منال العالم
اغنية هبلت بالناس يخرب بيتها بدون موسيقى
 


عرض البوم صور [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]   رد مع اقتباس

قديم 05-12-2009, 05:05 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
| عضو |
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 13004
المشاركات: 1,050 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم: 217194
نقاط التقييم: 21718793
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] المنتدى : روايات كامله للتحميل
افتراضي رد: رواية ابوس راسك يازمن - تحميل رواية ابوس رااسك يازمن


ـــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــ

سمع صوت باب الشقه وهو يفتح وعرف ان كاميليا وصلت حس بخدر بأطرافه لانه ماتحرك طول ساعتين عشان مايزعج لين اللي نايمه بحضنه
نزل رجليه عن الطاوله بهدوء وهو يحسها متصلبه وحمل لين بين يديه وحطها على السرير وغطاها وسكر باب البلكونه لان الجو صار بارد حيل وطلع يشوف كاميليا
كاميليا : مرحبا توقعتك برا لان ماكان فيه اي صوت
طلال : لان لين نايمه ماحبيت اصدر اي صوت عشان ماازعجها
كاميليا : وكيفها الحين
طلال : مافيه اي تحسن يذكر لكن ابي منك تكونين طول الوقت قدامها عشان تتعود على وجودك وتحس بالامان
كاميليا : وش سبب هالحاله اللي هي فيها
طلال : بيتنا اللي في ضواحي لندن تعرض للسطو ولين كانت لوحدها فيه واللي فيها بسبب حالة الرعب اللي تعرضت لها
لاحظ ان كاميليا تناظر لشي وراه وبصدمه التفت ورى وشاف لين واقفه وترجف وهي متبوله على نفسها من الخوف
راح لها بسرعه وضمها له واخذها لغرفتها لكن كاميليا لحقته
كاميليا : مستر طلال انا بحممها وبدل لها ملابسها
طلال : لا شكرآ كاميليا بس اذا ممكن تحضرين لنا اكل على مااخلص
طلعت كاميليا لانه حست ان طلال تضايق من دخولها وراحت تحضر الاكل
اما طلال كان متضايق لانه ماحب احد يشوف لين وهي بالوضع مايتمنى احد يشوفها وهي بــ هالضعف لكنه كان مضطر ان يطلب من كاميليا تجي لانه مايعرف يطبخ ولا يقدر يطلع عشان يجيب اكل ويترك لين
دخلها لدورة المياه وحممها وبعد ماخلص لف عليها روب الاستحمام بس ماطلعها تحمم حتى هو وبعدها طلعها واختار لها فستان خفيف الى تحت الركب الوانه مشرقه مايدري ليه اختار لها هالفستان بس اللي عرفه ان لين من اكثر الناس اهتمام بشكلها فحب انه يلبسها شي يكون حلو وبنفس الوقت بسيط
خلص من تلبيسها وطلع الاستشوار وجفف لها شعرها وبعد معاناه نص ساعه خلص وهو راضي عن النتيجه
فتح باب الغرفه ونادى على كاميليا واول مادخلت
كاميليا : وااااو ليدي بمعنى الكلمه ماناقصها غير الميك آب
طلال : وعشان كذا ناديتك ابيك تسوين لها ميك آب خفيف
كاميليا وهي تفتح شنطة الميك آب حقت لين : اصعب مهمه بس متأكده ان ابسط شي بسويه بتكون فيه ملكة جمال لانها جميله ومو محتاجه الا لمسات خفيفه
قربت كاميليا من لين لكنها خافت وصارت تناظر بطلال بخوف
وقفها طلال وجلس على الكرسي وجلسها على رجله وبهمس : انا معك حبيبتي مافيه شي يخوف
حطت كاميليا للين كحل خفيف مع شدو بنك يتناسب مع فستانها وحطت لها قلوس بنك وبلشر واخر شي ماسكرا وكانت فرحانه حيل بالانجاز اللي سوته لان لين طلعت جميله حيل وبنفس الوقت ناعمه
كاميليا بأبتسامه : انتهينا وانا بروح احضر احلى طاولة عشاء تناسب اجمل ليدي ومستر عرفتهم
وقف طلال لين ووقف هو ولفها له عشان يشوفها فعلآ كانت جميله حيل هي سحرت طلال وهي في اسوء حالاتها فما بالك وهي بهالطله الحلوه
طلال : ماناقص حبيبة قلبي غير رشة عطر مع ان انفاسك هي احلى عطر
اخذ عطرها ورش لها كم رشه خفيفه وبعدها لف لين للمرايه عشان تشوف نفسها
طلال : هاا حبيبتي وش رأيك مو حبيبك ينفع يصير كوافير
كأفائته لين بعد هالتعب ببتسامه صغيره انرسمت على شفايفها لكن فرحت طلال كانت تسوى الدنيا كلها بما فيها ضمها على صدره لــ دقايق وبعدها بعدها شوي عنه وحضن وجها بين يديه ورفع راسها له عشان يناظر بعيونها
قرب منها وطبع بوسه على جبينها وبدون مايحس بنفسه قرب من شفايفها وباسها احتاج كل قوته عشان يرجع يسيطر على نفسه مايبي يأخذ منها اي شي حتى لو كانت بوسه لانه يحس انه يستغل حالتها وضعفها
مسك يدها واخذها للصالون وتفاجاء بطاولة العشاء اللي محضرتها كاميليا كانت مرتبه بطريقه راقيه تناسب ارقى المطاعم ومخففه الاضاءه شوي وموزعه الشموع على طاولة العشاء وفي كل الصالون
خاف ان لين تخاف لكنه ارتاح وهو يشوفها تناظر حولها بدون خوف

ــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــــ

طلع فيصل لجناحه بدون لايكلم احد وهالشي خلا الكل يستغرب ماعدا ليان اللي عارفه وش فيه
ام ماجد : اشفيه فيصل مو عادته
ليان بكذب : شكله تعبان شوي لانه امس مانام زين
ام طلال : طيب اطلع يمي لزوجك وش مجلسك معنا
ليان بأرتباك : بروح اشوف جدي وبعدها اطلع (كانت عارفه ان جدها نايم وهي طلت عليه اكثر من مره لكن كانت تتهرب من فيصل لانها اول مره تكذب عليه بشي)
ندى : آآآهــ الله يرزقنا قسم لو اعرست مع ان ماهو ظني لتشوفوني لاصقه فيه مثل ظله حتى الدوام بداوم معه
ام ماجد : زين قلتيلي عشان حتى لو ضعفت وقررت ازوجك اتذكر كلامك واهون رحمتن فــ تعيس الحظ اللي بيتقدم لك
ندى : انا بديت اشك ان العرسان مقطعين باب بيتنا بس انتي واقفه لهم بالمرصاد
ام ماجد بسخريه : ايه ومن كثرهم حولتهم على ام طلال لاني تعبت
ام طلال : ايه نسيت ترى اليوم كلموني 10 خطاب بس كلهم رفضتهم قلت ان بنتنا رافضه العرس حتى تأخذ الدكتوراه
ام ماجد : تصدقين حتى انا اليوم مكلميني فوق العشرين لدرجة اخرتها سكرت جوالي
ام طلال : انا اقول اذا استمر الحال كذا لازم نوظف سكرتيره عشان تستقبل المكالمات
ندى بقهر وهي تضرب عكازه على الارض : مطولات والا خلصتو
ام ماجد : كنا بناقش موضوع السكرتيره بس مادام الضحيه هالرخام المسكين اللي كسرتيه بعكازك خلصنا
مرت عليهم ليان بعد ماشافت جدها وطلعت فوق وهي تتمنى ان قلبها خالي من الحزن والهم وتقدر تضحك مثلهم
دخلت جناحها اللي كان مظلم مافيه غير اضاءه خفيفه راحت لغرفة النوم وشافت فيصل نايم والغطاء مغطيه لحد خصره وكـ العاده نايم بدون قميص البجامه لكن اللي اختلف هالمره انه عاطيه ظهره
حست العبره خانقتها راحت وبدلت ملابسها ولبست قميص خفيف وراحت وتمددت على السرير حاولت تنام بس خلاص ماعاد تقدر تعودت انها ماتنام الا على صدره وبحضنه
فزت لما سمعت جوال فيصل يرن اخذ جواله من على الكومودينه واستغرب لما شاف رقم طلال
جلس على السرير ورد عليه : هلا وغلا
طلال : هلابك اكثر .. فيصل لا احد يعرف اني انا اللي متصل
فيصل بأستغراب : ابشر بس ليه
طلال : اول شي قولي عندك احد او لا
فيصل وهو يقوم عن السرير : ثواني بس (وطلع للصالون اللي في الجناح )
استغربت ليان من تصرف فيصل اول مره يسويها ويطلع عشان يكلم وفجاءه خطر في بالها ان المتصله لمى وبتقوله عن سالفة الشباك تعرف اختها مجنونه وممكن تسويها قامت بهدوء ووقفت عند الباب اللي يطل على الصالون بدون لايحس فيها فيصل
فيصل : طلال اشفيه خوفتني صاير لكم شي
حست لين ابروده تسري بأطرافها من الخوف على اختها
فيصل : ماراح اسئلك الا اذا عرفت وش السالفه وش دخل خوفها من الظلام والحشرات
فيصل بأنفعال : متى صار السطو وانت وين كنت عنها
حاولت ليان انها تطلع وتسأل عن اختها لكن الخوف شلها لدرجة ماقدرت تخطي خطوه وحده ولانها عارفه ان فيصل اذا شافها بيصرف الموضوع وماراح يتكلم قدامها ففضلت انها تبقى مكانها مجبره
فيصل وهو يحاول يتمالك اعصابه ومايرفع صوته : حرام عليك ياطلال مو كافي انا ظلمت لين رحت انت وسويت من نفسك قاضي وجلاد ونفذت فيها حكم الاعدام فرحان الحين لما جننتها
فيصل وهو يشد شعره : وش افهم ياطلال وانت خليت فيها فهم اللي تعاني منه هالمسكينه انا وانت اللي مسؤلين عنه امام رب العباد
فيصل : لاتحط اللوم عليك انا السبب بكل اللي صار لو ماشككت بلين كان انت ماتزوجتها ولا صار كل اللي صار .. المهم الحين الدكتور وش قال عن حالتها
: تعوذ من ابليس وش تفقد قواها العقليه اكيد هذي مجرد صدمه ولين اللي اعرفه عنها انها قويه وبتتجاوزها ان شاء الله
: خلاص انا نازل الحين لندى وبحاول اسئلها بطريقه غير مباشره وارجع اتصل عليك
سحبت ليان نفسها بعد اخر جمله سمعتها وارتمت على سريرها ودفنت وجها بمخدتها عشان تكتم بكاءها وصوت شهقاتها لايسمعها فيصل حست انها كرهته من الكلام اللي سمعته وهو يلبس وبعدها طلع من الجناح وعرفت انه رايح لندى مثل ماقال لطلال
نزل فيصل لندى وبعد عذاب دام ساعه كامله قدر يسحب منها المعلومات اللي يبيها بدون ماتحس هي بشي واللي هي ان ليان رعبها الحقيقي المسابح ولين الظلام والحشرات بس رعبها من الظلام اشد ومستحيل تجلس بمكان مظلم بروحها وندى اتحفتها بمخاوفها وان خوفها الوحيد من العنوسه وماتركت فيصل حتى وعدها انه يرميها على اول واحد يتقدم لها
طلع من عندها واتصل على طلال وقاله المعلومات اللي قدر يجمعها من ندى وبعدها طلع لغرفته فسخ قميص البجامه لانه مايعرف ينام الا وصدره مكشوف وتمدد على السرير حاول ينام بس ماقدر لانه عارف من اهتزاز ليان انها جالسه تبكي وتوقع انها عشان سالفة الجوال نام على ظهره ومد يده لها عشان تنام على صدره كالعاده لانه حتى هو ماعاد يقدر ينام بدون مايكون حاضنها
فيصل وهو يمد يده لها : حبي خلينا ننسى اللي صار اليوم وتعالي نامي
لكن انصدم بتصرف ليان اللي بعدت يده عنها بقرف وعطته ظهرها ونامت
فيصل بغضب : الحين من اللي من حقه يزعل
ليان وهي تفز من السرير بعصبيه : انت اللي من حقك تزعل وانت اللي من حقك تظلم وانت كل شي حلال عليك وحرام على غيرك ارتحت
فيصل وهو بالموت ماسك نفسه : اشوف فيه نبره جديده
ليان : لاجديده ولا قديمه وبريحك مني واترك لك الجناح بكبره اشبع فيه لاني مو متحمله اسمع حتى صوتك
فيصل بصراخ : باللي مايحفظك
طلعت ليان من الجناح وهي ماتشوف طريقها من القهر اللي تحس فيه ولا من دموعها اللي كانت مغرقه وجها كله ولا لين سامحت فيصل على ظلمه لها لكن مستحيل تسامحه على ظلمه للين هي ماتدري وش السالفه لكن كل اللي عرفته ان اختها حالتها مايعلم فيها غير رب العالمين وسبب اللي هي فيه فيصل وطلال
رحت لغرفتها القديمه وارتمت على السرير وهي تبكي تمت ساعات على هالحاله الين ماحست ان دموعها جفت بس باقي قلبها ينزف على اختها وتؤامها قامت من سريرها وتؤضت وقفت بين يدين بديع السموات والارض تصلي تدعي لــ اختها حتى هدها التعب ونامت على سجادتها وهي مافي بالها غير انها تترجى جدها الصباح عشان يشوف لها طريقه تسافر فيها لاختها
اما فيصل عجز ينام من القهر اللي يحس فيه ومن الشكوك اللي ذبحته اخذ جوال ليان اللي مازال معه وشاف فيه 5 مكالمات من حبيبي عمري ورسالتين واستغرب انه ماسمعه يرن بس بعد ماشيك على الاوضاع عرف ان التنبيه مسوى للعائله بس وان اي رقم يتصل غيرهم يكون بدون صوت وعلى الصامت
فتح الرسائل وقراءها (حبيبتي وينك مو قايله انك بتصرفين فيصل وتكلميني ) والرساله الثانيه ( اشغلك هالعله عني ونسيتيني اوه اسف نسيت انك ماترضين عليه بس وربي من غيرتي عليك حبيبتي )
اتصل فيصل على الرقم ومن اول رنه رد : هلا عمري
فيصل : مصيري اوصلك ياحقير وساعتها بتمنى الموت ولا انت محصله
قفل سعود من سمع صوت فيصل واتصل من الجواله الثاني على منال يقول لها الاخبار وبعد ماقفلت من سعود اتصلت على لمى للمره العشرين لكن لمى ماكانت ترد عليها لانها عاهدت نفسها تبعد عن شلة هالدمار وتتقرب لربها وتترك كل مايغضبه لانها اقتنعت ان لو خالد من نصيبها بيكون لها ولو ربي مو كاتبه لها لو سوت المستحيل ماراح توصله واذا على الاشرطه والصور اللي عند منال خلاص ماعاد يهمها لانها تعرف عن منال بلاوي وتعرف انها ماراح تجازف بفضحها
اما منال اتصلت على رأس الشر سحر بس هالمره مو عشان تدبر خطه لليان لا عشان ترسم خطها تسترجع فيها سيطرتها على لمى وتحكم قبضتها على رقبتها لانها ماراح تقدر تكمل خططها اللي ناويتها لليان لو لمى تخلت عنها

ـــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــ





من مواضيع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

صور للمسن حلوه 2013
زنود الست
هدف محمد السهلاوي على باري الايطالي مباراه وديه 2010
خامات بلوت
طريقة عمل المعمول بالصور,طريقة عمل المعمول بالصور 2010
دليل المعلم رياضيات خامس المطور ف1 , كتاب المعلم رياضيات خامس ابتدائي مطور
روايات حزينه - روايات حزينه 2010 - تحميل روايات حزينه - روايه حزينه
اغنية سويت لك رنه وتقول انك تحبني بدون موسيقى
ثيم الكعبة المشرفة للبلاك بيري
بسبوسة بالكاسترد
 


عرض البوم صور [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]   رد مع اقتباس

قديم 05-12-2009, 05:09 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
| عضو |
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 13004
المشاركات: 1,050 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم: 217194
نقاط التقييم: 21718793
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] المنتدى : روايات كامله للتحميل
افتراضي رد: رواية ابوس راسك يازمن - تحميل رواية ابوس رااسك يازمن


وهادا البارت لعيونكم حبايبي ...


عليك شلون ما أزعل ؟
وتسوِّي أشياء تجرحني !
تضايقني بـ أفعالك ..
وتظن إنِّك مفرحني ؟
تسوِّد وجهي بـ طعونك ..
وتبيِّض ( وجه ) أحزاني ..!
[ ياليت ] اللِّي حصل منِّك ..
حصل من واحدٍ ثاني !
مثل غيرك ومنتَ غير ..
جرحت جروح ما طابتــ ..!
هقيته فيك يطلـع خير ..
ولكن هقوتي " خاااابت "
صدمني الكل ..
ومو ناقص !
بعد منِّك تجي صدمه
تحطْها بذمِّتك ( عادي )
وسيعهـ صارت الذمه !
بسيطه كانت أحلامي ..
توقعتك تحب لي الخير
وتدوِّر .. راحة أيَّامي !
وأشوف إن الحقيقه غير ..
تحب الخير لـ جروحي ؟
حبيبي الوقت ما قصَّر
وكلمة حق .. يا روحي :
( جميع الناس تتغيَّر ) !!!


طلعت ليان من غرفتها بنفس الوقت اللي طلع فيه فيصل من الجناح تلاقت عيونهم لثواني وبعدها كل واحد صد عن الثاني فيصل كان الشك يكبر بداخله اكثر واكثر بسبب صد ليان عنه واسلوبها اللي تغير معه .. وليان مو قادره تناظر فيه لانها تحس انه هو السبب بكل اللي تمر فيه اختها .. تجاوزت عن ظلمه لها لكنها ماتقدر تتجاوز وتغفر ظلمه للين
شافته ليان انه بينزل مع الدرج فــ اتجهت للمصعد لكن قبل لاتدخل المصعد حست بيد تمسك يدها بقوه وتلفها على ورى ماحست بنفسها الا وهي صادمه بصدر فيصل خافت ان مشاعرها تخونها لان قربها منه يربكها ويسعدها حتى لو كانت بقمة زعلها منه رفعت عيونها له وهي مجهزه عمرها تصده حتى لو سمعت كل كلام الحب اللي قلبها متشوق يسمعها لكن نظرات فيصل الحاده وملامح وجهه الصارمه كانت ابعد شي عن انه ينطق بأي كلمات حب او اعتذار
فيصل وبكل قسوه : انسى انانيتك لو شوي عشان جدك والا الحب عندك مجرد كلام
فتحت ليان فمها من الصدمه وقبل لا ترد سكتها فيصل
فيصل وهو يجرها معه للدرج : ماابي اسمع صوتك وتأكدي ان جدي عندي اهم منك ومني ومن هالدنيا كلها فما هو من صالحك انه يحس ان بينا شي
عرف يسكتها فيصل لانها فعلآ للحظه نست جدها وكان كل تفكيرها بزعلها وبأختها بالموت قدرت تبلع غصتها وترسم على شفايفها ابتسامه وهي تشوفهم مجتمعين بالصاله
باست راس جدها وعمتها وخالتها ام طلال ولانها سرحانه وعايشه بعالم ثاني باست راس ندى اللي رافعته لها بمعني بوسيه لكن ليان مانتبهت للي سوته الا بعد مامدت ندى يدها بمعنى بوسيها هي بعد
ليان وهي تضرب يد ندى الممدوده : صدق ماتنعطين وجه
ندى : المفروض تبوسيني من رأسي لــ رجلي المجبسه تدرين ليه ؟
ليان وهي تجلس بجنب جدها : ماابي ادري دام السالفه فيها بوس
ندى وهي تناظر في فيصل : ايه بوستك حلال لغيرنا وحرام علينا
فيصل : انتي صاحيه من صباح الله خير عشان تحسدينا
ام ماجد : لا ابشرك مانامت طول الليل تقول تنتظرك تنفذ وعدك
فيصل بأستغراب : اي وعد مذكر اني وعدتها بشي
ندى وهي شوي وتنفجر : يالكذاب مو انت البارح تقول لي انك بتسوي مقلب بليان وتبي تعرف هي وش تخاف منه ولما رفضت اقولك وعدتني انك تزوجني اليوم لو علمتك
ام ماجد : وانتي من شفحتك على العرس تبيعين الصداقه بريال
ندى : واسوي دسكاوند بعد
ليان بدون شعور : صراحه عرف من يسأل بس اهم شي قلتي له لين وش تخاف منه والا اقوله انا
رفع فيصل راسه بصدمه وناظر بليان اللي كانت تناظر فيه والدمعه بعيونها
فيصل بضحكه عشان محد يشك بشي : ههههههه شسوي اذا حتى طلال غار وبيسوي مقلب بحرمته
الجد : ومالقيتو تسوون مقالب غير بلين وليان ترى هالتؤام قطعه من قلبي
ليان وهي تحط راسها على صدر جدها : فديت قلبك ياقلبي وروحي انت
ندى بهبال : فيصل الحق زوجتك تغازل غيرك ولا عيني عينك بعد
كانت كلمة ندى مثل السكين اللي انغرست بقلب فيصل وخلته يتذكر العذاب اللي مر فيه البارح واللي زاده شك هو صد ليان عنه واسلوبها اللي تغير معه لكن من كلمتها اللي قبل شوي واضح انها سمعت مكالمته مع طلال وبرغم انه يتمنى انها ماتعرف هالشي الا انه في لحظه تمنى ان صدها عنه يكون بسبب مكالمته لطلال والكلام اللي دار بينهم ولا يكون سببه شي ثاني
الجد وهو يلف يده من ورى كتف ليان ويمسح على شعرها : شكل زوجك غار مني
ليان والعبره خانقتها : يحق له يغار لان ماله منافس بقلبي غيرك
فيصل بنظرت حب : وماارضى بغيره منافس
ندى بقهر : يمممممممممممه زوجيني لا انحرف
ام ماجد : اذا حسيتي انك بتنحرفين قوليلي
ندى : ليه ؟
فيصل : عشان نسترك بالموت قبل لا تفضحينا
ندى وهي تقوم : يمممه شوفي ولدك بدال مايسترني بالزواج ناوي يذبحني
ام ماجد : مهو بالاخير غايته سترك اجل ماتفرق الطريقه دام الغايه وحده
ندى وهي تنقز على رجلها السليمه رايحه لغرفتها لانها من كثر القهر نست حتى عكازها : الشرهه موب عليكم علي انا اللي جالسه معكم
فيصل وهو يرجع يقراء جريدته : اول مره تفكرين صح صراحه تشكرين على هالاستنتاج
الجد : منتو مرتاحين الا اذا عقدتو هالخبله
ام ماجد : لاتشيل همها هذي تعقد بلد بأكمله
الجد : بس ولو خفو عليها .. وانتي ياليان ماراح تقولين وش فيك
ليان ودموعها بدت تنزل : جدي ارجوك اسمحلي اروح للين
الجد بخوف : لين فيها شي
ليان بسرعه : لا جدي مافيها شي بس ابوس يدك اسمحلي اروح لها
الجد : مو قبل لا لاتقولين لي وش فيها لين
فيصل بكذب عشان مايلاحظ جده ان بينهم شي : ليان خلاص تناقشنا في الموضوع بما يكفي البارح وقلت لك متى ماسمحت ظروف شغلي اخذك تشوفينها هذا اذا مارجعو قبل
ام ماجد : ليان فيصل تكلمو لين فيها شي
ليان وبكاها يزيد : لا مافيها شي بس حلمت فيها حلم يخوف وابي اروح اشوفها (وهي تنزل على يد جدها تبوسها) جدي ارجوك وافق ارجوك ياجدي لو لي خاطر وافق
الجد وهو يسحب ليان لحظنه : اهدي ياقلب جدك واوعدك بعد عزيمة ماجد بكره اخلي فيصل يأخذك لها على أول رحله
فيصل بعصبيه : وليه انا مالي كلمه
الجد بهدوء لانه عارف انه مو من حقه يجبر فيصل على شي مايبيه : غير اذا بتكسر كلمتي يافيصل هذا شي ثاني
فيصل بأحراج : ماعاش اللي يكسر كلمتك يالغالي لكن انت عارف وضع الشغل وان لي فتره مهمله وتارك الشغل كله على وليد
الجد : وليد كفو وقدها واللي خلاه يتحمل كل المده اللي راحت بيخليها يتحمل هالكم يوم اللي بتغيبهم
فيصل ناظر بليان بحقد ورجع ناظر في جده : ابشر يالغالي طلباتك امر
قام فيصل بيطلع من البيت لانه حس لو جلس دقيقه وحده بيقتل ليان اللي قدرت تمشي كلمتها عليه
الجد : فيصل ياليت تأخذ الجوازات معك وتحجز اليوم لاني اتوقع ان فيزكم مابعد انتهت مدتها
فيصل وهو يحاول يكتم غيضه : لا اتوقع باقي لها شهر واذا على الحجز اعتبره صار ان شاء الله (وهو يناظر بليان) اطلعي عطيني الجوازات
ليان ماكانت مصدقه ان اللي تبيه صار بسهوله هذي كانت شبه متأكده انه ماراح يوافق لكن جدها قدر يفرض كلمته باست جدها على خده شكر وامتنان له وهي تدعي بقلبها ان ربي يطول بعمره ويشفيه ويحفظها لها من كل مكروه وبعدها طلعت طيران لجناحهم عشان تجيب الجوزات لفيصل
دخلت الجناح واتجهت لغرفة تبديل الملابس لان فيها الخزنه اللي يحط فيصل اوراقه المهم والجوزات فيها لكن اول ماوقفت قدام الخزنه تذكرت انها ماتعرف الرقم السري لفت بتطلع من الغرفه عشان تروح تقول لفيصل انها ماتعرف الرقم السري لكن اللي صدمها ان فيصل واقف وساد عليها بجسمه باب الغرفه
حست برعشة خوف منه هي تقدر تواجهه قدام جدها لانها تعرف انه ماراح يسوي شي قدامه بس الحين جدها مو فيه وواضح من وجهه انه معصب حيل وممكن يقتلها
فيصل : فرحانه بالانجاز اللي سويتيه وانك قدرتي تمشين كلمتك علي؟
ليان : مامشيت كلمتي عليك جدي قال كلمته وانت احترمتها
فيصل بسخريه : الحين جدي هو اللي قال كلمته مو كانك انتي اللي خليتيه يقولها (وبتهديد) مشيتي اللي براسك ياليان وحتى انا بمشي اللي براسي وبشوف وش بتسووين
ليان بخوف : وش تقصد ؟
فيصل : اقصد بتسافرين لــ لندن لكن ماراح تشوفين اختك (فيصل كان كل هدفه يقهرها مثل ماقهرته ولا ماعنده نيه يمنعها لاتشوف اختها)
ليان بقهر وبدون لاتفكر بكلامها: وش هالجبروت والحقاره اللي فيك مو كافي انك ظلمتها ووصلتها للجنون جاي الحين تحرمها حتى من وجود احد من اهلها عندها وهي بــ هالحاله
رفع فيصل يده بدون شعور وقبل لايعطيها كف قدر يسيطر على نفسه لكن كان لازم يأدبها وهو يعرف ليان زين ويعرف ان الكلمه القاسيه تجرحها اكثر من مليون كف
كانت ليان ترجف من الخوف بعد مااستوعبت كلامها كان خوفها من انها تخسر فيصل اكثر من خوفها من ضربه لها هي صدق مجروحه منه وزعلانه لكن ماتقدر تعيش بدون حبه ووجوده في حياتها كانت تعيش بتناقض غريب مابين عقلها وقلبها
نزل يده ومسك فيها يد ليان وكان شاد بكل قوته كأنه يفرغ فيها شحنات الغضب اللي بداخله لدرجة ان ليان حست ان عظام يدها انطحنت تحت قبضته قرب منها وبكل هدوء وهو يناظر بوجها
فيصل : سمعتي مكالمه وحكمتي اني ظالم بدون لاتعرفين وش السالفه وانا شفت بعيني ومع كذا عطيتك فرصه تثبتين برائتك وماكتفيت بكذا بالعكس كذبت عيوني وصدقتك لكن مو فيصل اللي ينهان ويسكت ياليان ومن هاللحظه زواجنا بيستمر لخاطر عيون الغالي بس على الورق وانا من اليوم بدور على زوجه تصوني وتصون بيتي
خلص كلامه وفتح الخزنه اخذ منها الجوزات وطلع بدون حتى مايلتفت لها
اما هي انهارت على الارض وهي تحس انها بدت تخسر كل اللي تحبهم ويحبونها جدها واللي المرض صار ينهش جسمه بدون اي رحمه وكل يوم يضعف اكثر من اليوم اللي قبله ولين اللي ماتدري عن حالتها بس اللي متأكده منه انه اختها محتمل تفقد عقلها وفيصل اكثر انسان حبته حتى لو كان ظالم وكل عيوب الدنيا فيه بتحبه ومستحيل تعيش بدون حبه شطبها من حياته وماعاد تربطها فيه غير ورقة زواج

ــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــ

في بيت سلطان (ابو تركي)

ام تركي : تركي سكت هالجوال رأسي بينفجر من كثر مايرن يارد عليه او طفه
تركي : مقدر اطفيه انتظر مكالمه مهمه
ام تركي : طيب رد على هاللي يتصلون وارحم روسنا
خالد بسخريه : لو سكت وحده بيتصلن عشر غيرها
ام تركي بصدمه : وش تقصد ليكون ياتركي متزوج من ورانا
تركي : لا وش متزوج وانتي على طول صدقتي هالسفيه
خالد : ليته متزوج ولا يلعب على بنات الناس
ابو تركي : الرجال مايعيبه غير جيبه وتركي حافظ حلاله البركه فيك ياللي مسلم رقبتك لفيصل وراضي بهالراتب اللي يرميه عليك كل اخر شهر
خالد بنفسه (الحين اللي عايش بالحرام ويصرف على نفسه من سرقت صفقات العالم صار هو اللي حافظ حلاله ) : راضي براتبي ومكفيني وقررت اكمل نص ديني
ابو تركي : يافرحتي فيك ومن بنت الفقر اللي حاط عينك عليها
خالد : والله اللي اعرفه عن ابو فهد انه رجل اعمال كبير ومحد يقدر يقول على بنته انها بنت فقر بس حتى لو كانت بنت فقر مازلت ابيها ولا راح اتزوج غيرها
ابو تركي بدهشه : من ابو فهد تقصد منصور ولا احد غيره
خالد : ايه منصور ماغيره
ابو تركي : اي وحده فيهم
ام تركي : هو ماعنده غير بنت وحده اللي انلدغت في المزرعه
ابو تركي : يعني الحين هو ماعنده غير هالبنت وفهد بس
ام تركي : ايه ماعنده غيرهم اللي عرفته ان زوجته تعرضت لمشاكل في ولادة بنتها واضطرو يستأصلون لها الرحم وزوجها رضى باللي الله رزقه وماتزوج عليها حتى بعد ماماتت قبل كم سنه
ابو تركي كان شوي يطير من الفرحه نسب ابو فهد ماينتعوض هو صدق كان يبي يخطب ندى لخالد بس الحين بيغير فكرته لانه يعرف ان ابو فهد رجل دين وماراح يرضى بتركي اللي مايدل حتى طريق المسجد من غير خرابيطه الثانيه اما خالد محافظ على صلاته وحافظ نفسه
ابو تركي : والله كنت مفكر اخطب لك ندى بنت عمتك لكن دام هذي رغبتك على بركة الله واذا على ندى بخطبها لتركي
تركي بصدمه : وشو ومالقيت غير انا تخطب لي هالخبله بنت اختك هذا اللي باقي (وهو يقوم) اقوم اشوف اشغالي ابرك لي من سوالفكم اللي تقصر العمر
خالد بقهر وبعد ماطلع اخوه : يبه حرام عليك مالقيت غير بنت اختك تبليها بولدك اللي سيرته على كل لسان
ابو تركي : خااااااااالد ثمن كلامك لا اوريك شغلك واخوك رجال ومافيه شي يعيبه يأخذ بنت عمته احسن من ان يأخذها الغريب ويتهنى بورثها
خالد : وانت ماهمك غير الفلوس وماهمك ان ولدك مايعرف حق ربه عليه لا بصلاه ولا بغيره وفوق كذا سكير غير خرابيطه مع بنات خلق الله وتشوف انه شي مايعيبه
ابو تركي بغضب : خالد والله ثم والله ان ماسكت لايصير لي تصرف ثاني معاك انت خلاص كبر رأسك ولا عاد تحشم احد
خالد بغيض : خلاص سكت واذا بتخطب ندى حق احد اخطبها لي انا
ابو تركي : وش اللي غير رأيك من توك تبي بنت ابو فهد
خالد وهو يقوم : خلاص غيرت رأيي وابي ندى فيها شي
طلع فوق وهو يحس انه بينفجر من القهر ضحى بنجلاء الانسانه اللي حبها وتمنى انها تكون زوجته كله عشان ينقذ ندى من براثين اخوه
قابل رنيم على الدرج وعرف انها سمعت كل شي من الدموع اللي على خدها لكن مافيه يهدي احد هو محتاج اللي يهديه تركها وكمل طريقه لغرفته لكن اول مادخل سمع دقه هاديه على الباب وعرف انها رنيم
خالد وهو يفتح الباب : وش تبين ترى اللي فيني كافيني
رنيم : ممكن ادخل بقولك شي وماابي احد يسمعني
بعد خالد عن الباب وتركها تدخل
رنيم بعد ماسكرت الباب : خالد انا ادري انك تحب نجلاء وتبيها زوجه لك فلا تفرط فيها عشان تنقذ ندى من تركي
خالد : رنيم اذا عندك شي غير هالكلام قوليه واذا ماعندك اطلعي وخليني ارتاح موضوع نجلاء خلاص قفليه ماابي اسمع عنه شي
رنيم بأصرار : خالد ندى مو محتاجتك تدافع عنها ندى عندها فيصل وماجد يحبونها ويدورون سعادتها ولاتتخيل مجرد تخيل انهم بيوافقون على تركي اللي هم عارفين كل بلاويه (وبكذب) واللي اعرفه ان فيه ناس متقدمين لها وفيصل موافق عليهم بس مأجلين الموضوع حتى تطيب رجلها ويفكون الجبس عنها
خالد بفرحه : متأكده من هالشئ
رنيم : ايه متأكده واذا تسمع نصيحتي كلم جدي يخطب لك نجلاء لان ابو فهد يحترمه ولا راح يرفض له طلب ولا تشيل هم ندى لان لو انطبقت السماء على الارض فيصل وماجد مستحيل يوافقون على تركي وحتى عمتي وجدي نفس الشي
خالد وهو يبوسها على رأسها : الله لايحرمني منك يأحلى اخت والحين طسي ببدل ملابسي واروح لجدي
رنيم : طيب بطس بس مصيرك تحتاج خدماتي ياخلود
طلعت رنيم من عند اخوها وهي مو ندامانه على الكذبه اللي قالتها صدق انها تحب ندى حيل وتتمنى تكون زوجة اخوها لكن دام سعادة اخوها مع غيرها اجل الله يرزقها باللي احسن منه ومو خايفه عليها من تركي لانها متأكده انهم ماراح يوافقون عليه

ــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــــ

طلع طلال هو ولين من عند الدكتور وهو يحس ان كل هموم الدنيا فيه
وضع لين مافيه اي تحسن والدكتور اقترح يدخلها للمستشفى ويعمل لها صدمات كهربائيه ممكن تساعد بأنها تصحيها من الصدمه اللي هي فيها لكن طلال رفض هالشي فما كان قدام الدكتور غير انه يصرف لها ادويه جديده ويعطيها مهلة اسبوع لعل تفوق من صدمتها ولو ماتحسنت خلال هالاسبوع بيكون مافيه مفر من انه يعمل لها جلسات صدمه كهربائيه
حس انها بردانه ولان الجو بدا يميل للبروده هالايام حط معطفه على اكتافها وجلسها في السياره وجلس على الكرسي اللي بجنبها وقبل لايشغل السياره سمع صوت جواله يرن
طلعه وشاف ان المتصل فيصل بس مارد عليه لانه متأكده بيسأله عن لين وهو مايقدر يتكلم قدامها شغل السياره وشغل اغنية

عبادي الجوهر
أبسألك؟
هو انا استاهلك
استاهل الدمع اللي جرح وجنتك
أستاهلك
استاهل اني اعشقك
ابسألك عن حالنا
انتي وانا
ياللي احس انك انا
وحالنا ماهو غريب
انه نكون متأكدين
ان الفراق ماهو بعيد
بالرغم من جرح السنين
عشقنا دايم يزين
ماهو غريب اني لو مره في همي
قسيت وبكلمة جرحتك
قبل ما تتألمي
اللي ينزف هو دمي
هو دمي
ابسألك ...ماهو غريب
استاهلك؟
ابسألك لو قلت لك
ان الحنان اللي في قلبك
ينبت من الصخر الزهر
بستاهلك؟
وان النهار اللي في خدودك
يخلي النسمة عطر
بستاهلك؟
وان العذاب اللي ف عيونك
يعلم الناس الشعر
بستاهلك؟
ابسألك ...ماهو غريب
استاهلك؟
ولو قلتلك
اني احبك
اكثر من هموم البشر
وكثر الجفى وكثر السهر
لو قلتلك
وانك اقرب من عيوني للنظر
بستاهلك
لو قلتلك... كل الذي اقدر اقوله
واللي ما اقدر اقوله
بستاهلك حبيبتي
بجاوبك للأسف... ما به احد يستاهلك

مد يده ومسك فيها وجه لين رفعه له وناظر بوجها البريئ وبصوت يحمل ندم وألم : ادري اني خسرتك وادري بعد اني سبب عذابك ومااستاهلك لا وربي ماستاهلك لكن سامحيني سامحيني ماعاد فيني صبر على هالعذاب
سكت لما شافها شاده قبضتها على معطفه وبدت ترجف وكأن الخوف رجع لها هو يعرف انه يشكل لها مصدر الامان وخوفها لما تشوف ضعفه نابع من خوفها لاتفقد مصدر هالامان ومو لانها فهمت كلامه او تأثرت فيه
وصلو للشقه واول مادخلو فسخ المعطف عنها وجلسها على الكنبه في الصالون وطلب من كاميليا تسوي لها شي دافي
طلال بحنيه : وش حابه تتفرجين عليه ياقلبي
وكالعاده متعود يسألها ويجاوب هو عنها لانها ماترد عليه غير بنظرات مالها معني : اوكي حبي بختار لك على ذووقي
طلع فيلم كركر لفنان محمد سعد وشغله لها برغم ان هالفيلم ماله معني الا انه يضحكه وهو محتاج يضحك قبل لايخنقه هالهم
جلس يتابعه معها ويعلق على الفيلم وكأنها تفهم وش يقول
وقفت كاميليا تراقبهم وهو مستغربه من طلال وتعامله مع لين يكلمها بالساعات وكانها تفهم عليه يهتم بلبسها ومظهرها وكأن هالشي يهمها وهي حتى مادرت عنه رافضه الاكل وعايشه على الشوربه والسؤال وهو سوى مثلها ومايأكل الا مثل ماتأكل هي حطت لهم كأسات الشكولاته الساخنه على الطاوله وقبل لاتروح طلب منها طلال تجلس معهم
اخذ طلال كأس لين وبدا يشربها حتى خلصت كأسها ولما لاحظ انها انشدت للفيلم وممكن يتركها طلب من كاميليا تنتبه لها على مايخلص مكالمه مهمه بالمكتب ويرجع
لكن اول ماقام قامت معه حاول يفهمها انه بيخلص مكالمه ويجي لكن مسكتها ليده خلته يستسلم ويجلس
طلع جواله ودق على فيصل
فيصل : الوو
طلال : هلا وغلا
فيصل : وينك اتصلت من شوي مارديت
طلال : كنا عند الدكتور وماقدرت ارد
فيصل : بشر ان شاء الله فيه تحسن
طلال وهو حريص مايقول شي قدام لين : لا مافيه
فيصل بضيقه : طيب وش قال لك
طلال : خلها على ربك
فيصل : كل شي على ربي بس وش قال لك مافيه علاج ممكن يساعدها
طلال : الحمدلله على كل حال .. المهم طمني عنكم
فيصل : هي عندك
طلال : ايه
فيصل : طيب اسمعني ترى اختها شكلها سمعت مكالمتنا البارح وسوت مناحه عشان كذا اتصلت اقولك انه بنجي
طلال بخوف : اشلون احد عرف
فيصل : لا محد عرف هي صارت تبكي عند جدي وتقول اشتقت للين وتعرف جدي مايرفض لها طلب واصدر مرسوم ملكي اني احجز على اول رحله واخليها تشوف اختها
طلال وهو مو عاجبه اللي صار : ومن بيجي معك
فيصل : بس انا وهي وبالموت حصلت رحله صباح الجمعه يعني ان شاء الله الساعه 1 ونص الظهر بتوقيتنا بنكون بــ لندن
طلال : الله يحييكم بس لا اوصيك يافيصل ماابي احد يعرف بالسالفه كافي انت وهي
فيصل : ان شاء الله لاتوصي حريص
قفل طلال من فيصل وهو ضايق صدره ماكان يبي احد يعرف لكن لعلها خيره يمكن وجود اختها يساعدها تطلع من الحاله اللي هي فيها

ـــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــ





من مواضيع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

حل اسئلة العلوم للصف الثاني متوسط الفصل الدراسي الاول 1432 مطور
فساتين للايجار في القطيف , فساتين للايجار في القطيف 2010 , فساتين للايجار بالقطيف
صور شباب فكتور
طريقة عمل المعمول بالصور,طريقة عمل المعمول بالصور 2010
وسائط فديو لولا الامل مابقى بالدنيا رجاوي
ترتيب الدوري الايطالي 2010 بعد الجوله العاشره 10
ثيم بلاك بيري روعه
ابيات شعريه زعل
ازياء اتش اند ام , ازياء اتش اند ام 2010
طريقة تحضير مكرونة البيتزا
 


عرض البوم صور [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]   رد مع اقتباس

قديم 05-12-2009, 05:10 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
| عضو |
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 13004
المشاركات: 1,050 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم: 217194
نقاط التقييم: 21718793
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] المنتدى : روايات كامله للتحميل
افتراضي رد: رواية ابوس راسك يازمن - تحميل رواية ابوس رااسك يازمن


في بيت ابراهيم ابو راكان

ام راكان : هلا وغلا حبيبتي مابغينا نشوفك
منال : هلابك اكثر ياخالتي والسموحه منك والله نشغلت الفتره اللي راحت
ام راكان : معذوره حبيبتي وكيف الاهل ان شاء الله بخير
منال : الحمدلله كلهم بخير ويسلمون عليك
ام راكان : الله يسلمهم من كل شر وامك ليه ماجت معك
منال : والله كانت بتجي بس لما تذكرت انه بكره بنجتمع بالمزرعه قالت مالها داعي روحتي اليوم الا خالتي وين لمى ؟
ام راكان : ايه الجيه عشان لمى مو عشانا .. لمى بغرفتها فوق اطلعي لها حبيبتي مافيه احد
استأذنت منال من خالتها وطلعت فوق وقبل لاتدق باب غرفة لمى رسمت علامات الحزن والهم على وجها وهي جايه اصلآ بدون مكياج عشان يضبط الدور
انصدمت لمى لما شافت ان اللي عند باب غرفتها منال حست بخوف منها لكن ملامح الحزن اللي بوجه منال خلتها تستغرب ويزيد خوفها
لمى بخوف وتردد : هلا منال حياك حبيبتي تفضلي
منال وهي ترتمي على صدر لمى : لمى سامحيني وربي مالي دخل باللي صار اقسم لك بالله اني تفاجاءت فيه
لمى بخوف : منال اشفيه وش صاير ليكون ليان صار لها شي
منال وهي تكتم غيضها : لا ماصار لها شي ولاتجبين لي طاريها لاني خلاص شلت هالانسانه من تفكير وماابي اسمع طاريها
لمى وهي مو مصدقه منال لانها تعرفها مستحيل تتنزل عن شي هي تبغاه : اجل وش صاير
منال بتأثر : لمى خالد بيتزوج لكن اقسم لك بالله ان مالي اي يد في هالموضوع ولو مو مصدقتني جيبي المصحف احلف لك عليه
حست لمى انها بتختنق وكأن الجو مافيه ولا ذرة اوكسجين كل الكلام اللي اوهمت نفسها فيه البارح تلاشي ومابقى منه غير صدمتها اللي تحس انها بتوقف قلبها للحظه عذرت فيها منال على اللي سوته بليان لكن مستحيل هي تسوي مثلها هي تحب خالد حب حقيقي ومستحيل تأذيه واذا كانت سعادته مع غيرها بتتمنى له الخير حتى لو كان الثمن قلبها اللي ينزف عليه
انهارت على سريرها وصارت تبكي بكى يقطع القلب على حب صار له سنين يكبر بداخلها حتى امتلك كل جوارحها
منال وهي تعصر كم دمعه : لمى لاتقطعين قلبي واذا على خالد اوعدك اسوي المستحيل ولا اخليه يتزوج نجلاء او اي وحده غيرك
لمى وبصوت مخنوق من البكاء : لا يامنال الله يوفقه مع اللي اختارها الشي اللي يسعده يسعدني حتى لو كان موتي
منال وهي تضمها : مدري وش هالحظ اللي عندنا اللي حبيناهم اختارو غيرنا
رجعت لمى تبكي وهي حاطه يديها على فمها عشان تكتم صوت شهقاتها لا احد يسمعها
منال : لمى كذا بتخلين الكل يشك ان فيك شي قومي معي خلينا نطلع
لمى : ماابي اطلع ماابي اروح اي مكان خلوني يمكن اموت وارتاح
منال بأصرار : لا بتطلعين ماراح اخليك وانتي في هالحاله لو اطلعك بالقوه لانك لو جلستي دقيقه هنا وانتي على هالحاله بيحسون اهلك ان فيك شي
لمى : منال خليني بهمي ارجوك ماابي اسمع ولا حرف
منال وهي تسحبها من السرير : قومي معي واوعدك ماافتح فمي بكلمه لا عن خالد ولا حتى فيصل وليان ولا عن اي مخلوق بس قومي معي
استسلمت لمى وقامت معها هي فعلآ محتاجه تكون بمكان بعيد عن هالبيت عشان تبكي براحتها على حبها اللي راح
لمى بضعف : وامي وش اقولها وين بنروح
منال : انتي روحي اغسلي وجهك والبسي عبايتك وخالتي خليها علي تعرفينها ماترفض لي طلب
تركت منال لمى تلبس وهي راحت قالت لخالتها ان اليوم ملكة وحده من صديقاتهم ومحتاجتهم يكونون معها من بدري
وطلعت هي ولمى واتجهو لبيت سمر لانه هو المكان المناسب بحكم ان سحر عايشه بروحها مع الخدم والسواق لان من بعد ماتطلقت امها وهي عايشه مع ابوها اللي طول الوقت مسافر

ــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــــ

قام طلال عن الكنبه لانه يحس ظهره انكسر من كثر مهو جالس ويتابع بفيلم كركر اللي لين خلته يعيده ثلاث مرات الى درجة انه حفظه عن ظهر قلب وقامت معه لين
طلال بضحكه وهو يحضن وجه لين بيديه ويبوسها على خدها : فديت قلبها القلوده .. حبي ماطفشتي من جلست البيت
طلال وكأن لين عبرته والا ردت عليه : طيب دامك طفشتي ماودك نطلع حاب اشتريلك ملابس على ذووقي
اخذها طلال للغرفه وبدل لها ملابسها ولبسها معطف لان الجو صار بارد
طلال : يله الحين دوري ابدل غمضي عيونك
كانت لين تناظر فيه ابرائه وكانها مو فاهمه وش يقول
ماقاوم شكلها طلال لان لين من تبتسم تسحر الشخص اللي قدامها بوجها البيبي فيس وغمازاتها قرب منها وباسها على شفايفها وبعدها ضمها لصدره وتخيل لو تعافت لين ودرت انه كان اخذ راحته معها يبدل لها ملابسها ويغير قدامها ويبوسها ويضمها والاعظم من هذا كله دخلته معها للحمام
بعدها عن صدره وناظر فيها وهي مبتسمه له ابتسامه صغيره
طلال : ههههههههههههههههه زين مافيه احد يفتن علي اذا تعافيتي ان شاء الله والا كان بدال هالابتسامه ماراح يكفيك فيني غير الموت
كانت لين اذا شافته يضحك تبتسم له واذا مكشر ومتضايق تخاف عشان كذا طلال كان يحرص اغلب الوقت انه يسولف معها عادي ويضحك كأنه خالي من الهم بس عشان ماتخاف ولا ينحرم من ابتسامتها
خلص طلال لبسه وطلع مع لين وراحو شارع نيو بوند لان فيه اغلب محلات الماركات العالميه
وهو حالف انه مايترك شي لها الا ويشتريه

ـــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــــ

المغرب في بيت سحر

كانو طول اليوم معها ويحاولون يرفهون عنها لكن كل محاولاتهم فشلت صحيح وقفت عن البكى لكن ملامح الحزن والضيقه مااختفت عن وجها
سحر : بنات يلا خلونا نروح لبيت وحده من صاحباتي وربي انها فله وتوسع الصدر
منال : ايه فعلآ خلونا نطلع يلا يالمى عشان خاطري قومي البسي وحطي ميك آب
لمى : ماابي اروح اذا انتم بترحون خذو راحتكم انا برجع بيتنا
منال : لا وربي ماترجعين ومستحيل اخليك بروحك وانتي كذا
سحر : لمى صدقين بتنبسطين عندها البنت مره حبوبه وترى هي مجروحه مثلك انتي حبيبك اختار غيرك وهي حبيبها مات يعني ماراح تتضايقين من الجلسه عندها وترى انا قلت لها لا تعزم احد يعني بنكون بروحنا
لمى : الله يكون بعوني وبعونها بس قلت لكم ماابي اروح
منال وهي تبوسها : بليز لمى لو لي خاطر لاترديني وقومي معنا
لمى بضيقه : منال وربي مالي خلق اروح ولا فيني حيل البس واحط ميك آب
سحر : خلاص لاتسوين شي لبسك حلو ومافيه شي والعزيمه مو رسميه يعني بس احنا وهي
لمى : خلاص كيفكم سووا اللي تبون
منال وهي تضمها : وه بس فديت قلبها المطيعه
قامت منال وسحر يلبسون ويجهزون نفسهم وبعد العشاء كانو كاشخين كأنهم رايحين زواج موب عزيمه ماعدا لمى اللي تاركه شعرها على طبيعته ولابسه بنطلون جينز وتي شيرت احمر نفس لبسها اللي جت فيه من البيت ووجها خالي من اي مكياج ومازال واضح فيه الحزن واثار الدموع
وصلو عند الفيلا ونزلت اول وحده سحر بعد ماغمزت لــ منال
منال : لمى حبي انتظري بعدل مكياجي
انتظرت لمى منال وبعد 5 دقايق نزلو للفيلا اللي سحر خلت بابها مفتوح لهم كانت الفيلا صغيره شوي وفيها حديقه صغيره تجاوزتها هي ومنال واتجهو للمدخل
كانت سحر واقفه عند المدخل واول مادخلو سكرت الباب بالمفتاح
لمى بهمس : وين صديقتك شكلنا جينا بوقت غير مناسب
سحر : لا تطمني عارفه بجيتنا بس يلا افسخو عباياتكم
شالو البنات عباياتهم ورتبت منال نفسها بعكس لمى اللي بس مسحت بيدها على شكله وكانت تناظر بالفيلا كانت صغيره الارضي كان عن يسارها صالون مفتوح ودرج من النص يطلع على الدور العلوي وبالجهه الثانيه كان فيه مطبخ مفتوح على النظام الامريكي وعلى يمينها باب سحب كبير ماتدري وش وراه بس توقعت انها تكون غرفة جلوس او مكتب
سمر وهي تقرب من لمى : محضره لك مفاجاءه حلوه اوعدك تنسيك خالد وسنين خالد بس غمضي عيونك اول
لمى بعصبيه : وحد قالك اني ابي انساه وبعدين مو تقولين انه بيت صاحبتك اجل وينها
سحر مو قبل ماتغمضين عيونك
لمى وهي تغمض عيونها : ياصبر ايوب يله غمضت
لفتها سحر على الجهه اليمين وبعدها فتحت باب السحب وهي تقول سبراااااايز
فتحت لمى عيونها ونصدمت من اللي شافته كان قدامها غرفة جلوس وفيها اربع شباب جالسين
جلست دقايق وهي تحاول تستوعب اللي تشوفه وبعدها بصرخه : ياحقيرررررره
راحت تركض للباب لكن قبل لا توصله كانت منال تحاول تمسكها وتهديها
منال : اهدي يامجنونه ناويه تفضحينا تعالي خلينا نجلس الين مانلقى لنا صرفه ونطلع من هنا ولا ناسيه ان الباب مقفول
لمى بصراخ : بعدي عني مجنونه انتي تبيني اجلس هنا (وهي تحاول تفتح الباب وتخبط عليه بجنون) افتحووه خليهم يفتحونه طلعوني من هنا
منال وهي تمسك ايديها بالقوه : اهدي يامجنونه لاتجيبين لنا الهيئه بصراخك ولحظتها فضيحتنا بتكون على كل اللسان ومحد بيقول انهم ماكانو يعرفون (وبهمس) انا مثلك انخدعت لكن مو بطريقتك تنحل الامور تعالي خلينا نجلس ووعدك اطلعك من هنا بأي طريقه
جاء واحد من الشباب ولما شافته لمى تخبت ورى منال عشان مايشوفها وبصوت خشن: بتجلسين بالطيب ولا اجلسك بالقوه
لمى وهي تبكي ورى منال : الله يخليك خليه يبعد
منال بغنج : خلاص انت اجلس وهي بتجي الحين معي
الشاب وهو يطبع بوسه على خد منال : فديت الدلوعين
منال بعد ماراح الشاب : شوفي يالمى بأسلوبك هذا ماراح نطلع من هنا خلينا نجاريهم شوي واوعدك اطلعك من هنا بدون اي اذى
لمى ببكاء : خليني جالسه هنا الين ماتجيبين المفتاح مستحيل ادخل عندهم
منال : ماينفع يامجنونه ماسمعتيه وهو يقولك بتدخلين بالطيب والا بالغصب
لمى وهي تأخذ عبايتها : ماراح ادخل الا وعبايتي علي ولا تقولين لي لا لانه على جثتي ادخل بدونها
استسلمت منال وبعد مالبست لمى عبايتها دخلو
كانت لمى ترجف من الخوف وماسكه منال بيديها الثنتين .. اما منال كانت تمشي بكل غنج ودلع برغم الخوف اللي بداخلها واتجهت للكنبه اللي جالسه عليها سحر ومشاركه فيها واحد من الشباب
جلست منال على الطرف لان سحر كانت جالسه بالنص وعلى الطرف الثاني كان جالس واحد من الشباب .. اما لمى ظلت واقفه لانها خايفه تبعد عن منال
... : خير وش عندك على هالعبايه لابستها
منال : ماعليه خلها فيها شوي الين تتجراء وهي بتفسخها من نفسها
... : وطيب ليه ماتجلس (وهو يأشر على المكان اللي بجنبه وبخبث )ولا اجلسها انا
لمى خافت من نظرته وجلست بسرعه على الكنبه المنفرده اللي قريبه من منال وهي متشبثه بكل قوتها بعبايتها وتدعي ربها انه يحفظها وتقراء اية الكرسي
بعد ماجلسو وبدو يشربون ويدخنون الحشيش وصوت ابو نوره يصدح في المكان
منال بهمس : الله يأخذك على هالخطه انا قلت لك انا قلت لك دبري خطه ترجع لمى لنا ماقلت دبري خطه تضيعنا كلنا
سحر بنفس الهمس : يزيد اللي جالس بجنبي يكون حبيبي وكل الموجودين اصحابه وانا متفقه معه يعني تطمني ماراح يصير لك شي ولمى اوعدك تطلع من هنا وتكون مثل الخاتم بأصبعك
منال : الله يستر مدري ليه قلبي مو مرتاح
سحر : قلت لك تطمني (وبصوت عالي ) اعرفك على الموجودين
وهي تأشر على اللي بجنبها هذا يزيد حبيبي .. وهذا فارس نسميه (وبضحكت دلع) المدخنه من كثر ماهو يشرب في
هالسجاير .. اما هذا مشعل مطربنا خليه بس يروق بعد كم كأس واسمعي احلى صوت واحلى دق عود
مشعل : كنت حاقد عليك بعد ماسكتينا من شوي لكن بعد هالمدح بسامحك
(سحر لما نزلت قبل البنات راحت لهم وطلبتهم يسكتون الين ماتفتح باب غرفة الجلوس)
منال شدها اخر واحد واللي سحر ماقالت اسمه كان وسيم حيل وواضح انه ولد نعمه بقوه من لبسه وساعته وحتى طريقة جلسته
منال بدلع : وهذا ماعرفتينا عليه
سحر بدلع : اممممممممم مااعرفه بس (وهي تناظر لــ يزيد) اتوقع حبيبي يعرفه
يزيد : هذا نواف ولا تحتكون فيه تراه عصبي ومايرحم
نواف وهو واضح ان كل اللي يشوفه مو عاجبه : تشكر صراحه على هالمدح
منال داخت من سمعت صوته كان صوته يسحر رجولي وفيه بحه حلوه نست خوفها من بعد ماشافت وسامته وكشخته (واااي يجنن هذا الحبيب اللي يرفع الرأس مو هالكحيان سعود )
منال بدلع : تشرفنا نواف
نواف بدون نفس : اهلين
ماتت منال من القهر توقعت اقل شي بيبتسم لها بيقول الشرف لي اي شي بس ماتوقعت اهلين وبدون نفس بعد
يزيد : سحوره ماعرفتينا على صديقاتك
سحر : ههههههههه مو انتم عرفتو اسمائهم الحقيقيه من المسرحيه اللي من شوي
يزيد : يعني لولا هالمسرحيه على قولتك والا كان كذبتي والفتي لهم اسماء
سحر : هههههههههههههههههه تقدر تقول كذا عمومآ هالقمر منال والثانيه لمى
مشعل : تشرفنا
منال وهي تناظر بنواف : الشرف لي
استمرت سهرتهم سحر ماكان عندها خطوط حمراء تشاركهم بالشراب والحشيش اما منال بالاول رفضت وبعدها جربت تشرب من الشراب شوي لكن ماعجبها طعمه بس سحر شجعتها حتى شربت كل الكأس وحطت لها كأس ثاني
اما لمى كان ماباين منها غير عيونها اللي غرقانه بالدموع حتى يديها لافتها بعبايتها وضامه جسمها وهي ترجف من الخوف ولا وقفت دقيقه وحده عن ترديد آية الكرسي
ونواف كان مثلها لا شاركهم شربهم ولا حشيشهم ولا حتى الرقص معهم كان يتابعهم بصمت ومكتفي بسجايره العاديه

ــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــــ

كانت ليان بجناحها وتناظر الساعه اللي صارت 11 وفيصل الى الان ماجاء للبيت
صار لها ساعتين وهي لابسه وتنتظره مافكرت تروح للغرفه الثانيه كلام فيصل اليوم قتلها لكنها مستحيل تتخل عنه بسهوله هي مالها بعد الله غير هو وجدها صح راكان يحبها لكن مصيره يتزوج ويعيش حياته ومستحيل تكون عاله عليه ولين الله يشفيها مستحيل انها تكون لها سند لانها بالاخير بنت وبتكون بحكم رجل وصعب تنغص عليها حياتها واهلها مارحموها وهي عندهم اشلون بيرحمونها وهي مطلقه
عشان كذا هي مستعده تسامح فيصل على كل شي وترضى بكل عيوبه هو صادق انها ماعطته فرصه يثبت لها صحت الكلام اللي سمعته وبسرعه اتخذت قرارها وظلمته ومستحيل تلومه على الكلام اللي قاله لانها هي اول من غلط عليه
سمعت صوت باب الجناح يفتح وبسرعه فزت من السرير ومسحت دموعها
دخل فيصل لغرفة النوم وشافها قدامه وبرغم الابتسامه اللي راسمتها على شفايفها لكن اثار الدموع مازالت واضحه بعيونها
ليان بأحراج : اخيرآ جيت (مالت علي بدال ماارحب فيه اقوله اخيرآ جيت)
فيصل بــ برود : ليه بغيتي شي
ليان بحزن : لا ... بس
فيصل : دام لا اجل نامي لاني تعبان وبنام ولا ناسيه ان ورانا طلعه من بعد الفجر للمزرعه
تركها بدون مايسمع ردها واخذ له مخده وغطاء وطلع للصالون اللي بنفس الجناح
اما ليان بدت دموعها تنزل هي بتصرفاتها السبب بقسوة فيصل عليها مسحت دموعها بعنف وهي ناويه هالمره ماتكتفي بس بالدموع وراح تعمل المستحيل عشان ترجع فيصل لها
طلعت للصالون وشافته نايم على الكنبه ومغطي عيونه بيده قربت منه وهي تستجمع كل شجاعتها جلست على الارض بجنب الكنبه ومسكت يده وبهمس : فيصل سامحني ماكان قصدي اقول هالكلام وربي طلع مني بدون مااحس او افكر فيه ادري اني غلطانه لكن سامحني هالمره وربي ماتحمل اشوفك زعلان علي
فيصل بــ برود وبدون لايرفع يده اللي مغطي فيها عيونه : ليان نامي وخليني انام ترى تعبان ومالي خلق على الكلام
ليان وهي تحاول ماتنزل دموعها : طيب قوم نام على السرير واذا فيه احد لازم ينام على الكنبه بيكون انا مو انت
فيصل بعصبيه : ليان اسمعي الكلام وخليني انام
حطت يدها على فمه عشان مايسمع صوت شهقاتها وراحت للغرفه اخذت لها غطاء ومخده وراحت حطتهم على الارض في الصالون وقبل لاتنام راحت لفيصل وطبعت بوسه على خده لكنه مارد عليها
نامت على الارض وهي حاطه جزء من الغطاء تحتها والجزء الثاني منه متغطيه فيه اذا هو عنيد بتكون هي اعند منه وماراح تكون بمكان هو مو فيه
فيصل كان حاس بكل تحركاتها وقلبه يتقطع عليها وهو يسمعها تبكي كان يبي يأدبها بس حتى هو ماتخيل انه بيكون بــ هالقسوه معاها كان يسمع صوت بكائها المكتوم وهو بالقوه ماسك نفسه لايروح يضمها ويهديها كان بين نارين قلبه يقوله ارحمها وعقله يذكره بشكوكه ويقول خلها تتأدب يوم او يومين وبعده سامحها
بعدها بفتره طويله هدت وعرف انها نامت رفع يده عن عيونه وشافها وهي نايمه على الارض كسرت خاطره لكنه قوى قلبه وحاول انه ينام حتى هو

ــــــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــــــــ

رجع طلال ولين لــ الشقه بعد ماقضو اجمل يوم بالتسوق ماترك شي ماشراه لها واي شي كانت تمسكه او بس تناظر فيه يروح يشتريه حتى لو كانت نظرتها مالها معنى او وقعت عينها عليه بالصدفه
اما هو فدخل محل ساعات فخمه وطلب من صاحب المحل يطلع له افخم الساعات طلع له حوالي 5 ساعات وطلب من لين تمسك وحده واللي مسكتها لين شراها واعتبرها هديه منها ولبسها قدامها وهو يوعدها مايشيلها من يده
فتحت كاميليا فمها وهي تشوف كمية الاكياس اللي بيد طلال
طلال : كاميليا افتحي للحراس اذا جاء لاني طلبت منه ينزل باقي الاكياس من السياره
كاميليا بصدمه : ليه فيه غيرهم
طلال : ههههههههههههه ايه هذا من غير اللي بكره بيوصل لاني اعطيتهم عنوان الشقه يوصلونها لها
كاميليا : ليت كل الازواج مثلك
طلال بحزن : ليه تتمنين انهم يكونون قاسين وبدون رحمه
كاميليا وهي مو فاهمه : اذا كل الحب اللي اشوفه منك تجاهها تعتبره قسوه فأنا استغرب اشلون بيكون الحب عندكم ياالعرب
طلال بمزح عشان يغير الموضوع : خلاص بزوجك واحد عربي عشان تجربين حبنا (وبجديه) العشاء جاهز
كاميليا بسخريه : قصدك الشوربه ايه دقايق وتكون جاهزه
كانت لين ماتشرب غير شوربه وبالموت على مايقدر طلال يشربها كل صحنها عشان كذا ماقدر يعشيها برا ورجعو يتعشون في البيت او بالاصح يشربون الشوربه
طلال : اوكي اجل بندخل نبدل على ماتجهزينها
دخل طلال للغرفه وحس ان لين محتاجه شور دافي بعد هالمجهود ساعدها على الاستحمام وبعدها بدل ملابسها وطلعو للمطبخ عشان تشرب شوربتها و يعطيها ادويتها عشان تنام

ــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــ

الساعه وحده بعد منتصف الليل

كانت لمى تناظر بجوالها اللي يرن وهي تشوف رقم امها حطت يديها على جهها من ورى اللثمه وصارت تبكي بصوت مسموع كانت تحس انها مخنوقه وحتى اطرافها تحس فيهم بخدر بسبب دخان الحشيش اللي كان كاتم غرفة الجلوس
اما منال وسحر كانو فالينها على الاخر ويرقصون مع يزيد ومشعل وفارس
حاولت تقوم عشان تمسك منال وتقولها ان امها تتصل عليها لكنها حست بدوخه ورعشه بجسمها صارت تبكي اكثر وهي تتخيل لو احد اعتدى عليها وهي بهالضعف حتى دفاع عن نفسه ماراح تقدر تدافع
شافت سحر وهي تطلع مع يزيد من غرفة الجلوس (سحر ماعندها شي تخسره لانها سلمت نفسها ومن زمان لــ يزيد لكن ماكان احد يعرف هالشي حتى منال)
اما منال استمرت ترقص مع مشعل عجبها بخفت دمه ووسامته لكن كان نواف اوسم منه بكثير بس انه شايف نفسه وكل محاولاتها انها تقرب منه فشلت
حاولت انها تنادي منال لكن صوت الاغاني غطى على صوتها اللي بالموت على ماينسمع من الخوف وكثرت البكاء
شافت مشعل يطلع من غرفة الجلوس وهو ماسك منال اللي واضح انها كانت مو داريه عن نفسها من هالسم اللي شربته
انتبهت لنظرات فارس اللي تلتهمها قرب منها وهي فزت من مكانها ووقفت بزاوية الغرفه وهي تصرخ من الخوف
فارس : خليكي مطيعه وتعالي معي بالطيب شوفي صاحباتك معارضو
استجمعت منال كل قوتها دفت فارس من قدامها وركضت لــ نواف رمت نفسها عند رجليه وبصوت يقطع القلب وهي تشاهق من كثر البكاء : فكني منه اللي يفكك من عذاب النار وطلعني من هنا (كانت متعشمه فيه خير لانها ماشافته يشرب معهم ولا يرقص)
لكن نواف مارد عليها نزلت على رجله تبوسها : ابوس رجلك استر علي وارحم ضعفي
دفها نواف برجله وبكل قسوه واحتقار : مو انتي جايه برجليك هنا خلاص تحملي اللي يجيك





من مواضيع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

فساتين اعراس عبد محفوظ , فساتين اعراس عبد محفوظ 2010
وسائط فديو غريبه الليالي خذت مني غالي
ابيات شعريه حب وغرام
حلى البيض عيون
سلطات منال العالم
نماذج اسئلة اختبار مادة المكتبه للصف اول ثانوي الفصل الثاني , مراجعة مادة المكتبه للصف ثاني ثانوي ف2
fonts pack , fonts pack 2010 , fonts pack 2011
لعبة باربي فاشن شو 2010 - تحميل لعبة باربي فاشن شو 2010 -Barbie Fashion Show
كم راح من عمري وانا ودي اتوب كلمات,mp3
طريقة عمل سندوتشات التونة لمنال العالم
 


عرض البوم صور [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]   رد مع اقتباس

قديم 05-12-2009, 05:12 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
| عضو |
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 13004
المشاركات: 1,050 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم: 217194
نقاط التقييم: 21718793
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
[• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] المنتدى : روايات كامله للتحميل
افتراضي رد: رواية ابوس راسك يازمن - تحميل رواية ابوس رااسك يازمن


تكفى بأمك تعتقـن كـان لـها شـان
وتكفى بأبـوك العتـق لا يقربوني
وتكفى أنا أرجوك فـي كـل الإثنـان
تكفـى تـرى تكفـى تهـز المتونـي
ارحم ضعفي يرحمك عالى الشأن
دربآ مشيته غصب هم اجبروني

دفها نواف برجله وبكل قسوه واحتقار : مو انتي جايه برجليك هنا خلاص تحملي اللي يجيك
دفت رجله جت على صدرها حست ان الهواء كله اختفى من حولها هي من غير شي مختنقه من الدخان اللي كاتم الغرفه ورهبة الموقف اللي هي فيه والخدر الغريب اللي تحسه بأطرافها بسبب استنشاقها لدخان الحشيش اللي يدخنونه سحبت نفسها بالموت ورجعت ترتمي على رجله وتبوسها : اسألك بالله ترحم ضعفي وتطلعني من هنا ورب البيت ان سحر كذبت علي وقالت انها جايه لصديقتها اقسم بالله العظيم اني ماكنت ادري
كان نواف يحرك رجله بقوه عشان يبعدها عنه وكأنها شي قذر ممكن ينجسه لكن هي كانت متشبثه برجله بقوه من شدة الخوف ولانها تأملت فيه بعد الله انه ينقذها مما هي فيه
شافت فارس وهي يقرب منها وكأن صبره نفذ وبيسوي اللي براسه صارت ترجف بشكل اكبر وتحاول تحتمي بنواف وهي ماعلى لسانها غير اللهم استر عورتي وآمن روعتي
وقبل لايمسكها فارس وقف نواف وبصوت شخص واثق من نفسه ومتعود ان كلمته تكون مسموعه : اتركها
فارس بجنون بسبب السم اللي شاربه : اشلون اتركها على جثتي تطلع من هنا قبل ماأخذ منها اللي ابيه
نواف بحده : بعد مااخلص منها سو فيها اللي تبي
لاااااااااااااااااااااااااااااااااا
كانت هذي صرخة لمى بعد مانهار املها في انه ينقذها للحظه حست بأمل لما قال اتركها لكن هالامل تحطم بعد جملته الاخيره صرخه مجروحه طلعت من اعماق روحها لكنها ماتجاوزت هالجدران تلاشت مع صوت الاغاني اللي يصدح بكل ارجاء البيت
حاولت تقوم عشان تهرب بتضرب على الابواب والشبابيك لعل احد يسمعها وينقذها حتى لو جت الشرطه او الهيئه ماعاد يهمها كل همها انها ماتسلم نفسها لــ هالوحوش وينتزعون منها اغلى ماتملك لكنها تعثرت بعبايتها وطاحت حست بيد تقبض على يدها بكل قوه حاولت تقام نواف اللي كتفها بيديه وسحبها معاه للدور العلوي جسمها كان منهار لكنها حاربت بكل ضراويتها لكن كل محاولاتها فشلت امام نواف وقوته الجسديه
دخلها للغرفه وسكر الباب بالمفتاح حست ان نهايتها قربت لانه اذا ضاع شرفها بتكون انتهت حياتها والموت ارحم واستر لها
رجعت ارتمت على رجله تبوسها وتترجاه بصوت ضاع من كثر البكاء والصياح
لكن نواف سحبها بكل قسوه ووقفها قدامه : محد قالك ماشي هالصديقات
وبكل قوته عطاها كف.. اختفت الدنيا كلها من قدام عينها وارتمت على السرير اللي كان خلفها ماكانت تشوف الا الظلام وحاولت تحرك جسمها لكنه كان بدون حياها وبعدها فقدت الوعي بكل اللي حولها
كانت جسد مسجي قدامه بلا حول ولا قوه يشبع فيه كل نزواته

ـــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــــــــ

حست بشي يجبرها تفتح عيونها وينتزعها من عالم الظلام اللي كانت عايشه فيه فتحت عيونها لوهله وهي تحرك يديها قدام وجها بجنون كأنها خايفه ان الماء اللي ينصب فوق راسها يغرقها ويكتم انفاسها كل اللي قدرة تستوعبه بالثواني الاولى انها بدون ملابس وجالسه في بانيو واحد يصب عليها الماء ضمت يديها حول جسمها تحاول تستر اللي تقدر عليه شافت سحر ومنال هم اللي عندها وهم اللي يصبون عليها الماء ماكانت مستوعبه هم وش قاعدين يسوون او ايش اللي جابها هنا لكنها مجرد لحظات وتذكرت الكابوس اللي كانت فيه لثواني ضنت انه حلم الا كابوس بشع والحمدلله اللي صحت منه لكن وجه منال والدموع اللي مغرقه وجهها اكدت لها ان اللي مرت فيه واقع مو حلم صرخة بأعلى صوتها وهي تتمنى ماتسمع منهم رد يثبت شكوكها : وش صاااااااااااااار
سحر اللي متمالكه نفسها ولا كان شي صار : اهدي يالمى وانا افهمك كل شي
لمى : ماراح اهدى وقولي وش صار منال تكلمي اللي صار حلم والا حقيقه
لكن منال ماردت عليها كل اللي سوته انها جلست على ارضية الحمام وقعدت تصيح
سحر بعصبيه : منال ترى مو وقتك وقمي هاتي الروب خليني البسه لمى
سكتت لمى والدموع تحجرت بعيونها يعني كل اللي مرت فيه حقيقه مو حلم مثل ماتوقعت حاولت تصرخ تتكلم تقول اي شي لكن الموقف اللي هي فيه كان اكبر من ردت اي فعل
كانت مثل الدميه بين يدين سحر ومنال اللي تمالكت نفسها بالقوه لبسوها الروب وطلعوها من الحمام لغرفة نوم سحر
جلستها سحر على السرير وبكل هدوء : انا بروح اجيب لها شي دافي تشربه
منال اللي ماتحملت تجلس مع لمى وهي في هالحاله مو عشان لمى لكن عشانها هي اللي الان مو متخيله اللي صار لها
طلعت ورى سحر ولحقتها للمطبخ
منال بعصبيه : ضيعتيني حسبي الله عليك
سحر : منال انا متفقه معهم على لمى واخذه وعد منهم مايقربون لك انتي اللي رحتي مع مشعل برضاك ومحد اجبرك
منال : محد اجبرني ايه واضح مو كله من السم اللي خليتيني اشربه
سحر : منال خلينا نكون واضحين مع بعض انتي لو ماتبين تشربينه محد كان بيجبرك لكن انتي بداخلك اللي حبيتي تجربينه هذي هي لمى اجبرانها بالقوه تجلس ومع كذا حلفت ماتجلس الا بعبايتها حاولنا نشربها وماقدرنا لانها هي بداخلها رافضه فلا تجين تسوين علي دور المثاليه
منال وهي مو قادره تكذب سحر لان هذي هي الحقيقه لكن اللي خسرته مو شي سهل : بس هذا مايمنع ان خطتك دمرتني كنت ابي لمى ترجع لنا مو تضيعينا
سحر : منال وبعدين معك تراك مكبره السالفه على غير سنع وش يعني لو فقدتي عذريتك ترى راس مالها عملية رتق للغشاء وترجعين مثل اول والا ناسيه خوله صديقتي مابقت هي وحبيبها شي ماسووه ولما بغت تزوج راحت وسوت العمليه وهذي هي عايشه مع زوجها اللي طايرن فيها ومايشوف بالدنيا غيرها
(همسه خارج النص : شياطين الجن وشياطين الانس مايختلفون عن بعض لان كلهم يصغرون المعصيه بعينك ويسهلونها لك حتى تقع فيها واذا وقعت فيها اقنعوك بتكرارها حتى تنغمس بالرذيله والمعاصي والذنوب وبعدها يبتعدون عنك لان ماعاد لهم حاجه فيك كفانا الله وياكم شرهم << وه بس لبى قلبي وانا اتفلسف <<طسي كملي البارت>> تيب )

منال : ليه شايفتني مثلك اقدر اسافر بروحي عشان اقدر اسويها
سحر : ههههههههههههههههههههه وربي انك هبله يامجنونه مايحتاج تسافرين اعرف لك بدال الدكتوره عشر وهنا بالرياض ويسوونها لك بأقل من ساعه ولو الوقت مو متأخر كان اتصلت لك على الدكتوره اللي سوت العمليه لــ خوله واخليك تكلمينها وعشان يطمن قلبك اكثر انا اليوم بكلمها واحجز موعد لك على يوم الخميس ها ارتحتي
منال وهي ناسيه انهم بيرحون للمزرعه : لا خلينا نروح لها اليوم وشهوله نأجله لــ بكره
سحر : مجنونه انتي ليه ناسيه انكم بترحون للمزرعه والحين يله روحي هدي هالعله بنت عمك عشان تطلعون ترى ماباقي شي ويأذن الفجر
اخذت منال كأس الحليب من سحر وطلعت لــ لمى وهي خايفه من اللي بتواجهه
دخلت للغرفه وشافت لمى على نفس جلستها وتناظر بملابسها المتمزقه والمرميه بجنب عبايتها على الارض والدموع مغرقه وجهها
منال بــ حنيه : لمى اشربي الحليب واهدي واوعدك ان كل شي بيتصلح
لمى بهستيريا : وش اللي يصلح حياتي اللي انتهت وصار الموت اهون لي او شرفي اللي ضاع انا خسرت كل شي تفهمين وش يعني خسرت كل شي
منال : لمى خلاص اهدي ترى كلها عمليه وترجعين مثل الاول
لمى بأحتقار : عمليه وتقولينها بــ هالبساطه العمليه ياحقيره ترجع لك غشاء مزيف كله غش وخداع لكن شرفك وعذريتك ماترجعها لك كل العمليات
منال : لمى احترمي نفسك ولاتغلطين انا مثلك انخدعت وماكنت ادري عن شي احنا مارحنا للشي هذا برجلينا انجبرنا عليه والعمليه بتسوينها عشان ماتنفضحين بسبب ذنب مالك يد فيه
لمى بأستغراب : اسويها ليه وانتي مو هامك تنفضحين
منال بكذب : انا ماصار لي شي
لمى بأستنكار : اشلون ماصار لك شي وانا شايفتك طالعه مع واحد من هالكلاب ( لمى ماكانت تذكر ولا اسم حتى اشكالهم ماحفظتها بسبب الحاله اللي كانت فيها )
منال : طلعت معه صح لاني عرفت لو بعانده بيأخذ مني اللي يبيه وبالقوه لكن اخذته بالسياسه وجاريته وفهمته اني علي عذر شرعي ومو مستعده ووعدته ان لنا لقاء ثاني واعطيه اللي يبي لكن انتي عاندتي وتحديتيهم عشان كذا اخذو منك اللي يبونه وبالقوه
لمى بجنون : ياربي وش هالظلم انا اللي دافعت عن نفسي حتى اخر لحظة وعي فيني يضيع شرفي واللي ضحكو معهم وشربو ورقصو مايصير لهم شي ياااااارب ياااااااارب موتني ورحمني من هالعذاب
منال : لمى خلاص سيطري على نفسك لازم نرجع البيت الحين والا ناسيه عزيمة المزرعه اليوم واكيد بيمشون على 6 او 7 فــ لازم نرجع قبل لايحسون فينا
لمى : اي مزرعه واي عزيمه وانتي هذا اللي هامك ومو هامتك المصيبه اللي انا فيها واصلآ ليه تهتمين انا اللي ضعت اما انتي مازلتي الشريفه والعفيفه
منال بعصبيه : انا تحملتك اكثر من الازم اسمع معك 5 دقايق تجهزين وتلحقيني للسياره او وربي لا امشي واتركك ولو سالتني امك عنك بقول مدري عنها على المغرب طلعت من عندنا على اساس رايحه للبيت ولحظتها صرفي نفسك معها
خلصت كلامها وطلعت تاركه لمى مصدومه باللي تسمعه تعرف ان منال حقيره وممكن تسوي اي شي لكن هي مضطره تسايسها على قولة المثل ان كان لك حاجه عند الكلب قوله ياسيدي وهي الحين بوضع لاتحسد عليه كلمه من منال بتفضحها وتوديها بستين داهيه
حاولت تستجمع قوتها ولبست ملابسها المتمزقه وهي تبكي بدال الدموع دم على شرفها اللي ضاع منها وعلى حياتها اللي انتهت
لبست عبايتها ولحقت منال للسياره قبل لا تتركها وتروح
منال بعد ماركبت لمى : زين اللي رجعلك عقلك
لمى بهمس كانها خايفه احد يسمعها : منال انا مو حاسه بألم ولا حاسه بأي تغير يمكن اكون مثلك وماسوى لي شي
منال : لمى انتي كان مغمى عليك يعني جسمك كله بحالة استرخاء الالم يكون سببه الخوف وشد العضلات لكن انتي ماكنت داريه عن شي عشان كذا ماتحسين بأي الم
لمى برجاء : طيب خلينا نروح للدكتوره اللي تقولين عليها تكشف علي يمكن ماصار لي شي
منال : لمى انا شفتك بعد ماترك نواف حتى فارس كان بيدخل يأخذ اللي يبي بس حاولت امنعه وماقدرت واخرتها ترجيت مشعل وقدر انه يوقفه عند حده وشالك معنا للسياره
لمى من بين دموعها : يعني اللي ترجيته وكنت اظن هو اللي بيحميني بعد الله هو اللي ..... ( قطعت كلامها ورجعت تبكي وهي الى الان عقلها مو مستوعب اللي صار لها)
منال بحقد وبدون رحمه : لمى نواف الف اللي تتمنى منه نظره ولو كان يبي كان اختارني انا او سمر لانه بدون زعل احنا اجمل منك واجسامنا احلى بكثير لكن انتي عاندتي وهو شكله يستفزه العناد عشان كان اخذ منك هالشي بس عشان يكسر خشمك مو رغبه فيك (كان اكثر شي قاهر منال من كل الاحداث اللي مرت فيها هي عذريتها اللي راحت منها والشي الثاني ان نواف فضل لمى عليها ولو ان نواف هو اللي انتزع عذريتها كان ماحزنت عليها دام رأس مالها عمليه على قولة سحر )
ماردت لمى وكل اللي سوته انها غطت وجها بيديها ونهارت تبكي اكثر واكثر حتى وصلو للبيت
منال قبل لاتنزل لمى : اسمعي لو سألت خالتي قولي انه كنا عند وحده من البنات عشان اليوم كانت ملكتها
فتحت لمى الباب بالمفتاح اللي معها وتسللت بهدوء للبيت وهي تدعي ربها انها ماتصادف احد وفعلآ هذا اللي صار
دخلت غرفها ورمت ملابسها الممزقه على الارض واخذتهم خبتهم في اخر الدولاب عشان محد يشوفهم وبعدها فتحت الدش على البارد واكتفت انها تجلس في البانيو وتخلي المويه البارده تلسع جسمها لعل وعسى تقدر تطفي من النار اللي بداخلها

ــــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــ

ياقو قلبك على الصّـده ويـا صُبـرك
وياوسع صدري على صدك ويا صُبري
وياطـول عمـرك بذاكرتـي وياكُبـرك
وياشيب عيني بشيّب عـاد ذا كُبـري
والله لون حمل صبري فوقك..ان تبرك
والله ولو تعتذر منـت بعلـى خبـري
ان ما جبرك الغلا ما اقدر على جبـرك
ياللي على ارض الوفا ما شبرك بشبري
تزعل وترجع وتلقانـي علـى خبـرك
وانا انكسر لك واجيـك ادوّر لجبـري

صحت ليان قبل صلاة الفجر كانت تتحرك بالغرفه بهدوء عشان ماتزعج فيصل جهزت له الملابس اللي رايح يلبسها وعطرتها وتركتها معلقه في غرفة تبدل الملابس واخذت الشنطه الصغيره اللي محضرتها من امس واللي فيها ملابسهم اللي بيحتاجونها بالمزرعه ونزلت تحت
طلت على جدها وكان مازال نايم وبعدها راحت تجهز الفطور لهم كلهم برغم وجود طباخه وخدم مالين البيت الا انها كانت تحب تسوي كل شي لفيصل بنفسها
خلصت الفطور على اذان الفجر وطلعت لغرفتها القديمه اخذت شور ولبست وحطت ميك آب خفيف حيل وتعطرت وبعدها راحت لجناحهم شافت فيصل مازال نايم على الكنبه جلست على ركبها بجنب الكنبه وطبعت بوسه ناعمه على خده وبهمس : حبيبي قوم عشان تصلي وتلبس الفطور جاهز
فيصل كان صاحي فيها من قامت تجهز ملابسه لكنه ماحب يقوم كان بيشوف هي بتصحيه والا بتسوي نفسها زعلانه لكنه رجع غفى وماحس الا بــ بوستها على خده وبنفسه ( ياحبي لها والله وجاب معها الزعل نتيجه قبل كنت اسوي المستحيل عشان بوسه ومن البارح صارت توزعهم بالمجان وبدون لا اطلب بس ماعليه ياليان خلينا كذا كم يوم الين ماتأدبين)
قام من على الكنبه بدون لايناظر فيها او حتى يرد عليها وراح لدورة المياه
حست ان دموعها بتخونها وتنزل عمرها ماتخيلت ان فيصل بيصد عنها وبيعاملها بــ هالقسوه لكنها قاومت هالدموع وقامت تصلي عشان اذا طلع من دورة المياه تكون مخلصه صلاه
دخل غرفة تبديل الملابس بعد مااخذ له شور سريع وشافها قدامه
فيصل بقسوه : بدال هالوقفه روحي خلصي اشغالك واتركيني ابدل براحتي
طلعت من عنده ليان ودموعها بدت تأخذ مجراها على خدها الحزين توقعت انها ودعت هالدموع بعد حب فيصل لكن الظاهر ان هالدموع مكتوبه لها من صغرها وبترافقها طول حياتها
طلعو للمزرعه بعد ماخلصو فطورهم فيصل والجد وليان بسياره وماجد وامه وندى وام طلال بسياره ثانيه من غير السياره الكبيره اللي فيها دارين والخدم والممرض
شتان كبير بين السيارتين سيارة فيصل كان يعم عليها الصمت ماعدا اذا تكلم الجد وسيارة ماجد كانت قالبتها ندى لــ رجه واستهبال من فرحتها ان امها عزمت اهل صديقتها اريج بحكم الجيره اللي بينهم ولان حتى بسمه ونجلاء بيجون
ندى : ماجد ماقلت لي مافيه احد من ربعك بيجون اليوم
ماجد : بيجي كم واحد منهم ليه تسألين
ندى : يعني اقول لو تخلي واحد منهم يشوفني طبعآ بدون لا يدري انه قاصدين
مسك ماجد فرامل ووقف على طرف الخط من هول الكلام اللي اسمعه
ام ماجد بروعه : ماجد يمي وش فيك خوفتنا وانت تصدق كلام هالمهبوله
ماجد وهو يلفه رأسه لــ ورى وبتهديد : عيدي ماسمعت
ندى وهي تقلد صوت امها : ماجد يمي وش فيك خوفتنا وانت تصدق كلام هالمزيونه
ماجد مد يده عشان يمسكها بس هي تخبت ورى ام طلال
ندى بخوف : ماجد انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرىً مانوى
ام ماجد بتلطف الجو : يالله من فضلك بنتي المهبوله تطوعت
لكن ماجد كان حالف الا يضربها عشان تتأدب بس قطع عليه طق فيصل للشباك لانه شافهم وقفو على فجاءه وقف حتى هو خاف ان يكون فيهم شي
ماجد وهو ينزل القزاز : هلا فيصل وش موقفك
فيصل بعصبيه : انتم وش اللي موقفكم كذا خوفتوني على بالي فيكم شي
ندى : فيصل الحق علي هالخبل بيقتلني
فيصل وهو واصل حده منهم : ماجد تكلم وش صاير
ماجد : هالمتخلفه اختك تقول خل واحد من اصحابك يشوفني بس لايدري انه قاصدين
ندى وهي عارفه ان نهايتها قربت وكلها من السانها هالمسحوب : فيصل عطني فرصه ادافع عن نفسي قسم ان كل هدفي استر نفسي بالحلال قلت يمكن لا شافني اعجبه ويتزوجني وان ماعجبته تكون نظره شرعيه وربي ماكتب نصيب
فيصل وهو يفتح بابها وبعصبيه : انزلي وحسابك معي بالزرعه ان مانسيتي شي اسمه زواج مااكون فيصل
ندى وهي تمسك بأم طلال : لا مايجوز اترك امي وخالتي ام طلال لحالهم مع ماجد هذي تعتبر خلوه
ام ماجد : اختلو الجنون بعدوك يالمهبوله (وهي تكلم فيصل) خذها معك يمي ترى النفس عليها شينه خطر مانوصل الا واحنا ذابحينها وندفن جثتها بمزرعتك
سحبها فيصل من يدها بالقوه ونزلها من السياره وركبها سيارته واول ماركبت السياره مسكت بكتف جدها اللي جالس قدامها : جدي داخلتن على الله ثم عليك فكني منهم ترى قررو يقتلوني
الجد : عسى هذي الساعه المباركه
ناظر فيصل بجده وابتسم على حب جده لندى الا انه دايم مكسر مجاديفها بعكس ليان اللي مايرفض لها طلب : ايه مو بعض الناس والا كان اجبرتنا ننفذ طلباتهم ودافعت عنهم
ندى مافيه امل تفوت هالفرصه : زين انك ملاحظ ياقلبي علي محد يحبني احيانآ احسن انهم لاقطيني من الشارع وقالو نربيها نكسب فيها اجر
فيصل : ليتك لقيطه كان لقيت سبب يخليني اتخلص منك
الجد بعصبيه : وش فيهم اللقطاء ناس حالهم من حالنا ويمكن افضل منا كل ذنبهم انهم جو للدنيا يحملون غلطة غيرهم والمجتمع مارحمهم متناسين قوله تعالى ولا تزر وازرة وزر أخرى
فيصل بهدوء : الله يهديك ياجدي نمزح انا وهالخبله وش فيك اخذت الموضوع جد
الجد : طالعين على اعمامكم ماعليكم شرهه
فيصل بعصبيه وحده لــ اول مره على جده : جـــــــــــــدي
الجد بسخريه مقصوده : امزح يافيصل وش فيك قلبتها جد والا المزح على غيركم عادي وعليكم لا
سكت فيصل لانه فهم مقصد جده بس حتى ولو جرحه انه يقارنه بأعمامه ويشبهه فيهم وهو اللي ماكره احد في حياته كثر كرهه لــ اعمامه اما الجد غمض عيونه وهو يتذكر اخو دنياه واكثر شخص وقف معه وساندنه ماكان يحب احد يغلط او يقول كلمة لقيط لان هالكلمه عذبت صاحبه كثير
ليان بمحاوله منها انها تغير السالفه : اقول فيصل ليه ماتزوج ندى لصديقك وليد احسهم يناسبون بعض
فيصل بحده : ليه صايره خطابه
كانت بتسكت عشان ماتسمع منه شي يجرحها اكثر بس خوفها ان جدها او ندى يحسون بشي هو اللي خلاها تكمل كلامها معه عادي وكانه يمزح معها : عشان ندى اصير خطابه وطقاقه دامني بفتك من حنتها كل يوم على العرس
فيصل بحده : مشكوره محد طلب خدماتك وياليت تكرميني بسكوتك
سكتت ليان وحمدت ربها انهم بالسياره ومغطيه عيونها والا كان شافو دموعها اللي غرقت وجها ام الجد مافاته حدت فيصل على ليان لكن ماحب يدخل عشان مايزيد النار بينهم
ندى اللي انقهرت من فيصل : وليه ان شاء الله تسكتها ولا عشانها تبيلي الخير وتبي تسترني بالحلال ماعجبك كلامها
فيصل كان وده ينزل ويجلد ندى الين ماتنسى اسمها مو بس العرس لكن هون بعد ماطرت في باله فكره وبكل هدوء وحنيه : لا ياقلب اخوها بس لاني ابيلك الخير اجل ترضين تزوجين واحد متزوج
ندى بصدمه : وليدوه متزوج ومن وراي
فيصل بضحكه : هههههههههههههه ليه من باقي اهله ولا زوجته عشان يقولك
ندى : لا بس المفروض اني اعرف .. وبعدين انا ماعندي مانع اخذ واحد متزوج المهم اني مااعنس
فيصل : حتى لو كان متزوج شغالتهم السيريلانكيه
ندى : وععععععععع وتصير ضرتي سيريلانكيه لا والبيت يوم علي ويوم عليها عشتوو .. بس مايخالف اهم شي اعرس ظل راجل ولا ظل حيطه
فيصل وهو وصل حده منها : حيطه تطيح على رأسك ياتعقلك ياتذبحك وتفكنا منك
(فيصل كان يضحك مع ندى ويسولف معها عادي وكله عشان يقهر ليان اكثر )
لاحظ فيصل نظرة جده له وعرف انه فهم حركته ركز نظره بالطريق اللي قدامه يتهرب من نظرات جده لانه فعلآ حس ان تصرفه طفولي وتافه
واستمرو على سكوتهم حتى وصلو للمزرعه

ـــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــــــ


صحى طلال مفزوع على صوت لين لكن اللي صدمه هو الظلام اللي يعم الغرفه حاول يشغل الابجوره اللي بجنبه لكنها ماشتغلت شال لين بين يديه وهي ترجف ومنهاره طلع من الغرفه وهو يصرخ على كاميليا اللي جت تلتمس طريقها في الظلام
طلال بعصبيه : بسرعه هاتي الشموع
مامرت دقيقتين الا وكاميليا مولعه كل الشموع اللي حصلتها وحطتها بالصالون عند طلال ولين
طلال وهو يحاول يهدي لين : حبي انا هنا معك مافيه شي يخوف الكهرباء طفى بسبب المطر بس
لكن لين كانت ترجف بقوه ودموعها على خدها وتناظر في طلال وكاميليا بخوف
حاول طلال يضمها لصدره عشان يبعد عنها الخوف لكن لين صارخت تصرخ وتحاول تبعده عنها
قرب طلال الشمعه من وجهه عشان تشوفه : حبي انا طلال خلاص اهدي مافيه شي
لكن هالشي ماخفف من خوف لين ولا من صراخها وسرعة تنفسها
ماقدر طلال يشوفها وهي بــ هالحاله بدون لا يسوي شي ركض للمدخل واخذ معطفه المعلق قرب من لين ولفه عليها برغم مقاومتها وصراخها عشان يأخذها للمستشفى لكن بلحظه توقفت مقاومتها وانهارت بين ايديه شالها طلال وطلع من الشقه يركض فيها وكاميليا اخذت معطفها ومفتاح سيارته وجواله ولحقتهم
ركب في المقعد الخلفي ولين معه وكاميليا هي اللي كانت تسوق وراحو فيها لــ اقرب مستشفى
وصلو للاسعاف ودخلو لين لــ احد الغرف وطلال يحاول يشرح لهم حالتها لانهم ماعندهم خلفيه عنها ويحاول يتصل بطبيب لين لكنه ماكان يرد بحكم ان الوقت الساعه 4 الفجر
الدكتور : ارسلنا فاكس للمستشفى اللي فيه ملفها وننتظر منهم الرد حاليآ هي بحالة فقدان للوعي وماراح نقدر نسوي لها شي حتى يوصلنا تقرير من المستشفى اللي متابعين حالتها
كان طلال يسمع كلام الدكتور وهو يحس بالعجز لانه مو قادر يساعدها بشي كره نفسه بسبب ظلمه وتمنى لو هالحرامي يطيح بين يديه عشان يشرب من دمه ويشفي غليله فيه
طلع جواله ورجع يتصل على طبيب لين النفسي وماصدق لما سمع صوت الدكتور اللي واضح انه ازعجه من نومه
طلال بلهفه : دكتور اسفه على ازعاجك بس محتاج تجي ضروري لــ مستشفى ... لين تعبانه بالمره وحاليآ فاقده الوعي
الدكتور بهدوء : هدى اعصابك وفهمني بهدوء لاني ماادري عن اي مريضه تتكلم
مسك طلال اعصابه بالقوه ومن بين اسنانه : دكتور مريضتك لين ابراهيم اللي تعاني من صدمه بسبب عملية السطو اللي صارت على بيتنا
الدكتور وهو يتذكر : آآه تذكرتها طيب وش اللي صار
طلال : حصل انقطاع في الكهرباء في البنايه اللي احنا فيها وانهارت وصارت تصارخ حتى انا خايفه مني ولما حاولت اهديها اغمى عليها وجبتها للمستشفى ومازالت في حالة اغماء
الدكتور : طيب هدي نفسك وانا بكون عندكم بخلال نص ساعه
قفل طلال من الدكتور ودخل غرفة لين شافها وهي على السرير الابيض وجهاز تخطيط القلب موصل لها وقناع الاكسجين مغطي نص وجها باس جبينها وجلس على الكرسي اللي بجنبها وحظن يدها بين يديه وهو يدعي ربه انه يشفيها ويحفظها له من كل مكروه

ـــــــــــــــــــ .. ــــــــــــــــــــ .. ـــــــــــــــــ


العصر بالمزرعه

كانت كل عائلة الجد عبدالرحمن موجوده ماناقصهم غير تركي لانه يرفض يحضر اجتماعات او مناسبات العائله اما الضيوف كانو الى الان ماوصلو
فيصل بــ همس لجده : جدي متى بتفاتحهم بالموضوع
الجد : اي موضوع يافيصل
فيصل : موضوع ماجد وخطبته لــ منال انا اشوف الحين انسب وقت قبل لا يجون الضيوف
الجد : سلطان
ابو تركي : سم يبه
الجد بسخريه : ماني قايل سم الله عدوك اخاف اكون واحدآ منهم
ابو تركي من بين اسنانه : محشوم يالغالي
الجد وبدون مقدمات لانه متأكد ان سلطان بيوافق : ماجد ولد اختك بيخطب بنتك وكان يبيني اروح معه لبيتك ونتقدم رسمي بس اللي اشوفه اننا اهل ومالها داعي هالرسميات
ابو تركي بفرحه : ماجد رجال والنعم فيه ومنال ماهي لاقيتن احسن من ولد عمتها
الجد : منال الله يرزقها باللي يستاهلها ماجد يبي رنيم وش قلت
فيصل بسرعه : جدي يقصد انه يبي منال مو رنيم
الجد بعصبيه : مابعد خرفت يافيصل وادري وش انا اقول غير اذا انت عندك رأي ثاني
ابو تركي : بس منال هي الكبيره ومايجوز اختها تزوج قبلها
الجد بسخريه : ماااايجوز وبشرع مين هذي المهم انا قلت لك طلبنا فكر وشاور البنت وامها والله يكتب اللي فيه الخير
ابو تركي بقهر : ان شاء الله
ماجد وفيصل كان كل واحد منهم في قمة غضبه جدهم يفصل على كيفه وماله الا اللي براسه انتظر ماجد حتى تغيرت السالفه وبعدها قام وطلع من المجلس ولحقه فيصل
ماجد بعصبيه : جدك هذا وش يحس فيه والا السالفه دكتاتوريه
فيصل بحده : ماااااااجد احترم نفسك
ماجد : وربي من قهري يافيصل نقوله يمين يقول يسار يعني طز فيكم وكلمتي هي اللي بيمشي
فيصل : انا مقهور مثلك ويمكن ازود وبعدين لعلها خيره تعرف جدي مايقدم على خطوه الا وهو متأكد منها ممكن انه شاف رنيم هي اللي انسب لك
ماجد : ماكنت ابي الزواج اقنعتني فيه وحطيت منال براسي بالقوه ولما خلاص صرت ابيه تجون تقولون لا هونا من الزواج كله
عرف فيصل انه ماراح يوصل معه لــ حل وانسب شي يقول لــ امه ام ماجد هي تتفاهم معه لانها تعرف تهديه
راح فيصل للجهه الثانيه من المزرعه واللي فيها الفيلا الكبيره او ماوصل لها شاف راما تلعب في الحديقه اللي قدام الفيلا تذكر انه شافها قبل كذا في بيت عمه ابو راكان وعرف انها راما اللي ياما حكت له ليان عن محاولاتها في معرفة لون عيونها
فيصل وهو يمسح على شعرها : انتي راما صح
راما : صح عليك وانت العله زوج ليان
فيصل بصدمه : وليه مسميتني العله
راما ببراءه : مو انا ماما وبابا اللي يقولونه
فيصل بقلبه (ماكرهتهم من شي هين جت على الاسم خلهم يقولون اللي يقولونه )
فيصل : طيب ياشطوره روحي نادي لي .... (قبل لايكمل كلامه كانت راما طايره للبيت)
طلعت ليان لمدخل الفيلا بعد ماقالت لها راما ان فيصل يبيها
ليان : هلا فيصل طلبتني
فيصل : لا ماطلبتك وابي امي مو انتي
(فيصل كان فعلآ يبي امه عشان تكلم ماجد وتهديه لكن ليان فهمت انه رافض اي شي منها ) نزلت راسها تداري دمعتها ودخلت للفيلا بدون ولا كلمه .. ماقدرت تدخل للصالون اللي مجتمعين فيه عشان مايشوفون دموعها وقفت على جهه من الصالون بحيث مايشوفها غير ندى واشرت لها تجي
ليان بعد ماطلعت لها ندى : ندى قولي لعمتي ان فيصل يبيها برا
ندى بخوف : طيب بس ليه هالدموع
ليان وهي كل مامسحت دمعه نزلت غيرها : مافيني شي بس مصدعه شوي وبطلع ارتاح روحي قولي لعمتي قبل لايعصب فيصل
ندى : ليان تكلمي وش فيك ولا تقولين لي مصدعه محد يبكي من صداع
ليان : ندى قلت لك مافيني شي (تركت ندى بحيرتها وطلعت لــ جناحهم فوق )
كانت ندى متأكده ان هالدموع بسبب فيصل هي لها يومين ملاحظه ان بينهم شي .. طنشت سالفة انها تنادي امها وطلعت هي لفيصل
فيصل وهو يشوف ندى : بديت اشك اني اتكلم بلغه مو مفهومه انا طلبت امي مو انتي
ندى بعصبيه : مافيه امك الين ماتقول لي ليان اشفيها
فيصل بأستغراب : ليه شاكيه لك والا انتي محامي الدفاع حقها
ندى بجديه : فيصل انت تعرف انك لو تقتل ليان ماجت تشكي بس لا تظن اني بشوف دموعها والحاله اللي هي فيه واسوي نفسي مااشوف شي او اطنش لانك اخوي
فيصل : وليان وش فيها وليه اصلآ تبكي
ندى : هالسؤال انت جاوب عليه حركة بالسياره مافاتتني بس دام جدي ماعلق فضلت اني اسكت ومن شوي جت راما تقول لها ان فيصل يبيك طلعت لك طايره واخرتها ترجع من عندك وهي تتحاشى الكل ودمعتها على خدها
فيصل بصدق : ماقلت لها شي كل اللي قلته نادي امي وبعدين بدال ماانتي واقفه قدامي تحققين معي سوي خير وروحي نادي امي
حست ندى ان مافيه منه فايده تركته ونادت امها له
رمت ليان نفسها على السرير وهي مستغربه من هالحظ اللي دايم معاندها في هالمكان عاشت مع فيصل اجمل ليالي عمرها وفي نفس هالمكان هذي هي تبكي قسوته وظلمه
سمعت صوت فتحت الباب وفزت بسرعه تحاول تسمح دموعها لا احد يشوفها وتفأجات بأن فيصل هو اللي جاي (بعد ماقال لامه عن اللي صار وان ماجد معصب ويبيها تهديه طلب منها تشوف له الطريق عشان يطلع فوق بحجة انه بيبدل ملابسه قبل لا يجون الضيوف لكن هدفه ونيته انه يتطمن على ليان )
ناظرت ليان فيه بعيون ماتشوف من كثر الدموع تنتظر منه كلمه قاسيه او جرح جديد
فيصل بحنيه وهو يقرب منها : ليه هالدموع كم مره اقولك ان دموعك تعذبني
ليان بهمس وبدون شعور : ضمني
ضمها فيصل بدون اي تردد وهي استسلمت لدموعها وكانت تبكي مثل الطفل بين يديها
فيصل بعد ماحس انها هدت : زعلتي لاني طلبت امي
ليان بهمس : لا
فيصل : لاتظنين اني طلبتها لاني ماابي اطلب منك شي انا طلبتها لاني ابيها تروح تكلم ماجد ولو لي خاطر عندك ماابي اشوف هالدموع اغسلي وجهك وانزلي لهم تحت (وهو يرفع وجها له) ماابيهم يشوفون دموعك ولا ملامح الحزن اللي كاسيه وجهك ابيهم يشفون ابتسامتك والسعاده تشع منك
رفعت يديها تمسح دموعها وهزت راسها بمعنى طيب وراحت لدورة المياه تغسل وجها وبعد ماخلصت وطلعت مالقت اي اثر له كانت تتمنى انه موجود وتعتذر منه عن الكلام اللي قالته بس بطيبة قلبها ولانها تعودت ترضى بالشي القليل اقنعت نفسها انه مشغول مع ضيوفه ويكفيها انه طلع عشان يراضيها .. راحت للتسريحه تعدل مكياجها وتخفى اثار الدموع عشان خاطر فيصل اللي لو طلبها عيونها ماراح تردد ثانيه وحده قبل لا تعطيه





من مواضيع : [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]

قصائد شعرية عن الحب
طريقة عمل المنتو الكذاب بالصور
fashion 2011 , فاشن 2011
رواية عشاق من احفاد الشياطين - تحميل رواية عشاق من احفاد الشياطين كامله
اغنية كلي فخر احب السعوديه بدون موسيقى - قلبي الرياض ياعمري الشرقيه
روايات حزينه - روايات حزينه 2010 - تحميل روايات حزينه - روايه حزينه
اغنية فكوني منه بدون موسيقى - تحميل اغنية فكوني منه احلام
وظائف مشرفين تربويين 2012
سلطات منال العالم
اغنية يغار قلبي كثر ماتحبك الناس بدون موسيقى
 


عرض البوم صور [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •]   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ابوس, تحميل, يازمن, رااسك, راسك, رواية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
رواية بنات اون لاين - تحميل رواية بنات اون لاين كامله [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] أرشيف المواضيع المكررة 27 06-10-2011 08:25 PM
صور كبار السن للتصاميم ابوس راسك يازمن مَـ عذرٍ ـآلگ صور للتصميم - صور للمصممين - خلفيات للتصميم 111 12-09-2011 03:42 AM
رواية عشاق من احفاد الشياطين - تحميل رواية عشاق من احفاد الشياطين كامله [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] روايات كامله للتحميل 6 15-03-2011 08:39 PM
رواية حب - روايات حب - تحميل روايات حب طويله كامله [• هْـيڪَ بْـدياَکْ •] روايات كامله للتحميل 2 10-04-2010 03:43 PM
ابوس راسك يازمن ماعاد فيني جروح *&مغروره بس معذوره&* منتدى القصص والروايات - روايات قصيرة- طويلة بـ أقلآم الأعضاء 4 25-11-2009 03:56 PM


الساعة الآن 08:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
اعلانات
مركز تحميل لذيذة كورة العاب بنات العاب فلاش العاب طبخ اندرويد العرب شوف البرونزية