انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

العودة   منتديات احتاجك > المنتديات العامه > سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية

سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية صور مناطق واثار قديمه

::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

نرجو من جميع الاعضاء الدخول هنا


المواضيع الجديدة في سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية


المناطق السياحية في اسمرا بالصور

ترتفع تلك اللؤلؤة التي تزدان بها هامة المرتفعات الإرترية الشامخة 8000 قدم على مستوى البحر الأحمر، وهي مدينة الجمال التي سار بحسنها الركبان وتغنى بطيبة أهلها المغنون وترنم بسحر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 14-06-2012, 12:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
| عضو |
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية برنسيسة البنات

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 284232
المشاركات: 238 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 495
برنسيسة البنات is a glorious beacon of lightبرنسيسة البنات is a glorious beacon of lightبرنسيسة البنات is a glorious beacon of lightبرنسيسة البنات is a glorious beacon of lightبرنسيسة البنات is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
برنسيسة البنات غير متواجد حالياً

المنتدى : سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية
افتراضي المناطق السياحية في اسمرا بالصور




المناطق السياحية اسمرا بالصور 53907.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53908.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53909.jpg

ترتفع تلك اللؤلؤة التي تزدان بها هامة المرتفعات الإرترية الشامخة 8000 قدم على
مستوى البحر الأحمر، وهي مدينة الجمال التي سار بحسنها الركبان وتغنى بطيبة
أهلها المغنون وترنم بسحر جمالها الشعراء، وتاهت في حبها شعوب وشعوب،
مما جعلها قبلة للكثير الكثير من السياح المعجبين، ومطمعا للكثير الكثير
من الساسة الطامعين.

تمتاز مدينة أسمرا الجميلة بذلك الطقس المعتدل طوال العام، حيث لا وجود بتاتاً
للمراوح وأجهزة التكييف، وهذا بالطبع يعني وجود سخانات المياه بمعظم البيوت والفنادق،
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53910.jpg
كما توجد ببعض المنازل والمحال أجهزة للتدفئة. ثم المعمار ذو الطراز الإيطالي، حيث
نجد معظم الزخرفات هي عبارة عن تماثيل تضاهي في فتنتها وجمالها مدينة روما
الإيطالية، ولا عجب في ذلك إذا علمنا تأثر أهالي أسمرا بالمستعمر الإيطالي،
حتى على مستوى المسميات إلى الوقت الراهن،
"جيرا فيوري" أي دوار الزهور أو صينية الزهور، ومنها شارع كمشتاتو الشهير بوسط أسمرا
ومعنى كمشتاتو بالإيطالية يعني المدينة.
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53911.jpg المناطق السياحية اسمرا بالصور 53912.gif
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53913.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53914.bmp
تتفرد أسمرا عن العواصم الإفريقية بصفات عزَّ وجودها في زماننا هذا حتى في بعض
العواصم الأوربية حيث تتسم بالأمن والأمان، وهي بالتأكيد صفة ملازمة لكل مدينة إرترية،
فالسائح آمن على نفسه وماله، علي مدار الساعة لا فرق بين ليل ونهار أو مكان ومكان.
ومما يلفت الانتباه في أسمرا النظافة والنظام.

ولعل مسجد الخلفاء الراشدين، والكاتدرائية الكاثوليكية من المعالم التي تستوقف الزائر
بل وتدعوه للعودة إليهما أكثر من مرة؛ للاستمتاع بهاتين التحفتين من بالطراز المعماري
التركي في المسجد، والإيطالي في الكاتدرائية.
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53915.jpg المناطق السياحية اسمرا بالصور 53916.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53917.jpg
أدهشتني ساعات العمل، حيث يبدأ العمل عند السادسة صباحًا، لتغلق، كل المصالح
الحكومية بلا استثناء، وجميع المحال تقريبا إلا ما شذَ، حتى ليكاد يتوقف نبض المدينة
فيما يعرف بـ "فادوس" أي استراحة الثانية عشرة ظهراً، وتستمر إلى الثانية حيث تعاود
المدينة نشاطها، من جديد، وتدب الحياة في أرجائها مرة أخرى لينتهي الدوام الحكومي
عند السادسة، بينما تستعد المدينة لبداية يومها الحافل الحافل، فترى الناس يتوافدون
على وسط العاصمة إما راجلين، أو على "الأتوبيس"، تلكم البصات الجميلة والتي تتسم
بوجود بعض الواقفين عليها في غير كثرة مخلة. وتكثر في تلك الساعة حركة التاكسي
الأصفر في موديلاته حديثة.
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53918.jpg
أهم أحياء أسمرا وأجملها: "اسبيس"، "دا جرمن" "كزبندا طليان"، "بارجما"، ولعل حي
"أبا شاول" يكون على النقيض من هذه الأحياء، وهو الحي الذي لا يعد زائر أسمرا قد زارها
إن لم يطف بـ" أبا شاول" "وقد أعود من الحانوت يتبعني شاو مشل شلول شلشل شول".
أما أهم المقاهي وأرقاها فنجدها على شارع كمشتاتو، الشارع الأكبر والأشهر والأجمل
على على الإطلاق في تلك المدينة الساحرة، وهذه المقاهي تتسم بطابع المقاهي
الأوروبية ومن أهمها: "أسمرا سويت كافي"، "بار أميركا"، "بار تكو"، "كرستيال هوتيل".
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53919.jpg
فندق "كونتانينتال" والذي استبدل اسمه بـ" أسمرا بالاس"، يعد من أجمل الفنادق،
يليه ميديانا، وسارانا، نيالا ، الأسكلا...
وبأسمرا ستة دور للسنما في وهي: "سنما أودين"، "سنما إمبرو"، "سنما أسمرا"،
سنما دانتي"، "سنما كابيتال"، "سنما أفريقا"، ومعظم العروض التي تعرض بتلك
الدور هي عروض محلية
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53920.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53921.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53922.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53923.jpg
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53924.jpg
المهتمون بالتاريخ والتراث سيجدون ضالتهم في "بيت مزحفتي" أي المتحف الوطني
الإرتري، ذلك المكان الذي يحكي عن تراث القوميات الإرترية التسعة، والمتمثلة
في: التجري، التجرنية، النارا، الكناما، الحدارب، الساهو، البلين، الرشايدة، العفر.
إضافة إلى تاريخ النضال الإرتري عبر الحقب انتهاءً بالثورة الإرترية الحديثة ونضالها
ضد أثيبوبيا حتى لحظة الاستقلال المجيد في 24/مايو1991.
المناطق السياحية اسمرا بالصور 53925.jpg




درة القرن الأفريقي


الرحلة الى أسمرا :

وهكذا كانت رحلتنا الى أسمرا… هى خطوات أولى ليست بالقصيرة فى مشوار معرفتنا بحسن الجوار وبعمقنا الأفريقى ومن اللبنات الأولى فى بناء جسور التواصل بين شعوب أفريقيا ، ولعلنا أهملنا جانباً مهماً هو امتدادنا التاريخى فى هذا الجزء العزيز من قارتنا السمراء .. وذلك حين ادرنا ظهورنا لعمقنا الأفريقى مما أدى لأصابة هويتنا بعرجٍ أعاق مسيرتنا الحضارية .. بل وعقد علينا حياتنا بما برز من مشاكل وصراع هوية، وغبن تاريخى ظللنا ندفع ثمنه حروباً مدمرة ونزاعاتٍ لاتنتهى .
إن إرتريا كبلد حديث الولادة في القارة السمراء وكموقع استراتيجي بإطلالته علي البحر الاحمر لفت انتباه الرحالة البرتقاليين واليونايين قبل الاف السنين ثم الاستعمار الغربي الحديث لهو جدير بجذب السواح في هذا العصر الذي توفرت فيه وسائل النقل وتنوعت .
يتمتع هذا البلد الصغير - بغض النظر عن موقعه بين اسيا وافريقيا وملائمته للجزيرة العربية عبر البحر - بمؤهلات سياحية هامة حيث يتميز بطبيعة خلابة لم تصل اليها يد الانسان تنجلي في الاشجار الوارفة والخضرة الجذابة والمنعرجات التضارسية والوديان السحيقة علي قاع السلاسل الجبلية والسحاب الناصع البياض المتنأثر علي قمم الجبال علي ديمومة من الزحف صعوداً وهبوطاً .. أضف الى ذلك
الشواطئ العذراء علي ساحل البحر الاحمر والجزر البكر المتناثرة علي مياه البحر الاحمر الصافية كالسكر ..!! والاشجار القديمة التي يعود بعضها الي الاف السنين قبل الميلاد .. آثار أمم مضت منذ زمن سحيق مثل الآثار المسيحية القديمة، كما ان ارتريا اول موطن تطئه قدم مسلم بعد مكة المكرمة ، اضف الي ذلك القلاع التركية القديمة واثار الاستعمار الغربي وأثار الحرب المدمرة والتى تعد اطول حرب تحرير في افريقيا في مواجهة اشرس واقوي جيش في افريقيا .. وفوق هذا وذاك الشعب الارتري المضياف مع بساطته فإنه اية في كرم الضيافة بتنوعه الثقافي وفكلوره التراثي ومدنه الصغيرة والمتواضعة لكنها قمة في التناسق والنظافة والجمال .
كل هذا جدير ان يجذب السواح.. ومن رأي ليس كمن سمع بل قطعاً ستكون زيارتك لأرتريا زيارة في الذاكرة ...
فقد تزامنت رحلتنا الى أسمرا مع تنزيل اتفاق (سلام الشرق) الى أرض الواقع.. فكانت هذه الزيارة للجنة الفنية السودانية لدولة ارتريا فى اطار تقوية وتطوير علاقات الحدود وتنفيذ مشروعات التكامل مع دولة ارتريا .
ففى فجر يومٍ خريفى جميل من أيام كسلا الرائعات .. كان يوم الخميس السادس من سبتمبر سنة الفين وسبعة وكسلا تشهد اجواءاً خريفية رائعة تحركت العربات التى تقل الوفد متجهةً شرقاً تمخر عباب الفضاء الشاسع الممتد حتى وصلت الى الحدود السودانية الأرترية فى منطقة اللفة عند نقطة (14) حيث استقبل الوفد استقبالاً رسمياً من الحكومة الأ رترية .. ثم تحرك الوفد بصحبة عربتين أخريين الى مدينة (تسنى) والتى تبعد قرابة ال 27 كيلومتراً من اللفة .. ثم وقف الوفد على المشروعات المنفذة بواسطة شركة ( سقن ( SEGEN وهى شركة رائدة تنفذ عدداً كبيراً من المشروعات فى تلك المناطق وعلى رأسها المستشفى المرجعى كمؤشر للدور الكبير الذى تقوم به هذه الشركة تجاه المواطنين فى تقديم الخدمات الأساسية .. وبعد ان قطعنا قرابة ال 60 كيلومتراً توقفنا فى مدينة (هيكوتا) التى يوجد بها النصب التذكارى للمناضل حامد عواتى مفجر الثورة الأرترية . ثم تحركنا قاصدين مدينة (بارنتو) والتى تبعد عن تسنى مسافة 130 كيلومتراً لنصلها فى تمام الواحدة ظهرا.
وبعد استراحة الغداء والذى عادةً مايكون متمثلاً فى الوجبة التقليدية لدى الشعب الأرترى والذى يتكون من الكسرة الحبشية المخمرة (الانجيرا) مع اللحم المطبوخ بالطماطم والشطة الحارة والذى يعرف بـــ (الزغنى) وتتكون المأكولات الشعبية الارترية من خليط من البهارات الحارة والاعشاب ذات الرائحة الزكية وبذلك فان المائدة الارترية تجمع خليطا من الاصناف بدأ من المقبلات المشهية التي تقدم اولاً، وانتهاءا بالوجبة نفسها.. والمطاعم في المرتفعات غالباً الاطعمة فيها تمتلئ بالشطة والفلفل الاحمر (بربري) وتشكل الانجيرا الوجبة الرئيسية بجانب بعض البقوليات كالعدس والفاصوليا وبعض الخضروات المطبوخة خاصة وان المسيحين يعتمدون عليها في ايام صومهم . وعادةً ما تكون الوجبة الأرترية مصحوبةً بالقهوة التى تعد بطقوسٍ جميلة.. مفعمة برائحة البن المقلى والفشار(العنبابا).. والعبارات الجميلة مثل: (طعوم بن) ، أى قهوة طيبة وجميلة .. ولابد لك ان تقولها لمن تعبت فى اعدادها كأنما تشيد وتستحسن منها هذه الصنعة الرائعة التى يستمتعون فيها بأحتساء القهوة والتى يحرق فيها البخور لطرد الأرواح الشريرة ً وجلب الخير حسب مايعتقدون.

إرتريا : الطبيعة .. الطبيعة فى أبهى مناظرها:

ستصاب بالدهشة بلا ادني شك عند اول زيارة لك لارتريا وسوف تثير فيك الدهشة تلك المناظر الطبيعية الخلابة التي اودعها الله هذا البلد الصغير ، وسواء كنت قادماً عبر الجو أو البحر أو البر ستجذبك بكارة الارض واللون الاخضر اينما اتجهت.. والسحب الكثيفة في حركة ديناميكية تصعد وتهبط .. تغدو وتروح في الهضاب بين التلال الخضراء ...!! سوف تستمتع بالمغامرة في المنحنيات الجبلية الشاهقة واسفل الصدوع الصخرية ، وسوف تصاب بالدهشة مرة اخري وانت تتسلق الجبال الخضراء او تهبط منها بابداع الانسان الارتري في صناعة تلك المنعطفات التي احكم بنائها وسط تلك الصخور ، حتي اصبحت طرق ملفوفة مع انك تجد نفسك وكانك معلق في الهواء وانت في قمم الجبال كما لا يخطر ببالك انك ستصعد تلك الجبال وانت في الوديان السحيقة في قاع الجبال . انها لحظة متعة وانت داخل تلك السحب الكثيفة وهي تزحف معك كانها الدخان والهواء النقي المنعش سيجعلك تحس بسعادة ومتعة لم تتخيلها من قبل .
وفي الهضبة ستجد السهول الوديعة الساحرة وقطعاناً من الابقار والماعز تتوزع هنا وهناك في منظر بديع والرعاة من الاطفال تعلو شفاههم بسمة البراءة تسر الناظرين ومدرجات التين الشوكي في الجبال مصحوبة بالاشجار الخضراء ... اشجار البان المتناثرة في شكل مجموعات في المرتفعات ، والغابات الكثيفة في القاش و.. و...
ثم تحرك الوفد قاصداً منطقة (كعلاى) التى تنتشر فيها أشجار الدوم بكثافة شديدة وهى – أى اشجار الدوم- تقل تدريجياً كلما توغلت الى الداخل حتى تصل الى منطقة أغردات.. وعند تمام الرابعة عصراً وصل الوفد مدينة (أغردات ) بعد ان قطعنا مسافة 67 كيلومتراً على طريق الأسفلت الذى يشق الجبال وينبسط ممتداً على السهول وقد وضعت عليه بعض المزلقانات التى تسهل انسياب الماء المنحدر من المرتفعات الأرترية المنتشرة على طول الطريق وتحيط به من كل جانب حتى وصلنا كبرى مشيد على (خور بركة) الشهير والذى يقطع مسافات من الجنوب الى الشمال حتى يصل الى منطقة طوكر ...
وهكذا تتواصل الرحلة حتى تصل الى منطقة (عدردى) حيث تودع بعدها اقليم (القاش بركة) .. وحيث يبدأ بعدها اقليم (عنسبا) وعاصمته (كرن) .. وكلمة عنسبا تعنى (عين سبأ) .. ولعلنى اعرج هنا الى التقسيم الأدارى فى دولة ارتريا والتى تتكون من ستة أقاليم ذكرت منها اثنين والأربعة الأخرى هى .. الأقليم الأوسط وعاصمته (أسمرا) والأقليم الجنوبى وعاصمته (مندفرا) والتى تشتهر بمزارع القمح والشعير والطاف الذى تصنع منه الكسرة الحبشية .. وفي الأقليم -كذلك- توجد مدينة (سنعفى) أو (صنعفى) التى اشتق اسمها من صنعاء وبها بقايا آثار مملكة أكسوم التى هى امتداد لمملكة سبأ.. كما هو معلوم.
أما الأقليمين الآخرين وهما فى الساحل الشمالى اقليم شمال البحر الأحمر وعاصمته (مصوع) وهى الميناء الرئيسى .. واقليم جنوب البحر الأحمر وعاصمته (عصب) وهى ميناء أيضاً.
عودة مرةً أخرى الى اقليم (عنسبا) والذى تتواصل منه رحلتنا وأول مدينة تلتقيها هناك هى (حقاز) وربما حتى هذه النقطة لاتشعر بالفرق الكبير بين السودان وارتريا من حيث التشابه فى القرى الحدودية فى كلا البلدين وكذلك المناخ .. بيد انه يبدأ الفرق فى كل شىء ابتداءاً من المناخ اضافةً الى كثرة الجبال والطرق الملتوية وكثرة الكنائس والمبانى الحجرية العتيقة جنباً الى جنب مع المبانى الحديثة ..

وبعد مسيرة 81 كيلومتراً من أغردات دخلنا مدينة (كرن) والتى تميزها الكاتدرائية الضخمة فى قلب المدينة هى منذ (سانتا أنطونيو) فى عهد الطليان.
ووقفنا على المسجد الكبير المكون من طابقين يخصص الطابق العلوى منه مصلىً للنساء وطابق تحت الأرض عبارة عن مدارس قرآنية ومركز تجارى ملحق به.. ليستمتع به أكثر من ثمانين ألفاً هم تعداد سكان مدينة كرن تقريباً.
المسجد الضخم المكوَن من طابقين ومئذنتين والذى يحتل مساحة 1500 متر مربع بدأ العمل فيه العام 2006 وسيكتمل بناؤه مطلع 2008م هو ممول من الحكومة القطرية .. ولعله بذلك يعد أكبر مسجد على مستوى أرتريا كلها ...
وكرن مدينة جميلة ونظيفة .. تترآءى وكأنها نحتت من الجبن..!! تتميز أبنيتها بالبساطة والأناقة أشبه ماتكون على الطراز الأوروبى .. وحتى القطاطى لها نكهة خاصة .. وتنتشر على الجبال فى شكل مدرجات يكسب المدينة طابعاً يميزها عما سواها .. وهذه تعد ميزة تفضيلية لتنشيط السياحة بين البلدين.. وهو مايعرف اصطلاحاً بــــ .. (Domestic Tourism)


وعند السادسة مساءاً خرجنا من كرن قبيل الغروب والشمس تلملم خيوطها الذهبية ايذاناً بوداع يومٍ سيظل فى الذاكرة.. والجو يزداد برودةً كلما تقدمنا والضباب يكسو قمم الجبال الشاهقة والتى بدأنا بالصعود اليها رويداً رويداًحتى وصلنا الى منطقة (عيلا برعت) .. وماأدراك ما عيلا برعت ..!! انها مدينةُ تكسوها الخضرة من كل جانب وتنتشر الزهور بجانبى الطريق المتعرج وهو يتلوى بينها يتسع حيناً ويضيق أحياناً والخضرة التى تملأ ناظريك لن تمر دون ان تمتلأ رئتيك بالهواء النقى والنسيم العليل .. انها عيلا برعت تلك المدينة الوادعة التى كانت مرعى خصب للأبقار البيضاء .. وهذه ترجمتها حسب افادات مرافقى الأرترى داخل العربة الأخ (عبدالحميد) .. وهى بحق جميلة وملهمة فهنيئاً لمن يسكن هذا البستان الكبير..!!
وهذا المنظر الأخاذ، منظر السحاب تحت الجبال يتكرر كثيرا وتراه وانت جالس بكل هدوء داخل العربة التى تمر بك من تسني الي اسمرا مرورا ببارنتو واغوردات وكرن وعدة مدن ارترية جميلة ولا بد من ربط الاحزمة لكل من لم يتعود علي مثل هذه المناظر لان الطريق معلق بين السماء والارض ويمر بالجبال كالافعي رغم ضيقه فى كثير من الأحيان.. وغالبا ما تكون المركبات لواري شحن في معظمها ولكن وكما يقولون: (السايقه واصله) ..! وتتواصل الرحلة والجو يزداد برودةً .. والجبال تزداد كثافةً وعلواً وتعرجاً مخيفاً .. وكأن العربة تمشى على حلزون ومن بداخلها واجمون خوفاً ولا أحد منهم يلتفت الى الهاويات السحيقة .. فمنهم من يعلق بأنها مثل جبال الهملايا أو هضبة التبت وبين من يتحدث بمعلوماته الجغرافية ومن يسرد معلوماته التاريخية عن دخول الجيش السودانى (كرن) : "و فى ثانية دخلن كرن".. وكيف انها شهدت نهاية الحرب العالمية الثانية.. وهكذا والعربة تئن أنيناً يقطع أزيزها صوت (مبارك حسن بركات) وهو يشدو بأغنيات الحقيبة الخالدة...
ياجوهر صدر المحافل
روحى معاك اتلطفى بها
وأحياناً أخرى يقطع صمتنا غناء عثمان حسين وهو يروى (قصتنا) مع بازرعة .. قصة للحقيقة .. قصة حب أقوى من الحقيقة.. ويرسل جواب للبلد :
لكل طائر مرتحل
عبر البحر .. قاصد الأهل
وقد حمله أشواقه الدفيقة .. للمحبوب
وللوطن .. لترابه وللدار الوريقة..!!
وكأنها تحكى وتدلل بذلك على عمق العلاقات الأخوية .. وشدة الأرتباط بين الشعبين الشقيقين وأزلية العلاقة التى تربطهما بكل عوامل التاريخ والجغرافيا...
وهكذا والعربة تواصل مسيرها حتى دخلنا منطقة (عدى تكليزان) ومنها بدأت رحلة التدحرج والأنحدار حتى قطعنا مسافة التسعين كيلومتراً المتبقية التى توصلنا الى (أسمرا) حتى دخلناها وهى مبللةُ بأمطار خفيفة وكأنها خارجة لتوها من حمام تغازل وتفتح أذرعها مرحبةً بالقادمين.. اذن نحن الآن فى (أسمرا) درة القرن الأفريقى .. أو روما الصغيرة (The Little Rome) كما يحلو للبعض تسميتها بذلك لأن الطليان كانوا قد بنوها على طراز (روما) عاصمتهم.. بل ليس هذا فحسب .. وانما حتى اسماء الشوارع والأحياء هى اسماء ايطالية مثل (كازاباندا طليان) و(ترافولو) وغيرها.

وأسمرا مدينة ساحرة ذات طقس مريح وطراز معمارى فريد مما جعل كاتباً يقول إنها مدينة صممها وبناها ثوار ويسكنها ثوار- فعندما أراد الإيطاليون الذين كانوا يستعمرون ارتريا بناء حاضرة لهم أسندوا الأمر فى مطلع القرن العشرين لعدد من المعماريين الشبان الذين كانوا يودون تغيير جميع الأنماط المعمارية السائدة فى أوربا آنذاك ووجدوا فرصتهم فى بناء أسمرا ولذا تجدها فريدة فى فنها المعمارى- ومن حسن حظ المدينة إنها وبعد ثلاثين سنة من حرب التحرير لم تدمر- وأول ما يسترعى انتباه الزائر النظافة فأسمرا بلد نظيفة للغاية مقارنة حتى بالعواصم الأوربية ..!!
النماذج المعمارية العتيقة – عادةً - لها سحر وألق خاص ووقع فى النفس البشرية انها في النهاية إبداعات هذه الاصابع الخلاقة.. وهو نوع من الاهتمام البديع للأنسان ...
بدأت هذه الاصابع الماهرة تستخدم المواد المحلية البسيطة جدا و التي لا تلفت لوحدها اهتمام اي انسان لتشكل منها نماذج فنية ذات قيمة جمالية وهي تضيف بذلك لتلك المواد البسيطة إمكانية العطاء و الفن... ويعطي ذلك الصنيع الانطباع بأن المادة لا تصبح غنية لوحدها.. وطالما كانت كذلك فهي لا تعطى الانسان انما الانسان هو الذي ينحتها، يرسمها، ينمنمها، يعجنها، يشكلها، يهبها هذا الثراء وهي البسيطة جدا والتافهة جدا أحيانا.. وإذا كان ذلك هو جانبا واحدا من حوار الوجود والفن فان هذه الاصابع الماهرة تمضي لتبدع – وان كانت لا تعقل مثل هذا النوع من التفلسف – تمضي لتبدع ألوانا من الأشكال او لتعيد لبعض الأشكال الموجودة بعض الجماليات الضائعة من خلال هذه النماذج الموجودة أمامنا ، هذه النماذج الهندسية المعمارية الموجودة في انحاء متفرقة من العالم وأخرجتها في أشكال غاية في الدقة و البناء وهكذا ترافقنا هندسة هذه الاصابع الماهرة حتي مسجد مصوع، كنيسة مصوع، مسجد اسمرا، مبني الفاتيكان في ايطاليا، قاعة افريقيا في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، أعمدة روما، كنيسة دومو ميلانو، برج ايفل في باريس، اهرامات مصر، و البيت الأبيض الامريكى .. وغيرها من المعالم البارزة.

أسمرا السياحة:

أما أبرز معالم أسمرا فهو شارع الحرية (كمشتاتو) المرصوف بالنخيل .. والمبانى العتيقة ذات الطابع الأوروبى .. والكنائس والكاتدرائيات القديمة.. ومسجد الخلفاء الراشدين فى قلب العاصمة.
ومعظم سكانها يتحدثون لغة التجرينية ( Tigrinya)وهى لغة سامية
(African Semitic Language) يتحدث بها كذلك معظم سكان اقليم التقراى والقندر فى شمال اثيوبيا... وهى اللغة السامية الرابعة واسعة الأنتشار بعد اللغة العربية والعبرية والأمهرية.. والى جانب لغة التقرنية فيتحدث معظم السكان اللغة العربية وبعض انجليزية هذا اضافةً الى الطابع الأيطالى فى معظم هذه اللغات .. ولابد لك ان تشكر النادل وهو يناولك كوب القهوة الأيطالية الشهيرة (كاباتشينو) .. بأن تقول له : (برونتو) أو (أبوستا)...

احياء اسمرا الجميلة.. ("طُعُم بُنّة"):

عندما تشرق شمس الصباح فى أسمرا أو قبيلها فانك اول ماتستقبله هو ان تصحو الصبح على رائحة البن.. تسمع وتستنشق اعداده في كل بيت فى هذا الحي أو ذاك واطفاله يتسابقون فى مرح مع صغيرات الحارة .. وهم عادة مايستيقظون مبكرين.. أو ان ترى البيوت كلها تفتح أبوابها حتى تملأ جنبات البيت بالهواء النقى والعليل وبحكم الجو الجميل فى أرتريا الذى وهبهم الله وما أحلاه.. فترى من يبدأ صباحه بالجلوس أمام باب بيته أو من تبدأ من النساء برش المكان عند عتبات البيت بقليل من الماء تفاؤلاً بالصباح وتهيئةً للمكان لأعداد قهوة الصباح ولجلب الخير والتفاؤل به بأن تبلل وترطب مدخل البيت أو مكان العمل برشه بقليل من الماء... ليبدأ اعداد القهوة: و"طُعُم بُنّة".. وما اجمل طقوس البن والعمبابا.. في احتفائية صادقة..و لترد بأريحية : "طعوم يهبكا" ... كم هى جميلة هذه العادة التى صرت أحبها، وصرت استمتع بها ، لعلنى عرفت سرها المبهر، فصرت امارس احتساء القهوة بهذه الحيثيات.. وبهذه المعطيات حتى هذه اللحظة، فأسرني ذلك بتعويذة مأ أصعب الفكاك منها...!!
عودة لأحياء مدينة أسمرا.. حيث خططت هذه المدينة في عهد الإستعمار الإيطالي ويعتبر تخطيطها جيد جداً .. ومبانيها قديمة من طابق واحد عبارة عن غرف متلاصقة يجمعها فناء واحد .. وقد يسكن المنزل الواحد في نفس الفناء أكثر من اسرة في غرف مستقلة.. ولعلنا نأخذ نموذجاً لسياحتنا فى أسمرا .. الحي الشعبي الكبير.. (حى أخريا) وبين مساجده ورائحة قهوة الصباح التى تنبعث من كل ركن في ذاك العالم الصغير ، يسكن هذا الحي غالبية من المسلمين ويتميز بكثرة المساجد.. والبيوت هناك من النمط القديم واغلب البيوت تكون ملاصقة لبعضها البعض . ..والذى يميز اخريا لون التراب الاحمر، وأعتقد أن 90% من مسلمي أسمرا يقطنون هذا الحي حسب مشاهداتي خاصةً (الجبرتى) .. كما أن 80% من مساجد أسمرا تقع في أخريا ومن أشهر مساجدها (جامع أبو بكر الصديق - جامع عمر بن الخطاب - جامع خالد بن الوليد) إضافة إلى الكثير من المساجد الصغيرة.. وهناك مكان رائع في ضاحية أخريا يمتاز بخضرته وبحيراته الصغيرة إن جاز لي التعبير .. يدعى (ماي انبمسا) واعتقد ان قليل من الإهتمام به يمكن ان يجعل منه متنزهاً جميلاً للغاية ..
اخريا يقع فى منطقة (بيا جدة) .. ويمكنك ان تستقل الباص للتنقل بين الأحياء .. والذى اعتقد كانوا يسمونه (مونيا خولول رقم 10 ) ومعناه متعب او شيء من هذا القبيل .. واذا ضللت طريقك لمكان سكناك فليس أمامك غير ان تستعين ببعض الكلمات من اللهجة المحلية ، مثل ان تقول: (ابيلو قزانا ..؟).. يعني أين بيتنا ..؟ واذا استطعت وصف بعض المعالم بأستخدام اللهجة كنت الأفضل ، بيد انك لن تحتاج الى ذلك كثيرا.. فتحدث العربية مع من تلقى ولن تحيد .
ولعله منظر مهيب ولحظات مفعمة بالإيمان وجلال المكان وانت تجلس في مساجد أخريا بعد صلاة الفجر كل يوم في مسجد أبو بكر الصديق.. أو مسجد الحاج أبرار يجتمع جماعة المسجد في حلقة واحدة، ويبدأون في تلاوة الأذكار أو المدائح النبوية.. لحظات وإذا بأقراص (القجا): الكعك الإرتري المعروف!! وترامس الشاي تحضر المكان لتحضر ذلكم المؤتمر الجميل .. وستردد مع الجماعة أجمل الكلام، واذا خرجت من هناك فألى (قهوة البحر الأحمر) التى تجاور مسجد الخلفاء الراشدين والتى تديرها فى الغالب احدى النساء ، ويتحلق الناس على الطاولات .. يتناولون افطار الصباح على الأنغام المنبعثة من جهاز الراديو أو التلفاز.. فكنت –دائماً- أجلس لأحتسى بعض القهوة المصحوبة ببخور الجاولى والعدنى لتذهب عنى كثير العناء والتفكير.
انها أسمرا.. درة القرن الأفريقى.. ومدينة الضباب في افريقيا.. والجمال الخلاب طقسها مابين البارد والمعتدل.. في فصل الخريف ينزل عليها المطر وبين ثناياه كرات الثلج احيانا ولكنه لا يمنع الناس من السياحة أو العمل .. الجميع ينشرون مظلاتهم علي الرؤوس.. في موسم التين الشوكي التي تشتهر به معظم المرتفعات.. والشيء الملاحظ في اسمرا ان كل حي يدل على طبيعته وسكانه فمثلا : جزا منداطليان .. وجزا مندا حبشا.. وجزا تنكا.. ولافرق ، وغالباً بعد فترة قصيرة من المعرفة تكون ضيف شرف جلسة قهوة بالمنزل أو المقهى .. وتقابل بحفاوة من كل أفراد الأسرة.. أو المقهى لمجرد أنك سوداني ..!!
وهكذا وبعد ايام عمل قليلة بلياليها .. وجدنا انفسنا امام لافتة مكتوب عليها ((BON VOYAGE: أى رحلة سعيدة ايذاناً بانقضاء الفترة وانتهاء المهمة.. وداخل السيارة يترنم هذه المرة (محمد الأمين) بأغنيته التى تلخص (النظرية النسبية) وهو يقول :
الغريبة الساعة جنبك
تبدو أقصر من دقيقة
والدقيقة وانت مافى
مرة مابنقدر نطيقها
دنيا بى قربك يفرهد .. كل طائر يحيا فوقها
وقلنا ماممكن تسافر .. السفر ملحوق وانت لازم تجبر بالخواطر !!
والعربة تتدحرج فى طريق عودتها.. والصبيات بجانبى الطريق يتقافزن فرحات ويرشقن العربات المارة بما يحملنه من مياه كن قد جلبنه من مسافاتٍ بعيدة !!
وهى –كما أعتقد – تلك العادة التى جرت عند الأحتفالات بالسنة الجديدة .. ولعل هذا اليوم (تحديداً) فى شهر سبتمبر المسمى عندهم ب (مسكرَم) يصادف بداية الألفية الثالثة حسب التقويم الجئزى Ge`ez) ) والذى بدأت فيه الكنيسة الشرقية (الأرثوذكسية) تقويمها بعد ثمان سنوات تقريباً من ميلاد المسيح عليه السلام.. ودأبت تحتفل به كل الكنائس الشرقية فى العالم .. بيد ان الكنيسة الحبشية تتوج الأحتفالات بنكهة خاصة.. وفى هذا المشهد من الأحتفال كأن الصبيات يردن القول بأن نعود مرة أخرى – تماماً – كما ندعى نحن لمن يشرب من مياه (توتيل) بأنه سيعود لزيارة كسلا مرةً أخرى ...
وعلى ذكر الصبيات لابد لنا هنا ان نقف لنحيى المرأة الأرترية ونضالاتها السابقة والحالية وهى تشارك الرجل جنباً الى جنب فى كل الميادين.. وتحية خاصة للفنانة (هيلين ملس).. وبهذه المناسبة ربما لايعرف البعض ان هيلين – كغيرها من بعض رفيقاتها - قضت جزء كبير من طفولتها في مدينتنا كسلا .. ولا أشك ان اي انسان في فترة الثمانينات.. شاهد تلك الفتاة التي تركب الدراجة وهي ذاهبة الي المدرسة.. وكان حدثا لان فتياتنا لا يمارسن هذا النوع من الرياضة .. !!.
ولعله تحضرنى هنا أبيات صديقنا الشاعر الأرترى (محمد مدنى) وهو يجسد ذلك حينما يقول :
والصبايا عندنا
ليسوا صبايا
بل شظايا .. تحرق الظلم
وتمحو البربرية.. !!!
واغاني كانت توشوش اسماعنا.. في زمن ماضي ملهمةً للثورة ..وللنضال .. حتي
نالت ارتريا حريتها.. تضفي الحماس .. وقد كانت أشهرها بعض مارشات) إرتريا جارة البحر) للشاعر السوداني التيجاني دفع السيد والتي قال فيها :
إرتريا يا جارة البحر
يا منارة الجنوب
من أجل عينيك الجميلتين ..
من أجل عينيك الحزينتين ..
يأتي زحفنا
من أقدس الدروب..!!
وبهذه الرحلة الشيقة نكون –فعلاً- قد وقفنا على تجربة شعبٍ تحرر من قيود الأستعمار والوصاية .. وأبى الا ان يمشى على طريق الحرية والنصر .. رافعاً رأسه مستصحباً أدبيات الثورة ليجسدها تنميةً.. واعماراً لما دمرته الحرب اللعينة.. وأبداءاً لحسن النية تجاه ماتركته ترسبات السياسة بين الأشقاء والجيران لنستشرف آفاقاً وفجراً جديداً .. تقود تنميته مع آخرين شركةُ تسمى (سقن) والتى تعنى (النعامة) و تسعى سقن بكل ماأوتيت من قوة تجمع بين (الجرى والطيران) والتى لاتجمتع الا فى (النعامة) كما نقول .. لتدرك تلك الآفاق ...
ولعل مثل هذه الزيارات .. اضافةً للزيارات الشعبية والفرق الفنية والرياضية والقيادات .. تمثل جسراً لتعزيز أواصر الأخاء والتواصل بين الشعوب .. والجيران أولى.
معلومة ..:( هي رابع مدينة سياحية في العالم )


من مواضيع : برنسيسة البنات

المناطق السياحية في العين بالصور
المناطق السياحية في كولومبيا بالصور
المناطق السياحية في سيلانجور بالصور
المناطق السياحية في سيرلانكا بالصور
المناطق السياحية في فيينا بالصور
المناطق السياحية في اثينا بالصور
المناطق السياحية في شنغماي بالصور
المناطق السياحية في سيناء بالصور
المناطق السياحية في سيدني بالصور
شرح برنامج activator للايبود
 


عرض البوم صور برنسيسة البنات   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
المناطق السياحية في اريتريا بالصور برنسيسة البنات سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية 0 12-06-2012 09:01 PM
المناطق السياحية في اب بالصور برنسيسة البنات سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية 0 12-06-2012 08:41 PM
المناطق السياحية في ابها بالصور برنسيسة البنات سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية 0 12-06-2012 08:40 PM
المناطق السياحية في اسكتلندا بالصور برنسيسة البنات سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية 2 11-06-2012 04:08 PM
المناطق السياحية في اب بالصور برنسيسة البنات سياحة وسفر , حجوزات فنادق , اماكن سياحية 1 09-06-2012 06:44 PM


الساعة الآن 11:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
اعلانات
مركز تحميل لذيذة كورة العاب بنات العاب فلاش العاب طبخ اندرويد العرب شوف البرونزية
X vBulletin 3.8.7 Debug Information
  • Page Generation 0.10469 seconds
  • Memory Usage 6,128KB
  • Queries Executed 10 (?)
More Information
Inferno CSRF Auto Protection:
  • (3) CSRF Protected Forms
  • (1) CSRF Auto Protected Forms

Template Usage:
  • (1)SHOWTHREAD
  • (1)ad_footer_end
  • (1)ad_footer_start
  • (1)ad_header_end
  • (1)ad_header_logo
  • (1)ad_navbar_below
  • (1)ad_showthread_beforeqr
  • (1)ad_showthread_firstpost
  • (1)ad_showthread_firstpost_sig
  • (1)ad_showthread_firstpost_start
  • (1)footer
  • (1)forumrules
  • (1)gobutton
  • (1)header
  • (1)headinclude
  • (1)mwaextraedit4_hide_head
  • (1)mwaextraedit4_openclose
  • (1)navbar
  • (3)navbar_link
  • (2)new_notifications_9adq_ala7sas
  • (1)nocss
  • (1)option
  • (1)postbit_legacy
  • (1)postbit_onlinestatus
  • (5)postbit_reputation
  • (1)postbit_stamps
  • (1)postbit_wrapper
  • (5)showthread_bookmarksite
  • (5)showthread_similarthreadbit
  • (1)showthread_similarthreads
  • (1)spacer_close
  • (1)spacer_open
  • (1)tagbit_wrapper
  • (1)vbseo_linkbackmenu
  • (1)vbseo_linkbackmenu_entry
  • (1)vbseo_ui_headinc 

Phrase Groups Available:
  • global
  • inlinemod
  • postbit
  • posting
  • reputationlevel
  • showthread
Included Files:
  • ./vbseo.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_pre.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_url.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_createurl.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_db.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_vb.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_seo.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_misc.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_crr.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_cache.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_hook.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_startup.php
  • ./includes/config.php
  • ./showthread.php
  • ./global.php
  • ./includes/init.php
  • ./includes/class_core.php
  • ./includes/functions.php
  • ./includes/class_hook.php
  • ./vbseo/includes/functions_vbseo_ui.php
  • ./includes/functions_bigthree.php
  • ./includes/class_postbit.php
  • ./includes/class_bbcode.php
  • ./includes/functions_reputation.php
  • ./includes/adminfunctions_template.php
  • ./includes/functions_misc.php
  • ./includes/functions_newpost.php
  • ./includes/functions_file.php 

Hooks Called:
  • init_startup
  • cache_permissions
  • fetch_threadinfo_query
  • fetch_threadinfo
  • fetch_foruminfo
  • style_fetch
  • cache_templates
  • global_start
  • parse_templates
  • global_setup_complete
  • showthread_start
  • template_groups
  • template_safe_functions
  • template_compile
  • showthread_getinfo
  • showthread_post_start
  • showthread_query_postids
  • showthread_query
  • bbcode_fetch_tags
  • bbcode_create
  • showthread_postbit_create
  • postbit_factory
  • postbit_display_start
  • fetch_musername
  • reputation_power
  • reputation_image
  • postbit_imicons
  • bbcode_parse_start
  • bbcode_parse_complete_precache
  • bbcode_parse_complete
  • postbit_display_complete
  • tag_fetchbit_complete
  • showthread_similarthread_query
  • showthread_similarthreadbit
  • forumrules
  • showthread_bookmarkbit
  • navbits
  • navbits_complete
  • showthread_complete